البرازيل تحتجز تاجر مخدرات مرتبط بحزب الله
الرئيسية » اخبار » البرازيل تحتجز تاجر مخدرات مرتبط بحزب الله

الجماعة الشيعية تتسلح من أموال المخدرات
الجماعة الشيعية تتسلح من أموال المخدرات
اخبار رئيسى عربى

البرازيل تحتجز تاجر مخدرات مرتبط بحزب الله

قالت الشرطة البرازيلية أمس الجمعة إنها احتجزت رجلا لبنانيا كان عضوا سابقا في جماعة حزب الله ومطلوب بتهمة الاتجار في المخدرات في إطار حملات أمنية لاعتقال المشتبه بصلاتهم بالإرهاب قبل انطلاق دورة الألعاب الأولمبية.

وقال متحدث باسم الشرطة العسكرية إن السلطات ألقت القبض على فادي حسن نابهة (42 عاما) في وقت متأخر من مساء الخميس في منزله في إحدى ضواحي مدينة ساو باولو بأوامر من وزارة العدل التي تسعى لطرده من البلاد.

وقال المتحدث أوجاستو روكيه “كنا نبحث عنه منذ مايو/أيار لأنه مطلوب بتهمة الاتجار في المخدرات وليس الإرهاب”، مضيفا أن نابهة خدم في صفوف القوات الخاصة لحزب الله ومدرب على استخدام الأسلحة والمتفجرات.

ونابهة مدرج على قوائم المطلوبين لدى الشرطة الدولية (الإنتربول) منذ عام 2013 بتهمة الاتجار في المخدرات. ورفضت الشرطة الاتحادية في البرازيل التعليق على علاقته بحزب الله.

ومن المقرر أن تنطلق الألعاب الأولمبية الجمعة القادمة في ريو دي جانيرو وسط تشديد للإجراءات الأمنية ومخاوف من استهداف متشددين إسلاميين للحدث في أعقاب هجمات في مدن أوروبية.

وليس واضحا ما اذا كان نابهة لايزال على علاقة تنظيمية بحزب الله أم أنه منفصل عنه، لكن تقارير أميركية كانت أشارت الى أن الجماعة الشيعية اللبنانية نجحت في تكوين شبكة علاقات أخطبوطية مع بارونات مخدرات في أميركا اللاتينية.

وكشفت صحيفة واشنطن تايمز الأميركية في يونيو/حزيران تفاصيل جلسة للكونغرس تم خلالها إطلاع الأعضاء على تقرير يقول إن حزب الله اللبنانى له علاقات وطيدة مع تجار المخدرات في أميركا اللاتينية والتي تنقل من خلالها الجماعة الشيعية المدعومة من إيران كميات كبيرة من الكوكايين إلى أوروبا في عمليات غسيل أموال ضخمة.

وبحسب المصدر ذاته قال مايكل براون رئيس قطاع العمليات السابق لإدارة مكافحة المخدرات الأميركية أمام لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب الأمريكي في الثامن من يونيو/حزيران إن حزب الله “تجسد كأخطبوط باتصالات دولية يحلم بها أمثال تنظيم الدولة الاسلامية ومجموعات كالقاعدة”.

وقالت إدارة مكافحة المخدرات الأميركية حينها إن عمليات غسيل الأموال التي يقوم بها حزب الله تمول مشترياته من الأسلحة لاستمرار أعماله العسكرية في سوريا.

وكشفت ‘واشنطن تايمز’ أن من أهم من تم اعتقالهم ضمن الشبكة الأخطبوطية للحزب هو اللبنانى محمد نورالدين وحمدي زاهرالدين المتهمين بغسيل أموال لصالح الجماعة الشيعية اللبنانية.

وقال براون للصحيفة الأميركية إن حزب الله لديه “أكثر أنظمة غسيل الأموال تطورا أو عدة أنظمة…”.

وكانت إدارة مكافحة المخدرات الأميركية قد أعلنت في فبراير/شباط أنها ألقت القبض على عدد من عناصر حزب الله على خلفية تهريب المخدرات من تجار كولومبيين إلى أوروبا عبر لبنان.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *