البرلمان المصري يوافق على برنامج الملك سلمان لتنمية سيناء
الرئيسية » اخبار » البرلمان المصري يوافق على برنامج الملك سلمان لتنمية سيناء

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز
خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز
اخبار عربى

البرلمان المصري يوافق على برنامج الملك سلمان لتنمية سيناء

image_pdfimage_print

وافق مجلس النواب (البرلمان) المصري، على برنامج الملك سلمان بن عبدالعزيز لتنمية شمال سيناء، كما وافق على اتفاق منحة كويتية للإسهام في خطة الاستجابة لأزمة اللاجئين السوريين، فيما بدأ في مناقشة مشروع الموازنة العامة للدولة.

وتضمنت اتفاقية برنامج الملك سلمان، تمويل مشروعات عدة على مرحلتين، الأولى تشمل اتفاقية قرض بمبلغ 937.50 مليون ريال سعودي، لتمويل مشروع إنشاء جامعة الملك سلمان بن عبد العزيز بمدينة الطور، تشمل الثانية قرضاً بمبلغ 300 مليون ريال سعودي، لتمويل مشروع طريق محور التنمية بطول 90 كلم بين حكومة مصر والصندوق السعودي للتنمية، وكانت هذه الاتفاقية قد وقعت في الرياض بتاريخ 2 مارس/‏آذار الماضي بين حكومتي مصر والسعودية، بقيمة 1.5 مليار دولار أمريكي، وبسعر فائدة يبلغ 2% سنويا، على كل قرض من القروض المخصصة للمشروعات الممولة ي البرنامج، وعلى فترة سداد تبلغ 20 عاماً منها 5 سنوات فترة سماح لكل قرض.
كما وافق مجلس النواب، على تقرير اللجنة المشتركة من لجنة التعليم والبحث العلمي ومكتب لجنة الشؤون العربية عن قرار رئيس الجمهورية رقم 166 لسنة 2016 بشأن الموافقة على اتفاق منحة للإسهام في خطة الاستجابة لأزمة اللاجئين السوريين في مصر، ومن المنحة المخصصة من الصندوق الكويتي للإسهام في خطط الاستجابة لازمة اللاجئين السوريين في الدول المستقبلة والموقع في القاهرة بتاريخ 14 يناير/‏كانون الثاني 2016 بين حكومة مصر والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية.وتنص الاتفاقية على إنشاء 30 مدرسة متعددة المراحل لتلبية الاحتياجات التعليمية للاجئين السوريين في المناطق المستضيفة في مصر من خلال رفع مستوى الخدمات التعليمية لهم ودعم مشاريع قطاع الأبنية التعليمية لضمان استمرارية تقديم الخدمات التعليمية المطلوبة في المناطق التي تشهد تركز اللاجئين.

وفي الوقت نفسه، بدأ مجلس النواب أمس في مناقشة تقرير لجنة خطة الموازنة بشأن مشروع قانون الموازنة العامة للدولة للعام المالي الجديد، حيث أوصى التقرير بالموافقة على الموازنة العامة، ومن المقرر أن يواصل المجلس مناقشاته خلال جلساته العامة الأيام المقبلة، للانتهاء من إقراره قبل 1 يوليو/‏تموز.وشهد مجلس النواب، مشادة بين حسن عيسى، رئيس لجنة الخطة والموازنة، والنائب خالد يوسف، بسبب نسب التعليم والصحة والبحث العلمي، التي حددها الدستور ولم تتضمنها الموازنة العامة، وذلك عقب حديث النائب بدوي عبد اللطيف أن الموازنة مخالفة للدستور فيما يتعلق بالتعليم والبحث العلمي والصحة، حيث أدرجت الحكومة مبالغ مخالفة للدستور، الذي حدد نسبة 10% من الناتج القومي لتلك القطاعات.

وقال عيسى، إن الناتج القومي الإجمالي لا يحسب في أي دولة في العالم، وهو المعبر عن القوة الاقتصادية لأي بلد، ويشمل كل العوائد التي تدخل إليها، فقاطعه خالد يوسف، قائلا بصوت عالٍ داخل القاعة: “إزاي مش يتحسب”، فرد عيسى، “غير محسوب لا يمكن احتسابه، أجيبه منين، حاجة عجيبة جدا، هو بالعافية”.

فيما قال النائب علاء عابد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، إن تلك الموازنة لا تليق بشعب مصر العظيم، فهي موازنة شركة مستسلمة للخسارة والركود.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *