الجيش العراقي يستعيد 8 قرى في محيط الموصل من داعش
الرئيسية » اخبار » الجيش العراقي يستعيد 8 قرى في محيط الموصل من داعش

الجيش العراقي وأبناء عشائر الرمادي
الجيش العراقي وأبناء عشائر الرمادي
اخبار عربى

الجيش العراقي يستعيد 8 قرى في محيط الموصل من داعش

أعلنت قيادة عمليات “نينوى” التابعة للجيش العراقي عن تحرير أربع قرى تابعة لناحية “القيارة” جنوب مدينة الموصل شمال البلاد، بالتزامن مع تحريرها لأربع قرى أخرى في محيط مدينة “الشرقاط” في محافظة صلاح الدين.

و قال اللواء نجم الجبوري، قائد عمليات محافظة نينوى إن “قوات الفرقة 15، وجهاز مكافحة الإرهاب، بمساندة قوات الشرطة المحلية، ومقاتلي العشائر، شنوا هجومًا مسلحًا واسعًا على مواقع داعش، في ناحية القيارة، ونجحوا في تحرير قرى: جسمة، السكنية، الجرنا، والشبالي، وقتل نحو 19 مسلحًا، وأسر 5 آخرين، فضلًا عن الاستيلاء على معدات قتالية متنوعة”.

وأشار الجبوري، إلى أن “العشرات من عناصر التنظيم فروا نحو الموصل” التي يسيطرون عليها وفقًا لما نقلته عنه وكالة الأناضول.

وعن التنسيق العسكري بين القوات الأمنية العراقية والتحالف الدولي، أوضح الجبوري أن “هناك غرفة عمليات مشتركة بين الجانبين لإعداد الخطط العسكرية وتنظيم الهجمات والتعامل مع تطورات الأحداث ومستجداتها”.

وأكد أن “العمليات العسكرية متواصلة ضد داعش، في مناطق جنوب الموصل، ضمن خطة معدة مسبقًا الهدف منها الوصول إلى أقرب نقطة لمركز المدينة”.

وفي 25 أغسطس/آب 2016، أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، عن تحرير ناحية القيارة المعقل الرئيس للتنظيم جنوب الموصل.

وبالتزامن مع العمليات العسكرية في “القيارة”، أعلن الجيش العراقي استعادة أربع قرى في محيط مدينة “الشرقاط” التابعة لمحافظة صلاح الدين (شمال)، والتي تعد بوابة لمحافظة نينوى.

وقال العميد يحيى رسول، المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة التابعة لوزارة الدفاع العراقية، إن طائرات التحالف الدولي شاركت، اليوم، بمعركة تحرير قضاء “الشرقاط” شمالي محافظة صلاح الدين (شمال) عن طريق قصف مواقع وأهداف المسلحين.

وأشار رسول، إلى أن “قوات الأمن تمكنت من استعادة قرى جديدة من قبضة مسلحي تنظيم داعش الإرهابي”. وأعلن العبادي، فجر اليوم، انطلاق عملية تحرير قضاء “الشرقاط” من سيطرة “داعش”.

وقال مصدر أمني، في وقت سابق من اليوم، إن قوات الجيش، بمشاركة الشرطة والحشد العشائري السني، استعادت قرى المسيحلي، وخدعان، والجغايفة، والعيثة، في محيط الشرقاط.

وأضاف رسول، أن “قوات مشتركة من الأمن والجيش وبإسناد من طيران الجيش العراقي والتحالف الدولي، ودعم الحشد العشائري، استعادوا قرى جديدة بمحيط قضاء الشرقاط؛ وهي جميلة، وجميلة الجديدة، والبو حمد”.

وأوضح المتحدث العسكري أن “داعش، حاول إعاقة تقدم الوحدات العسكرية، عبر السيارات المفخخة والعبوات الناسفة”، مشيرًا إلى أن “طيران الجيش العراقي والتحالف الدولي دمر 4 سيارات مفخخة”.

وقضاء الشرقاط، الذي يسكنه نحو 200 ألف نسمة، خضع لسيطرة “داعش” منذ صيف 2014، وشنَّ التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية غارات متواصلة على تحصينات التنظيم في القضاء على مدى الأشهر الماضية.

ويسيطر داعش، على الموصل منذ 10 يونيو/حزيران 2014، بعد انسحاب قوات الجيش والشرطة منها وتمكنت القوات العراقية والبيشمركة من تحرير مناطق بأطراف المدينة، منها المتاخمة لإقليم كردستان العراق.

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تقود تحالفًا دوليًا مكونًا من نحو 60 دولة، يشنُّ غارات جوية على معاقل التنظيم في العراق وسوريا، كما يتولى جنود أمريكيون تقديم المشورة والتدريب للقوات العراقية لتعزيز قدرتها في الحرب ضد “داعش”.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *