#التعليم_العالي تحذر الطلبة من الدراسة في #الجامعات الوهمية بالخارج - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » سلطنة عمان » #التعليم_العالي تحذر الطلبة من الدراسة في #الجامعات الوهمية بالخارج

وزارة التعلبم العالي
وزارة التعلبم العالي
سلطنة عمان محليات

#التعليم_العالي تحذر الطلبة من الدراسة في #الجامعات الوهمية بالخارج

طالبت وزارة التعلبم العالي الطلبة العمانيين الراغبين في الدراسة بالخارج على نفقاتهم الخاصة بضرورة مراجعة الوزارة والتأكد من مستوى الجامعات التي يرغبون في الدراسة فيها صرحت بذلك خديجة بنت محسن بن زهران الصبحية رئيس قسم معادلة المؤهلات المهنية بدائرة معادلة المؤهلات والاعتراف بالوزارة وقالت: على جميع الطلبة تقديم طلب مواصلة دراسة عن طريق الموقع الإلكتروني للوزارة سواء كانت الدراسة على نفقة الحكومة أو نفقة خاصة ، وذلك للحصول على موافقة وزارة التعليم العالي لمواصلة الدراسة وبالتالي ضمان حقه في معادلة المؤهل الدراسي لاحقا كما أن هذا الإجراء يحمي الطالب من الوقوع في شراك الجامعات الوهمية.

وقالت : إن دور الدائرة يأتي بهدف ضمان جودة مخرجات التعليم العالي العمانية من مؤسسات التعليم العالي خارج السلطنة حيث تعمل الدائرة على اقتراح قوائم لمؤسسات التعليم العالي غير العمانية الموصى بالدراسة بها خارج السلطنة والتحديث فيها بشكل يتناسب مع احتياجات سوق العمل العماني.

وقالت : تعد دائرة معادلة المؤهلات والاعتراف الجهة المختصة بالتعامل مع المؤهلات الأكاديمية الصادرة من مختلف دول العالم ، ومعادلتها ؛ وذلك عن طريق إصدار حكم بأن المؤهل المراد معادلته يكافئ أكاديميا إحدى المؤهلات الدراسية الواردة في سلم المؤهلات المعتمدة في الإطار الوطني بالسلطنة ، كما أن الاعتراف بالمؤهل الدراسي يعني إكساب حامله نفس الحقوق والامتيازات التي يكسبها حامل المؤهل الوطني المناظر.

أما عن المشاريع التي تقوم بها الدائرة فأوضحت بأن الدائرة نظمت حملة إعلامية في 2013م واستمرت لما يقارب السنة بهدف توعية الطلبة وأولياء أمورهم بضرورة التأكد من مدى اعتراف الوزارة بمؤسسات التعليم العالي خارج السلطنة ، ومعالجة ظاهرة عدم انتظام الطلبة في الدراسة بمقر بعض مؤسسات التعليم العالي وانتشار ظاهرة الشهادات المزورة وتحذر من الوقوع في شراك الجامعات الوهمية وإصدار دليل مؤسسات التعليم العالي غير العمانية الموصى بالدراسة بها من قبل الوزارة والتعاون مع الجهات المعنية بالتوظيف في السلطنة للالتزام بطلب شهادة المعادلة قبل البدء في إجراءات توظيف أي عماني أو وافد سواء في القطاع الحكومي أو القطاع الخاص
وتوفير خدمات إلكترونية أخرى : البحث الآلي “Searching Engine” والتي تهدف إلى تسهيل عملية البحث عن التخصصات المطلوبة من قبل الطلبة والمعتمدة من قبل الوزارة في ذات الوقت .

وعن الآليات المتبعة في إنجاز الخدمات التي تقدمها الوزارة وطريقة إيصالها للمستفيد قالت : يتم تقديم الخدمات بشكل إلكتروني من خلال الموقع الإلكتروني لوزارة التعليم العالي كما أن عمل الدائرة يرتكز بشكل كبير على استخدام وسائل التواصل الإلكتروني سواء في تواصلها مع الملحقيات الثقافية التابعة للوزارة أو الطلبة والمراجعين.

أما عن الكيفية التى تتم بها إجراءات الحصول على خدمة معادلة مؤهل أكاديمي فأوضحت بأنه يتم تقديم طلب معادلة مؤهل دراسي صادر من خارج السلطنة إلكترونيا وذلك من خلال الولوج للموقع الإلكتروني لوزارة التعليم العالي خدمات الطلاب والتصديق ومعادلة المؤهلات.

حيث يتحول الطلب إلى طلب تصديق بشكل تلقائي ، ليتم مصادقة المؤهل من قبل الملحقيات الثقافية وسفارة السلطنة في الخارج ، ومن ثم يتحول الطلب مرة أخرى للمعادلة حيث يقوم موظفو الدائرة بالعمل الفني نحو معادلة المؤهل الدراسي بإحدى الدرجات الأكاديمية المستحقة.
وعن الآلية المتبعة لمعادلة أى مؤهل دراسي صادر من خارج السلطنة: هناك أسس ومعايير تتبعها الدائرة في معادلة المؤهلات الدراسية بمستوياتها المختلفة، نصت عليها المادة “8” والمادة “9” من اللائحة التنفيذية للاعتراف بمؤسسات التعليم العالي غير العمانية ومعادلة المؤهلات الدراسية التي تمنحها.

أما عن المعايير المتبعة في اعتماد طلب مواصلة الدراسة بمؤسسات التعليم العالي خارج السلطنة فأوضحت بأن تكون مؤسسة التعليم العالي مدرجة ضمن قائمة مؤسسات التعليم العالي الموصى بالدراسة بها في الخارج من قبل الوزارة وأن يكون البرنامج أكاديميا معتمدا؛ حيث يتم إعطاء الموافقة على مواصلة دراسة للبرامج الأكاديمية فقط وليست المهنية وأن يكون البرنامج حاصلا على الاعتماد من جهات الاعتماد المختصة في دولة المقر.

وأن يكون نظام الدراسة معتمدا ؛ بالنسبة لمراحل الدبلوم والبكالوريوس والماجستير فيكون نظام الدراسة هو الانتظام الكلي أما بالنسبة لطلبة الدكتوراه ، والطلبة الملتحقين ببرامج الدراسات العليا “الدكتوراه والماجستير” وفق نظام التعلم عن بعد ، فيتم إعفاؤهم من شرط الانتظام الكلي بعد أخذ موافقة وزارة التعليم العالي ويشترط الدراسة في المقر الرئيس لمؤسسة التعليم العالي، وفروعها المعترف بها من قبل الوزارة فقط وبعد ذلك يتم إعطاء الموافقة لمواصلة الدراسة للمرحلة التعليمية التي يتوافق فيها الثقل الأكاديمي للبرنامج مع مستوى المرحلة التعليمية.

أما عن إجراءات تقديم طلب مواصلة الدراسة بمؤسسات التعليم العالي خارج الوزارة قالت يتم تقديم طلب مواصلة الدراسة في الخارج إلكترونيا وذلك من خلال الولوج للموقع الالكتروني لوزارة التعليم العالي خدمات الطلاب/ طلبات الطلاب/ مواصلة الدراسة حيث يستلزم هذا الطلب خطوتين، يقوم الطالب بإحداها والأخرى خاصة بجهة العمل بمعنى أن الموافقة على طلب مواصلة دراسة الطالب مرهونة بموافقة جهة العمل لإرسال الطلب بشكل رسمي عن طريق الخدمات المؤسسية الإلكترونية بموقع الوزارة الإلكتروني.

وعن أسس الاعتراف بمؤسسات التعليم العالي غير العمانية فأوضحت هناك أسس ومعايير تتبعها الدائرة عند النظر في إمكانية الاعتراف بمؤسسات التعليم العالي غير العمانية خارج السلطنة ، نصت عليها المادة “7” من اللائحة التنفيذية للاعتراف بمؤسسات التعليم العالي غير العمانية ومعادلة المؤهلات الدراسية التي تمنحها.

إما الخدمات الأخرى التي تقدمها الدائرة قالت : هناك ثلاث خدمات رئيسة تقدمها الدائرة، وهي خدمة معادلة مؤهل دراسي صادر من مؤسسة تعليم عال غير عمانية خارج السلطنة وخدمة الموافقة على اعتماد طلب مواصلة الدراسة في الخارج وإدراج مؤسسة تعليم عال غير عمانية ضمن قوائم مؤسسات التعليم العالي الموصى بالدراسة بها في الخارج وهناك خدمات أخرى مسانده : وهي الإفادة عن مدى الاعتراف بمؤسسات التعليم العالي غير العمانية خارج السلطنة وتحديث قوائم مؤسسات التعليم العالي الموصى بالدراسة بها من قبل الوزارة سواء كانت بالانتظام الكلي او بنظام التعلم الشبكي.

والموافقة على مشاركة مؤسسات التعليم العالي الموصى بالدراسة بها في مختلف دول العالم في معارض مؤسسات التعليم العالي التي تقام داخل السلطنة والتعاون مع بعض جهات التوظيف لعمل دراسات على مخرجات مؤسسات تعليم عال معينة منتسبي تلك الجهات لمعرفة مستوى المخرجات ومدى جودتها في مجال العمل.

أما عن الآلية المتبعة للتعامل مع المؤهلات الدراسية المزورة وكيفية مكافحتها والحد منها فأوضحت في حالة التيقن من أن المؤهل الدراسي مزور أو صادر من جامعة وهمية يتم عرضه على لجنة تقييم ومعادلة المؤهلات الدراسية والدرجات العلمية لإصدار قرار بعدم معادلته ، وإحاطة الجهة الطالبة للمعادلة وجهة عمل صاحب العلاقة بحالة التزوير ووفقاً لقرار مجلس الوزراء الصادر في جلسته رقم “20/2006” المنعقد بتاريخ 7/11/2006 بشأن الآلية المتبعة في كيفية التعامل مع الشهادات الدراسية المزورة ، تقوم وزارة التعليم العالي ممثلة بدائرة معادلة المؤهلات والاعتراف بالآتي : مخاطبة الجهة الطالبة لمعادلة المؤهل الدراسي وإفادتها بحالة التزوير ومخاطبة كل من وزارة الخدمة المدنية ووزارة القوى العاملة لإخطارهما بحالة التزوير.

ومخاطبة الادعاء العام عن طريق الدائرة القانونية لإخطاره بحالة التزوير لتحريك الدعوى العمومية ضد مرتكبيها ووفقا لما تقضي به القوانين والأنظمة والتشريعات السارية في هذا الخصوص.

أما بالنسبة لكيفية مكافحة ظاهرة التزوير والحد منها، فهناك إجراءات وقائية تقوم بها الدائرة نذكر منها: الحملات التوعوية بهدف توعية الطلبة وأولياء أمورهم بضرورة الحصول على موافقة وزارة التعليم العالي لمواصلة الدراسة قبل الشروع في الدراسة بالخارج والتأكد من مدى اعتراف الوزارة بمؤسسات التعليم العالي خارج السلطنة ، والتحذير من الوقوع في شراك الجامعات الوهمية ، وذلك من خلال إقامة حلقات عمل بهذا الخصوص حيث تستضيف الدائرة عدداً من المؤسسات الحكومية في ديوان عام الوزارة واستخدام عدد من الوسائل الإعلامية المرئية والمسموعة والمقروءة والمنصات الإعلانية على الطرق وعبر مواقع التواصل الاجتماعي لدعم الحملة.
وتوفير قوائم بمؤسسات التعليم العالي الموصى بالدراسة بها، والتي يسمح للطلبة العمانيين بالالتحاق بها لا لغيرها. وذلك تجنا لانخراط الطلبة في جامعات أخرى غير معترف بها أو جامعات وهمية.

وتقديم الدائرة لخدمة الموافقة على مواصلة الدراسة في الخارج، وذلك للتأكد من دراسة الطلبة العمانيين في مؤسسات التعليم العالي الموصى بالدراسة بها وفي التخصصات المعتمدة والأنظمة المعتمدة من قبل الوزارة ومشاركة دائرة معادلة المؤهلات والاعتراف بوزارة التعليم العالي في المعارض المقامة في السلطنة في مجال التعليم العالي كمعرض GHEDEX ومعرضEduTrac Oman.

أما أبرز المشكلات التي تواجه الدائرة خلال تعاملها المباشر مع المراجعين عدم وعي المراجع لسبب طلب معادلة المؤهل الدراسي مع وجود موافقة وزارة التعليم العالي المسبقة لدراسة المؤهل الدراسي ذاته.

حيث تقوم الدائرة بإتباع هذا الإجراء بغرض التأكد من دراسة الطالب للبرنامج ذاته بالمعايير والشروط التي اقرتها الوزارة عند إعطاءه الموافقة على مواصلة الدراسة كنوع الانتظام وعدد النقاط والساعات المعتمدة المفترض استيفاؤها.

في بعض الأحيان يسلك الطالب مسارا آخر في الدراسة ويتم تغيير التخصص، ونظام الدراسة من غير الرجوع للوزارة ، مما يتسبب في عدم استيفائه لشروط المعادلة المطلوبة.

عدم وعي المراجع لسبب طلب تعبئة استمارة إثبات إقامة حيث تقوم الدائرة باتباع هذا الإجراء كون أن الانتظام في الدراسة يعتبر شرطا من شروط معادلة المؤهل الدراسي. يستثنى من ذلك طلبة الدكتوراه، والطلبة الملتحقين ببرامج الدراسات العليا “الدكتوراه والماجستير” وفق نظام التعلم عن بعد، من شرط الانتظام الكلي بعد أخذ موافقة وزارة التعليم العالي.

عدم وعي المراجع بأسباب تأخر إنجاز بعض المعاملات “طلبات المعادلة، ومواصلة الدراسة في الخارج” والسبب هو لاعتماد طلب المعادلة على التصديق والذي يعتمد على ردود مؤسسات التعليم العالي، والجهات المعنية بالدولة الصادر منها المؤهل الدراسي.كما أن الموافقة على اعتماد التخصص يعتمد على ردود الجهات المختصة بالاعتماد في بلد الدراسة.

اكتفاء الطالب بوجود اسم مؤسسة التعليم العالي في القوائم الموفرة في الموقع الإلكتروني للوزارة، وعدم تقديم طلب مواصلة دراسة في المواقع الالكتروني للوزارة. الأمر الذي يمكن أن يترتب عليه في بعض الأحيان دراسة الطالب لبرنامج ربما يكون غير معتمد وبالتالي عدم حصوله على معادلة للمؤهل الدراسي لاحقا والأصح هو أن قوائم مؤسسات التعليم العالي الموصى بالدراسة بها والموجودة بالموقع الإلكتروني للوزارة هو لمعرفة مدى اعتراف الوزارة بها والإيصاء بها ليتمكن الطالب من الحصول على رسائل القبول من هذه المؤسسات.

ولا تعني الموافقة النهائية من قبل الوزارة للدراسة بها، وإنما يجب تقديم طلب مواصلة أولا ومن ثم دراسة الطلب للتأكد من اعتماد البرنامج المطلوب للدراسة ونظام الدراسة المتبع فيه، وكذلك دراسة الخلفيات الأكاديمية للطالب ومدى استيفاءه لشروط مواصلة البرامج المطلوب.