الجارالله: الكويت تدعم التحالف ضد "داعش" - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » الكويت » الجارالله: الكويت تدعم التحالف ضد “داعش”

اجتماع كبار المدراء السياسيين
اجتماع كبار المدراء السياسيين
الكويت محليات

الجارالله: الكويت تدعم التحالف ضد “داعش”

image_pdfimage_print

جدد نائب وزير الخارجية خالد الجارالله التأكيد على موقف الكويت “الواضح والحازم” في دعم ومساندة التحالف الدولي ضد ما يسمى تنظيم داعش.

وقال الجارالله في كلمة خلال افتتاح الاجتماع الرابع لكبار المدراء السياسيين في دول التحالف الدولي إن “الكويت تساند المجتمع الدولي في دعم الاستقرار بجميع المناطق المحررة من سيطرة التنظيمات الارهابية وتجفيف منابع تمويلها وصد الهجمات الالكترونية ومكافحة تدفق المقاتلين الاجانب إلى مناطق النزاع”.

وأضاف أن “الكويت لم تأل جهدا في دعم ومساندة التحالف الدولي من خلال ما تقدمه من دعم لوجيستي، إضافة إلى نشاطها ومشاركتها في اجتماعات المجاميع المنبثقة من الاجتماع المصغر لدول التحالف”.

وأوضح أن الكويت استضافت العديد من الاجتماعات التي تعمل على محاربة الارهاب، مشيرا إلى التزامها التام بتطبيق قرارات مجلس الامن الدولي ذات الصلة بمكافحة الارهاب وتوصيات مجموعة العمل المالي.

وذكر أن اجتماع يعقد في ظل استمرار التهديدات التي يواجها أمن واستقرار العالم بسبب الانشطة الارهابية في وقت لم تعد فيه ظاهرة الارهاب محصورة في الدول التي تعاني من صراعات وأزمات سياسية واقتصادية بل امتدت لتشمل دول مستقرة.

وأكد أن “هذا يزيد من خطورة تلك الظاهرة الإجرامية ويدعونا إلى مضاعفة الجهود الجماعية لمواجهتها كما يبرهن على أهمية وضرورة هذه الاجتماعات”، منوها إلى أن “اجتماع اليوم يأتي لمتابعة ما توصل إليه من نتائج إيجابية من خلال الجهود المبذولة من دول التحالف الدولي”.
وأضاف الجارالله “إننا كدول أعضاء في المجتمع الدولي أمامنا مسؤوليات تاريخية للحفاظ على أمن واستقرار العالم وهو ما أكده قرار مجلس الامن الدولي 2253 الذي طالب بقمع ومنع تمويل الارهاب بكل اشكاله وصوره”.

ولفت الى اهمية قيام المجتمع الدولي من خلال المجاميع المنبثقة منه بتنفيذ الخطط التي رسمتها من خلال اجتماعاتها المستمرة والتي اثمرت نتائج ملموسة على الواقع العملي ورسم خطة منهجية تواكب التطورات والمتغيرات التكنولوجية لصد الهجمات الارهابية بكل اشكالها.

وأشار إلى أن “المجتمع الدولي الذي روع الإرهاب شعوبه وقوض أمن واستقرار دوله يتابع عن كثب الجهود المتواصلة والمبذولة لمكافحة الارهاب ومن ضمنها اجتماعنا اليوم الذي يعد منطلقا لاتخاذ كل الخطوات اللازمة لتخليصه من افكار الجماعات الارهابية الهدامة وانشطتها الاجرامية”.

وشدد على أن “كل الاديان السماوية ومنها الدين الاسلامي الحنيف تدعو إلى المحبة والتسامح والسلام ونبذ العنف والتطرف ما يؤكد خطر ربط بين الجماعات الإرهابية بأي دين أو عرق أو جماعة بعينها”.

من جهته ثمن المبعوث الخاص للرئيس الأميركي في التحالف الدولي بريت ماكغروك في كلمة مماثلة دور الكويت في التحالف واستضافتها سلسلة من اجتماعاته منذ تشكيله.

وأشار ماكغروك إلى الاهتمام والزخم الكبير بهذا التحالف، مبينا أن جميع المؤشرات المتعلقة بتوسع نفوذ الجماعات الارهابية وتمويلها وتدفق المقاتلين الاجانب على دول النزاع تراجعت بشكل كبير.

وأكد أهمية المراكز التوعوية سواء في دولة الكويت أو دولة الإمارات في التصدي لفكر هذه التنظيمات المتطرفة علاوة على دور الحملات الالكترونية في ايقاف عمليات التواصل بين أفراد “داعش” عبر مواقع التواصل.

وذكر أن مثل هذه الاجتماعات “في مثل هذا الوقت الحاسم لتقييم عمل التحالف الدولي تعزز الضغط على تنظيم داعش”، مؤكدا انه “لا يمكننا العودة الى الوراء أو تخفيف الضغط على هذا التنظيم الارهابي”.

وفي تصريح للصحفيين عقب مشاركته في الاجتماع قال الجارالله: نتوقع أن تشهد المشاورات اليمنية اليوم انطلاقة “جيدة” في ضوء ما تحقق من تقدم إيجابي بين الأطراف اليمنية بشأن الإطار العام للمحاور الامنية والاقتصادية والسياسية للمرحلة المقبلة.

وقال الجارالله أن لقاءات أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد مع الأطراف اليمنية “كانت مثمرة ومباركة، حيث أعطى خلالها نصائحه وتوجيهاته لأعضاء الوفود اليمنية المشاركة في المشاورات”.

وأضاف انه بعد لقاءات الأمير “والتي دائما ما تكون لقاءات خير نحن متفائلون تماما بنتائج مشاورات لاسيما في ضوء ما لمسناه من تجاوب لدى جميع الأطراف اليمنية لتجسيد التعاون بينها والاستجابة لنصائح أمير البلاد”.

Print Friendly

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *