الجيش العراقي يفتح أول ممر آمن للفلوجة
الرئيسية » اخبار » #الجيش_العراقي يفتح أول ممر آمن للفلوجة

الجيش العراقي
الجيش العراقي
اخبار رئيسى عربى

#الجيش_العراقي يفتح أول ممر آمن للفلوجة

image_pdfimage_print

تضاربت تصريحات المسؤولين العراقيين بشأن العمليات الدائرة في مدينة الفلوجة، وفيما قال وزير الدفاع خالد العبيدي إن قواته تقاتل الآن وسط المدينة، وأن تنظيم داعش منهار تماماً، كشف قائد الشرطة الاتحادية اللواء رائد شاكر جودت عن أن بدء اقتحام مركز الفلوجة سيكون خلال اليومين أو الثلاثة أيام المقبلة، في وقت أعلن الجيش العراقي عن تأمين أول مسار آمن لخروج المدنيين وبالتزامن أكدت تقارير إخبارية تقدم القوات العراقية في مناطق جنوب وشرق الموصل واستيلائها على عدة قرى من التنظيم بينما تستعد بشكل دقيق لمعركة تحرير الشرقاط.
وأكد وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي أن القوات العراقية المشتركة تحقق تقدماً في الجبهة الجنوبية للفلوجة، مشيراً إلى أن بطء التقدم سببه الحرص على أرواح المدنيين وتوفير الممرات الآمنة لهم.

وقال إن الهجوم على الفلوجة يتم من عدة محاور، وإن تنظيم “داعش” منهار، كاشفاً عن أن قواته تقاتل داخل المدينة حالياً. بينما توقع قائد الشرطة الاتحادية اللواء رائد شاكر جودت أن يتم الاقتحام خلال يومين أو ثلاثة.

من ناحيته قال قائد “عمليات تحرير الفلوجة” الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي إن القوات الأمنية تمكنت من تدمير أربعة خطوط دفاعية يستخدمها داعش لعرقلة تقدم القوات خلال معارك التطهير، وأضاف أن القوات المشتركة بعد تطهير حي الشهداء الثاني والنعيمية وناحية الصقلاوية ومنطقة السجر لم يبق أمامها سوى اقتحام مركز الفلوجة من كل المحاور، خصوصاً من القاطع الجنوبي للمدينة مشيراً إلى أن القوات الآن تقاتل في حي الشهداء الأول.

إلى ذلك أكد الجيش العراقي أنه تمكن من تأمين أول مسار خروج للمدنيين الذين يحاولون مغادرة المدينة، وقال الناطق باسم قيادة العمليات الخاصة العميد يحيى عبد الرسول إنه تم تأمين مسار خروج يوم السبت إلى الجنوب الغربي من الفلوجة. وأضاف أنه كانت هناك مسارات خروج في السابق لكن هذا المسار آمن نسبيا.

وفي الموصل تقدمت القوات العراقية على حساب تنظيم داعش إلى الجنوب من المدينة في الوقت الذي كثف فيه التحالف بقيادة الولايات المتحدة حملته ضد الإرهابيين على جبهات متعددة في الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم.

وقال ضباط مشاركون في العملية إن القوات العراقية تقدمت في دبابات ومركبات مدرعة باتجاه قرية الحاج علي الواقعة على بعد نحو 60 كيلومترا جنوبي الموصل تحت غطاء من الضربات الجوية للتحالف ونيران المدفعية. وقال ضابط عراقي من قرية خرائب جبر المتاخمة لقرية الحاج علي والتي جرت السيطرة عليها مؤخرا إن مقاتلي داعش قاوموا في البداية لكن عندما رأوا القوة انسحبوا.وفي السياق وصلت إلى مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين تعزيزات عسكرية مدرعة إلى مقر قيادة عمليات صلاح الدين، استعدادا لانطلاق معركة الشرقاط.

أعلنت قيادة الشرطة الاتحادية إلقاء القبض على أحد أبرز الممولين الماليين لتنظيم داعش الإرهابي في محافظة الأنبار غرب العراق. وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت إن الشرطة الاتحادية اعتقلت الإرهابي المكنى “أبو خلف الضاحي” أبرز مصادر التمويل المادي لداعش الإرهابي خلال عملية أمنية في الرطبة.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *