الاحتلال الإسرائيلي يبتلع أراضي جديدة في القدس
الرئيسية » اخبار » الاحتلال الإسرائيلي يبتلع أراضي جديدة في القدس

الاستيطان الإسرائيلي "يتمدد" وحل الدولتين "ينكمش"
الاستيطان الإسرائيلي "يتمدد" وحل الدولتين "ينكمش"
اخبار رئيسى عربى

الاحتلال الإسرائيلي يبتلع أراضي جديدة في القدس

واصل الاحتلال الإسرائيلي سياساته التهويدية والتوسعية في الأراضي الفلسطينية، إذ أقر خطة بناء 770 وحدة استيطانية في القدس المحتلة، الأمر الذي قوبل باستياء فلسطيني رسمي لم يكتف بإدانة الخطوة والتحذير من خطورتها على حياة الفلسطينيين وجهود إحياء عملية السلام، بل طالب أيضاً المجتمع الدولي بلجم مخططات إسرائيل التوسعية.

وقررت اللجنة المحلية للتخطيط والبناء التابعة لبلدية الاحتلال بالقدس المحتلة بناء 770 وحدة سكنية استيطانية جديدة من أصل 1200، ضمن مخطط لها في المنطقة الواقعة بين مستوطنة غيلو شمال القدس الشرقية المحتلة وبلدة بيت جالا. ونقل موقع “واللا” الإلكتروني عن رئيس اللجنة مائير ترجمان قوله: “سأفعل كل ما في وسعي من أجل إبقاء الشبان في المدينة، ولا يهمني ما يحدث على المستوى السياسي”، في إشارة إلى الانتقادات الدولية لمشروعات الاستيطان.

وعلى الفور، دانت الحكومة الفلسطينية إعلان سلطات الاحتلال نيتها بناء مئات الوحدات الاستيطانية في القدس المحتلة. واستنكر الناطق الرسمي باسمها يوسف المحمود، عنجهية الاحتلال التي عكستها تصريحات بعض مسؤوليه، وإصرارهم على إقامة المستوطنات على أراضي الفلسطينيين، واستمرار الاستيطان في القدس وغيرها من الأراضي المحتلة.

ووفق وكالة الأنباء الفلسطينية، حذر المحمود من خطورة إجراءات الاحتلال، التي تأتي في إطار التصعيد الشامل للاحتلال في كل الأراضي المحتلة، ويشمل المساس بحياة الفلسطينيين، وانفلات الاستيطان والمستوطنين والعقوبات الجماعية.

وحمل الناطق الرسمي حكومة الاحتلال المسؤولية عن التصعيد، الذي يهدف لتثبيت واقع جحيمي على الأرض، ويدمر أي إمكانية أو جهد لإعادة إحياء العملية السياسية المبنية على أساس حل الدولتين، داعياً مؤسسات المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياتها.

من جهته، طالب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات المجتمع الدولي لجم مخططات إسرائيل الاستعمارية التوسعية بشكل عملي.

وحض عريقات في بيان على دعم جهود وتوجه القيادة الفلسطينية إلى مجلس الأمن الدولي بمشروع قرار لإدانة الاستيطان، والتأكيد على عدم شرعيته وضرورة إزالته، واصفاً خطة الاستيطان الجديدة في القدس المحتلة بأنها جريمة حرب وعدوان مستمر على فلسطين يحاسب عليها القانون الدولي وجزء من سياسة التطهير العرقي المنظمة التي تستهدف الوجود الفلسطيني وتقطيع أوصال دولته.

وكشف عريقات عن أن القيادة الفلسطينية طالبت مصر ودول عربية أخرى أخيراً الدعوة العاجلة لاجتماع للجنة الرباعية العربية لبحث تقديم مشروع قرار في مجلس الأمن لوقف الاستيطان.

في الأثناء، اقتحم عشرات المستوطنين صباح أمس باحات المسجد الأقصى بينهم المتطرف تسيون الذي حاول تفجير قبة الصخرة في 1982. وذكر مركز إعلام القدس، أن “نحو 40 مستوطناً يرافقهم تسيون اقتحموا باحات الأقصى تحت حماية قوات الاحتلال الموجودة في المكان”.

إلى ذلك، اعتقل الاحتلال 10 فلسطينيين في أنحاء شتى بالضفة الغربية الليلة قبل الماضية وفجر أمس. ووفق ما أوردت وكالة “وفا” الرسمية الفلسطينية، فإن قوات الاحتلال اعتقلت أربعة فلسطينيين من رام الله والبيرة، وثلاثة آخرين في بيت لحم، وطالت الاعتقالات شابين من مخيم شعفاط شمالي القدس وآخر من الخليل.

أطلقت قوات الاحتلال المتمركزة قرب بوابة كيسوفيم العسكرية نيران أسلحتها الرشاشة أمس باتجاه الأراضي الزراعية جنوب قطاع غزة. واستمر اعتداء جنود الاحتلال بحق أراضي الفلسطينيين في المناطق الحدودية بشكل متكرر، في خرق مستمر لاتفاق التهدئة الموقع في صيف 2014.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *