الإمارات: تجربة بيونغيانغ النووية تهديد للأمن العالمي
الرئيسية » اخبار » الإمارات: تجربة بيونغ يانغ النووية تهديد للأمن العالمي

1663861662
اخبار خليجي

الإمارات: تجربة بيونغ يانغ النووية تهديد للأمن العالمي

دانت دولة الإمارات العربية المتحدة بشدة التجربة النووية التي أقدمت عليها كوريا الشمالية، مؤكدةً أن التجربة تمثل تهديداً حقيقياً للأمن والاستقرار العالمي، في وقت تحدت كوريا الشمالية الولايات المتحدة بتأكيدها أنها لن ترضخ لـ”الابتزاز” الأميركي، فيما بدأت شكوك كوريا الجنوبية تتصاعد حول فاعلية استراتيجية العقوبات الدولية.

ودانت دولة الإمارات العربية المتحدة بشدة التجربة النووية التي أقدمت عليها جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية أول من أمس، مؤكدةً أن التجربة تمثل تحدياً لقرارات مجلس الأمن الدولي وتهديداً حقيقياً للأمن والاستقرار العالمي.

ودعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان لها، إلى ضرورة المحافظة على القواعد المانعة لانتشار أسلحة الدمار الشامل في العالم، مؤكدةً أن خرق هذه القواعد والأعراف يمثل تهديداً وانتهاكاً صارخاً لقرارات مجلس الأمن الدولي. ودعا بيان الوزارة المجتمع الدولي إلى اتخاذ كل الإجراءات اللازمة للتصدي لمثل هذه الانتهاكات حفاظاً على الأمن والسلم الدوليين.

تكثيف الضغط

في الأثناء، قال وزير الخارجية الكوري الجنوبي يون بيونج سي إن قدرة كوريا الشمالية النووية تتوسع سريعاً، مشيراً إلى القلق الذي يشعر به العالم إزاء تجربة بيونغ يانغ النووية الخامسة. وقال بيونج سي إن التجربة أثبتت أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون غير مستعد لتغيير مساره، وإن هناك حاجة إلى فرض عقوبات أكثر صرامة وتكثيف الضغط، مما يؤدي إلى “ألم لا يحتمل في كوريا الشمالية بشكل لا يترك مجالاً إلا للتغيير”.

فشل العقوبات

في السياق، كتبت صحيفة “شوسون إيلبو” المحافظة في كوريا الجنوبية أنه “يجب تطبيق استراتيجية لعزل كيم جونغ-أون وزمرته في الداخل وإطاحتهم”. أما صحيفة “هانكيوره”، التي توصف باليسارية، فرأت أن هذه التجربة النووية الجديدة، التي تأتي بعد ثمانية أشهر فقط على الاختبار السابق، تعكس فشل استراتيجية العقوبات الدولية.

وأضافت: “يجب الكف عن الاعتماد على نظرية وهمية تشير إلى أن الشمال على وشك الانفجار من الداخل”، مؤكداً أنه “من الضروري اتباع استراتيجية جديدة شاملة”. وتظاهر عشرات الكوريين الجنوبيين في سيئول، وأحرقوا دمية بشكل الزعيم الكوري الشمالي.

بيونغ يانغ تتحدى

في المقابل، تحدت كوريا الشمالية الولايات المتحدة بتأكيدها أنها لن ترضخ لـ”الابتزاز” الأميركي. وكتبت “رودونغ سينمون”، وهي الصحيفة الرسمية للحزب الحاكم في بيونغ يانغ، أن “الزمن الذي كانت فيه الولايات المتحدة تستطيع ممارسة ابتزاز نووي أحادي الجانب لجمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية ولّى”.

وفي بيان تبنته بالإجماع، قالت الدول الـ15 الأعضاء في المجلس، بما فيها الصين حليفة كوريا الشمالية، إنها ستبدأ العمل فوراً على اتخاذ الإجراءات المناسبة بموجب المادة 41 من ميثاق الأمم المتحدة وعلى قرار للمجلس. وتتعلق المادة 41 بإجراءات لا تتضمن استخدام القوة المسلحة.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *