الأمم المتحدة تحض على إلغاء حكم الإعدام
الرئيسية » اخبار » الأمم المتحدة تحض على إلغاء حكم الإعدام

بان كي مون
بان كي مون
اخبار عالم

الأمم المتحدة تحض على إلغاء حكم الإعدام

قال الأمين العام بان كي مون إن تطبيق عقوبة الإعدام “لا تُطبّق على نحو منصف”، ويتم استخدامها “بشكل غير متناسب ضد الأقليات.

وقال إنه “من المفارقات أن ينفذ حكم الاعدام ضد كثير من الأبرياء سنوياً”. وحثّ زعماء العالم والمشرعين ومسؤولي العدالة على وقف عمليات الإعدام الآن، بهدف إلغاء تلك العقوبة.

ومن جانبه قال إيفان سيمونوفيتش، مساعد الأمين العام لحقوق الإنسان، إنه غالباً ما يشعر أفراد أسر الضحايا بالإحباط الشديد. فمن جهة إذا تم فرض عقوبة الإعدام على مرتكب الجريمة، وكان أفراد الأسرة من المناهضين لعقوبة الإعدام ستبدو لهم دورة العنف مستمرة بدلاً من إنهائها.

ومن جهة أخرى إذا كانوا ممن يريدون الانتقام، لن يتمكّن سوى قليل منهم من تحقيق ذلك، وفي كثير من الأحيان بعد سنوات طويلة من الانتظار.

وأوضح أنه يمكن اعتبار الأشخاص المدانين ضحايا أيضاً، في حال انتهاك نظام العدالة لحقوقهم الإنسانية، من خلال الإدانات الخاطئة، وتطبيق عدم المساواة والتمييز في العدالة، وعدم مراعاة الإجراءات القانونية الواجبة، وفرض عقوبة الإعدام على الجرائم التي لا تبلغ عتبة “الجرائم الخطيرة “، أو الجناة الذين يجب حمايتهم من عقوبة الإعدام، مثل القصّر، والنساء الحوامل. وأضاف أن تأخير التنفيذ، وسوء أوضاع المحكوم عليهم بالإعدام، ومحاولات الإعدام الفاشلة، كل ذلك قد يرقى إلى حد التعذيب، أو المعاملة على الأقل اللاإنسانية والمهينة.

وأخيراً، تطرّق إلى ما اعتبره “طرفاً ثالثاً” أو “ضحايا غير مرئيين” لعقوبة الإعدام. وأوضح قائلاً “مقارنة مع غيرها من أشكال العقاب، تؤثر عقوبة الإعدام على الصحة العقلية لأفراد أسرة المحكوم عليه (وخاصة الأطفال وأولياء الأمور)، وكذلك الأشخاص الذين يشاركون في الإجراءات القانونية أو تنفيذ الإعدام (مثل أعضاء النيابة العامة، والقضاة والمحامين والقائمين على التنفيذ).

وفي ختام الجلسة، ردّ المفوض السامي لحقوق الإنسان، زيد بن رعد الحسين على تصريحات وزيرة خارجية سنغافورة، فيفيان بالاكريشنان، التي كانت قد دافعت عن حق بلادها في الاستمرار بتنفيذ عقوبة الإعدام، وقال “ما دمنا بشراً، سنخطئ”.

واستشهد بقصة تتعلق بوالده الذي وقّع، بحكم منصبه في القضاء الأردني، على إعدام أحد عشر شخصاً: “والدي قال لي إن الحكومة شعرت بأن ليس لديها خيار.

فقد ارتفعت معدلات الجريمة”. وأعتقد أن ما سمعناه من الجميع هنا، هو أن هناك دائماً خياراً. وأعتقد أنه من الواضح جداً أن المجتمع الدولي يتحرك في اتجاه الخيار الصحيح.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *