" #البلديات_الإقليمية و #موارد_المياه" تواصل تقديم خدماتها بمحافظات #السلطنة - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » سلطنة عمان » ” #البلديات_الإقليمية و #موارد_المياه” تواصل تقديم خدماتها بمحافظات #السلطنة

البلديات الإقليمية
البلديات الإقليمية
سلطنة عمان محليات

” #البلديات_الإقليمية و #موارد_المياه” تواصل تقديم خدماتها بمحافظات #السلطنة

تواصل وزارة البلديات الاقليمية وموارد المياه انتهاج تحديث أنظمتها الداخلية بما يتماشى مع تطبيق السلطنة للحكومة الإلكترونية خاصة عقب نجاح المرحلة الأولى والتي جسدها بصــورة عملية مشروع “حوسبة العمل البلدي” كمرحلة إنتقالية نحو الوصول إلى الحكومة الإلكترونية بتحول إلكتروني متكامل والذي تمثل في توفير وتهيئة قاعات متكاملـة في كل بلدية تحت مسمى “إنجاز” يتم فيها تقديم كافة الخدمات البلدية والمائية في إطار متكامل وموحد يجمع بين التقنية الحديثة وسرعة الإنجاز وتسهيل الإجراء، وتم تعميم هذه القاعات على كافة البلديات الإقليمية بالمحافظات وتوفير كافة المستلزمات الأساسية لتوظيفها.

وقد قامت مؤخراً الوزارة بوضع خطة شاملة لتنفيذ متطلبات تطبيق الحكومة الإلكترونية وتحقيق الأهداف الوطنية في هذا الشأن ضمن إطار زمني واضح، حيث تتضمن خمسة مجالات أساسية تشمل: حوكمة استخدام تقنية المعلومات والاتصالات وتقديم الخدمات ذات الجودة العالية والكفاءة والفاعلية والالتزام باستخدام تقنية المعلومات والاتصالات كنهج لتقديم الخدمات والتطوير المؤسسي المستمر بما يكفل تحسين الخدمات ومختلف إجراءات العمل.

كما تعنى الوزارة بتوفير التوجهات والضوابط لضمان التحول الناجح للحكومة الإلكترونية خاصة عقب التوقيع على الاتفاقية الخاصة بذلك مع احدى الشركات المتخصصة في هذا المجال وبالتنسيق المباشر مع هيئة تقنية المعلومات من خلال وضع الأولويات والموازنات التي تلائم متطلبات تقنية المعلومات والاتصالات والمشاريع الخاصة بالتقنية بصورة عامة، حيث تم تعزيز فريق متابعة تنفيذ المشروع بعدد من المختصين موزعين ضمن أربعة فرق وهي:”فريق إدارة التغيير، وفريق تحسين الإجراءات، وفريق المحتوى الإلكتروني، وفريق تكامل الخدمات”.

كما تم الانتهاء من تنفيذ مشروع ترقية أنظمة الوزارة الإلكترونية بعد ان تم حصر وتوثيق الوضع الحالي بالوزارة وإقتراح الوضع المستقبلي لتحقيق تطبيق نهج الحكومة الإلكترونية وللمساهمة في تنمية وتطوير منظومة العمل البلدي والمائي عبر استخدام التقنيات المتطورة وتحسين مستوى الخدمات كمّاً ونوعاً، والمجال متاح حالياً أمام المستفيدين من خدمات الوزارة للحصول على الخدمة عن طريق الشبكة الالكترونية “الإنترنت” وعبر تطبيقات الهواتف الذكية، بالاضافة الى تقديم تلك الخدمات عبر مكاتب رفد “سند” المتوفرة في جميع الولايات وعن طريق المكاتب الإستشارية مع دفع الرسوم المالية عن طريق بوابة الدفع الإلكتروني مما سيساهم في سرعة انجاز تلك المعاملات وتبسيط الاجراءات واختصارها وتمكين المراجعين من معرفة حالة معاملاتهم بالتالي لن تكون هناك حاجة لحضور المراجع إلى موقع تقديم الخدمة حيث يجري العمل حاليا على تنفيذ “6” مشاريع تقنية من ضمن المشاريع الواردة في خطة خارطة الطريق لإستراتيجية تقنية المعلومات في الوزارة.

وعلى صعيد آخر تواصل الوزارة تنفيذ مشاريع رصف الطرق الداخلية بعدد من المحافظات والتي جاءت ضمن الأوامر السامية لجلالة السلطان المعظم ـ أبقاه الله ـ وبطول إجمالي يصل إلى “1,765 كم”، كما تم طرح مناقصة رصف الطرق الداخلية بعدد من الولايات بالسلطنة وجاري حالياً التحليل والإسناد، لعدد آخر من الطرق بالولايات التي هي على سلم اولويات الوزارة في تنفيذ الطرق فيها.

كما تقوم الوزارة حالياً برصف الطرق الداخلية للمناطق الصناعية في مختلف محافظات السلطنة بطول إجمالي يصل إلى “148,55 كم”.

واستناداً لخطة الوزارة في تزويد الطرق الداخلية والمرافق الخدمية بأعمدة الانارة فقد قامت الوزارة خلال هذا العام 2015م بتركيب “911” عمود إنارة بمختلف المحافظات وجاري العمل كذلك على توريد وتركيب “481” عمود إنارة خلال العام الجاري.
وتحظى مشاريع رصف الطرق وإنارتها باهتمامٍ كبيرٍ من الوزارة حيث أنها تساهم في تنشيط الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والسياحية من خلال ربط القرى والأحياء السكنية بعضها ببعض، وتسهيل جوانب الحركة المرورية وإضفاء الطابع الحضاري والجمالي بما يواكب الحركة التنموية في السلطنة.

من جانب آخر تواصل وزارة البلديات الاقليمية وموارد المياه اهتمامها الدقيق في مجال الرقابة البيطرية حيث تحرص الوزارة على بناء نظام صحي بيطري متكامل وذلك من خلال بناء العديد من المسالخ الحديثة بمختلف البلديات الإقليمية خاضعة للرقابة البيطرية من قبل المختصين، كما تواصل الوزارة جهودها الحثيثة نحو زيادة أعداد هذه المسالخ وصيانة القائم منها، وفي هذا الصدد تم انجاز مشروعي مسلخ البريمي الآلي بولاية البريمي بمحافظة البريمي ومسلخ ولاية ضنك بمحافظة الظاهرة وجار العمل في إنشاء مسلخين أحدهما بنيابة سناو في ولاية المضيبي بمحافظة شمال الشرقية والآخر بولاية مصيرة بمحافظة جنوب الشرقية، وكذلك جاري العمل في إنشاء مسلخين أحدهما بولاية نخل بمحافظة جنوب الباطنة والآخر بولاية لوى بمحافظة شمال الباطنة ليصبح عددها “45” مسلخاً.

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *