الأم تيريزا... "قديسة" بجماهيرية واسعة حول العالم
الرئيسية » اخبار » الأم تيريزا… “قديسة” بجماهيرية واسعة حول العالم

الأم تريزا
الأم تريزا
اخبار اخبار منوعة عالم

الأم تيريزا… “قديسة” بجماهيرية واسعة حول العالم

منح البابا فرنسيس بابا الفاتيكان الأم تريزا لقب قديسة اليوم الأحد بعد مرور 19 عاماً على وفاتها.

وبذلك انضمت إلى أكثر من عشرة آلاف قديس وقديسة في كنيسة الروم الكاثوليك.

وكانت قد بدأت أعمالا خيرية قبل 50 عاما في مدينة كولكاتا أفقر مدن الهند وأكثرها سكاناً.

وحضر آلاف الأشخاص حفل تطويب الأم تريزا في الفاتيكان وأشادوا بها لدى إعلانها قديسة.

وكانوا قد اصطفوا أمام كاتدرائية القديس بطرس في وقت مبكر من الصباح للمشاركة في الحفل.

وشارك حوالي 100 الف شخص في حفل تتويج البابا فرنسيس للأم تيريزا “أم الفقراء” قديسةً، بعد 19 عاماً على وفاتها في ساحة القديس بطرس في “الفاتيكان”.

وستتمّ مراسم اعلان قداستها بحضور 12 رئيس دولة وعدد كبير من الشخصيات حول العالم وذلك بعد أن أعلن البابا يوم الجمعة الماضي أن الأم تيريزا “تستحق” وبجدارة حمل هذا اللقب.

ويشترط إعلان القداسة على أي شخص أن يثبت عليه تحقيق أعجوبتين على الأقل، الأعجوبة الأولى للتطويب والثانية للقداسة.

وكان البابا يوحنا بولس الثاني طوّب الأم تيريزا في العام 2003، أمّا إعلان قداستها فيأتي اليوم بعد اثبات المعجزتين التي قامت بهما، بحيث كانت السبب في شفاء هندية تعاني من مرض السرطان في العام 1998، ونجاة رجل برازيلي من أورام سرطانية في الدماغ سنة 2008.

يذكر أن البابا بنيدكتوس السادس عشر أجّل لسنوات إعلان قداسة تيريزا، ولكنّ الحبر الأعظم الحاليّ سرّع حفل التتويج لأنه يرى بالأم تيريزا “كنيسة فقيرة لأجل الفقراء”.

الأم تيريزا… جماهيرية واسعة حول العالم
وكانت حياة الأم تيريزا حافلة بالإنجازات والأعمال الخيرية. ولدت في العام 1910، دخلت الدير في سن الثامنة عشر، وبدأت بأعمالها الخيرية إلى أن أسسّت في العام 1950 جمعية “مرسلات المحبة” التي تضمّ حالياً خمسة آلاف راهبة متقشفة، يكرسن حياتهنّ للفقراء.

وبعد 20 عاماً افتتحت أولى مدارسها في أحياء كولكاتا الفقيرة. وهناك أسست إرسالياتها الخيرية التي تدير منازل لضحايا الإهمال والفقر والمرض من مختلف أنحاء العالم.

واستفاد من أعمال الأم تريزا الخيرية سكان الأحياء الفقيرة وضحايا المجاعات ومرضى الإيدز وفازت بجائزة نوبل للسلام عام 1979.

وتوفيت عام 1997 عن 87 عاماً.

وبالرغم من تعرّضها للكثير من الانتقادات التي تتهمها بعدم استخدام نفوذها للضغط على صانعي القرار لمحاربة الفقر، تحظى الأم “تيريزا” بجماهيرية واسعة حول العالم، وصُنعت عدد من الأفلام عن حياتها وصدرت عدد من الكتب التي تلخص مسيرتها.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *