الاحتلال يقرّر مصادرة مئات الدونمات جنوب شرق نابلس
الرئيسية » اخبار » الاحتلال يقرّر مصادرة مئات الدونمات جنوب شرق نابلس

مساجد نابلس
مساجد نابلس
اخبار عربى

الاحتلال يقرّر مصادرة مئات الدونمات جنوب شرق نابلس

سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أهالي قرية جالود، جنوب شرق نابلس، إخطارا بمصادرة مساحات واسعة من أراضي القرية.

وأوضح رئيس مجلس قروي جالود عبد الله الحاج محمد، في حديث لوكالة “وفا” أن سلطات الاحتلال سلمتهم إخطارا بمصادرة مئات الدونمات، نحو 400 دونم على أقل تقدير، من أراضي القرية، على بعد مئات الأمتار فقط من مدرسة القرية الثانوية، لافتاً إلى أن هذا القرار يأتي بهدف تنفيذ مخطط لبناء مستوطنة جديدة في هذه الأراضي لتضاف إلى 10 مستوطنات أخرى مقامة على أراضي القرية والقرى المجاورة.

واعتبر الاتحاد الاوروبي في بيان امس، ان اسرائيل، عبر سماحها ببناء مستوطنة جديدة في الضفة الغربية المحتلة، “تخالف مباشرة توصيات (اللجنة) الرباعية” للشرق الاوسط التي تضم الامم المتحدة والولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الاوروبي.

وتشير بروكسل الى الموافقة اخيرا على بناء 98 وحدة سكنية تشكل مستوطنة جديدة قرب مستوطنة جيلو في شمال الضفة الغربية.

وقال مكتب وزيرة خارجية الاتحاد فيديريكا موغيريني في بيان ان “قرار مواصلة بناء وتوسيع المستوطنات يخالف في شكل مباشر توصيات الرباعية”. واضاف ان هذا الامر “يضعف اكثر مما يعزز افق (التوصل) الى حل الدولتين في عملية السلام ويقصي في شكل اكبر امكان (قيام) دولة فلسطينية قابلة للحياة”، مذكرا بان المستوطنات “غير قانونية استنادا الى القانون الدولي”.

ونددت الولايات المتحدة الاربعاء الماضي، بقرار اسرائيل لافتة الى ان المستوطنة المنوي بناؤها يمكن ان تضم حتى 300 وحدة سكنية وستكون “اقرب الى الاردن من اسرائيل”. واتهمت واشنطن اسرائيل بعدم الايفاء بوعودها.

بدوره، اعتبر الاتحاد الاوروبي امس، ان “الترخيص بمفعول رجعي” لتوسيع الحدود الراهنة للمستوطنات “يتنافى والتصريحات العلنية السابقة للحكومة الاسرائيلية التي اكدت ان لا نية لديها لبناء مستوطنات جديدة”.

وأكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، أن “قرار الحكومة الإسرائيلية بطرح المزيد من العطاءات الاستيطانية، يؤكد أن استراتيجية هذه الحكومة هدفها تدمير خيار الدولتين واستبداله بمبدأ الدولة بنظامين (الأبرتهايد)”.

جاء ذلك أثناء لقاء عريقات امس، القنصل البريطاني العام، والقنصل الأميركي العام، والقنصل السويدي العام، والسفير الروسي، ومبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام نيكولاي ميلادنوف، والقنصل الإيطالي العام، والقنصل اليوناني العام، كل على حدة.

ميدانياً، قمعت قوات الاحتلال مسيرة قرية بلعين، غرب رام الله، الأسبوعية السلمية، أمس، واحتجزت مركبة عضو اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان محمد الخطيب.

وانطلقت المسيرة من مركز القرية بعد صلاة الجمعة، حيث خرج المتظاهرون إلى جهة الأراضي المصادرة لقطف ثمار الزيتون، لكن جنود الاحتلال منعوهم من دخول أراضيهم.

وفي قطاع غزة، اعتقلت بحرية الاحتلال الاسرائيلي امس، صيادين واستولت على مركبهما قبالة بحر غزة.

كذلك، استهدفت قوات الاحتلال المتمركزة على الخط الفاصل شرق قطاع غزة، بنيران اسلحتها الرشاشة، امس، المزارعين وصائدي العصافير شرق حيي الشجاعية والزيتون شرق مدينة غزة، وشرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة دون ان يبلغ عن وقوع اصابات.

واعتقلت قوات الاحتلال فجر امس، فلسطينيين، وأصابت ثلاثة آخرين في مخيم الفارعة، جنوب طوباس.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *