الأرجنتين تتوسل لميسي "أرجوك لا ترحل" - الوطن العربي
الرئيسية » رياضة » الأرجنتين تتوسل لميسي “أرجوك لا ترحل”

القائد ليونيل ميسي
القائد ليونيل ميسي
أوروبا رياضة

الأرجنتين تتوسل لميسي “أرجوك لا ترحل”

image_pdfimage_print

الهزيمة في نهائي كوبا أمريكا المئوية كانت مريرة بالنسبة لوسائل الإعلام الأرجنتينية، لكنها تحولت إلى “علقم” بعد إعلان القائد ليونيل ميسي اعتزال اللعب الدولي.

ونشرت صحيفة “أوليه” على صدر صفحتها الرئيسية صورة لميسي على ركبتيه في أرض الملعب ووجهه مدفون في أرضية ملعب ميتلايف في نيوجيرسي تحت عنوان “رجاء لا ترحل”.

وكتب الناقد الرياضي خوان بابلو فارسكي في صحيفة “لا ناسيون” اليوم “نأمل أن يكون اعتزال ميسي مجرد نوبة غضب طفولية”، “إنه لا يقفز فقط من الطائرة لكنه يثبت صحة الاتهامات التي لازمته طويلاً بأنه جبان أو دجاجة”.

وركزت صفحات شبكات التواصل الاجتماعي على محاولة إقناع ميسي بالتراجع عن قرار الاعتزال الذي أعلنه في أعقاب الهزيمة أمام تشيلي في نهائي كوبا أمريكا بضربات الجزاء الترجيحية بنتيجة 2-4.

وتعرض ميسي لضربة موجعة جديدة مع منتخب بلاده للعام الثاني على التوالي في المباراة النهائية لكوبا أمريكا أمام تشيلي.

وأخفق نجم برشلونة في التسجيل خلال ركلات الترجيح وانخرط في البكاء بعد المباراة.

وتعتبر هزيمة اليوم هي الرابعة، التي يتجرعها ميسي في إحدى المباريات النهائية والثالثة خلال السنوات الـ3 الأخيرة.

وكتبت صحيفة “لا ناسيون” تعليقاً على فشل منتخب الأرجنتين في إحراز أي لقب منذ عام 1993 “كابوس لا ينتهي، الجرح الأرجنتيني في النهائي أضاف فاصلاً جديداً الليلة الماضية”.

ومن جانبها نشرت صحيفة “باخينا 12” صورة لميسي وهو ينظر إلى الأرض، تحت عنوان “العار المصاحب لركلات الجزاء”.

وأعرب خوسيه لويس براون، الفائز مع منتخب الأرجنتين بلقب كأس العالم 1986، عن عدم تقبله لتصرف ميسي في تصريحات لمحطة “تي واي سي” التليفزيونية الأرجنتينية.

وقال براون، الذي سجل الهدف الأول في شباك ألمانيا في نهائي مونديال 1986: “لا يمكنني أن أصدق أن ميسي لن يلعب مجدداً مع المنتخب الوطني، إنه أعظم لاعب في الكرة الأرضية، ولا يمكنه أن يعتزل اللعب مع المنتخب الوطني”.

ومن جانبه ساند المهاجم الأرجنتيني السابق ماريو كيمبس قرار ميسي وانتقد المدرب جيراردو مارتينو للدفع بلاعبين ليسوا جاهزين تماماً للمشاركة، مدللاً على ذلك بقرار الدفع بلوكاس بيغليا وآنخيل دي ماريا.

وقال كيمس في تصريحات لمحطة “دلتا” الإذاعية “إرحل إرحل، لأنك لا تستحق ما نفعله بك”.

لكنه سرعان ما غير رأيه وقال: “لا تنسحب لأنك إذا فعلت، ستكون قد وقفت في صف كل الناس التي انتقدتك”.

Print Friendly

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *