الجيش يصد رتلا للقاعدة في بنغازي ويعتقل قائد الهجوم على إجدابيا - الوطن العربي
الرئيسية » اخبار » الجيش يصد رتلا للقاعدة في بنغازي ويعتقل قائد الهجوم على إجدابيا

الشركسي ضابط منشق من الجيش الليبي
الشركسي ضابط منشق من الجيش الليبي
اخبار عربى

الجيش يصد رتلا للقاعدة في بنغازي ويعتقل قائد الهجوم على إجدابيا

صد الجيش الليبي، أمس الأحد، هجوما لميليشيات تابعة لتنظيم “القاعدة” قرب أجدابيا، كان في طريقه إلى مدينة بنغازي شرقي البلاد.

وقال آمر قاعدة بنينة الجوية التابعة للجيش الوطني الليبي في بنغازي، العميد محمد المنفور ، إن الجيش الليبي تمكن من طرد رتل القاعدة المتجه نحو بنغازي، بعد محاولته السيطرة على بلدتي سلطان وإجليداية، على بعد 35 كيلومترا شرقي إجدابيا.

والرتل المقصود من ميليشيات تطلق على نفسها اسم “سراي الدفاع عن بنغازي وتحرير إجدابيا”، وتتبع تنظيم “القاعدة”.

ووقعت اشتباكات بين الجيش الوطني ومسلحي التنظيم في بلدة سلطان شرقي إجدابيا، وأضاف المنفور أن العمليات على الأرض تمت تحت غطاء جوي من غارات الطيران التابع للجيش الوطني.

وأوضح المسؤول العسكري أن الرتل مكون من أكثر من 200 سيارة وآلية عسكرية وانطلق مع ساعات الصباح الأولى، مضيفا: “نفذنا 8 طلعات وغارات جوية عديدة لصد رتل القاعدة”.

وأوضح المنفور: “رتل القاعدة كان يقصد بنغازي بغرض تخفيف الضغط على عناصر القاعدة المحاصرة من الجيش الليبي غربي المدينة”.

وأشار المنفور إلى أن الرتل تحرك “فور خطاب لمفتي ليبيا المعزول الصادق الغرياني قبل يومين، الذي حرض فيه على قتال الجيش ببنغازي بعد تكفيره”.

وقالت مصادر في وقت لاحق إن الجيش الليبي استعاد 20 آلية عسكرية و30 سيارة من رتل القاعدة بعد فراره.

وكانت هذه الآليات ملكا للجيش الوطني بشكل عام، وتم الاستيلاء على بعضها سابقا ومنح البعض الآخر للقاعدة من قبل شخصيات متشددة في طرابلس ومصراتة من أجل محاربة الجيش.

وقال شهود عيان إن مسلحي “القاعدة” قاموا بحرق بيوت تخص ضباطا في الجيش في بلدة إجليداية، التي أصيب سكانها بالذعر ونزح بعضهم إلى أطراف البلدة.

ومنذ أشهر يقاتل الجيش الليبي مجموعات مسلحة متطرفة في بنغازي، ونجح مؤخرا في تطهير معظم أجزاء المدينة من المسلحين.

اعتقال قائد الميليشيات
وفي سياق متصل، ألقت قوات الجيش الليبي القبض على قائد الميليشيات التي هاجمت إجدابيا أمس الأحد، العقيد مصطفى الشركسي.

وأصيب الشركسي في معارك بمنطقة القنان جنوبي إجدابيا، حيث تم القبض عليه وإرساله إلى بنغازي.

وانشق الشركسي عن الجيش الليبي العام الماضي، حيث كان يتبع سلاح الجو بقاعدة بنينا الجوية في بنغازي، ثم انتقل إلى مصراتة وأصبح يتحدث كناطق باسم قوات الكلية الجوية التابعة لميليشيات “فجر ليبيا”.

ولاحقا أعلن هو وبعض قيادات القاعدة وأنصار الشريعة الفارة من بنغازي، عن تأسيس قوة تحت اسم “سرايا تحرير بنغازي” بمدينة الجفرة جنوب مدينة سرت، وفي آخر تصريحاته انتقد قائد الجيش الليبي خليفة حفتر، وتوعد بـ”تلقينه درسا لن ينساه”.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *