الحكومة اليمنية: التوافق في الكويت "يتطلب معجزة"
الرئيسية » اخبار » الحكومة اليمنية: التوافق في الكويت “يتطلب معجزة”

جانب من المحادثات اليمنية في الكويت
جانب من المحادثات اليمنية في الكويت
اخبار رئيسى عربى

الحكومة اليمنية: التوافق في الكويت “يتطلب معجزة”

image_pdfimage_print

قال عضو وفد الحكومة اليمنية في مشاورات السلام المقامة بدولة الكويت، عبدالله العليمي، أمس الأحد، إن المشاورات التي انطلقت يوم 21 أبريل/نيسان الماضي “صعبة ومعقدة” و”بحاجة إلى ما يشبه المعجزة من أجل تقريب المسافات بين طرفي الأزمة”.

ونشر العليمي سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر” قال فيها إن ثمة “حقائق لا يعرفها الجميع بعد كل هذه الفترة التي قضاها الوفد الحكومي في المشاورات، خاصة الشعب المناضل والصبور الذي يتوق للخلاص والسلام”.

وأوضح أن “مشاورات الكويت صعبة ومعقدة، والمسافات بين طرفيها ما زالت متباعدة تماماً”، معتبراً أن هناك “حاجة إلى ما يشبه المعجزة لتقريبها، والتوصل الى حلول عادلة وفق المرجعيات المقرة”.

ويطالب الوفد الحكومي بتطبيق القرار الأممي 2216 والذي ينص على انسحاب المليشيات من المدن وتسليم السلاح الثقيل للدولة، والإفراج عن المعتقلين.

وأضاف العليمي: “نحن في الوفد الحكومي لن نيأس، وسنظل نعمل برغبة صادقة وجادة وبحسب توجيهات الرئيس اليمني لإنجاح المشاورات، وعلى أمل أن تحدث المعجزة”.

وأشار إلى أن دولة الكويت وبقية دول مجلس التعاون الخليجي، وفي مقدمتها السعودية، والأمم المتحدة ودول أخرى تبذل جهوداً كبيرة لانجاح المشاورات.

وعاد المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، السبت الماضي، إلى المشاورات غير المباشرة مع طرفي الصراع في اليمن، والتي عادة ما يلجأ إليها لحلحلة التباعد في وجهات النظر بينهما.

خسائر ميدانية
يأتي ذلك في وقت لقي فيه 9 عناصر من مسلحي الحوثيين مصرعهم، في هجومين منفصلين لقوات “المقاومة الشعبية“، الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في محافظة البيضاء، جنوب غرب اليمن، بحسب قيادي في المقاومة.

وقال القيادي مصطفى حسين البيضاني إن “7 من مسلحي الحوثي قُتلوا في كمين نفذته المقاومة استهدف دورية تابعة لهم بمنطقة الحكيل بمديرية ذي ناعم غرب مدينة البيضاء المركز الإداري للمحافظة”.

وأوضح البيضاني أن “الهجوم الذي استخدمت فيه المقاومة قذائف “آر بي جي” أدى لمقتل كل من كان على متن الدورية وتدميرها بشكل كامل، إضافة إلى الاستيلاء على السلاح الذي كان بحوزتهم”، وفقاً للأناضول.

وذكر أن اثنين من مسلحي الحوثي، قتلا مساء أمس الأحد، في عملية قنص نفذها عناصر من “المقاومة الشعبية” إثر تسللهم لمواقع يسيطر عليها الحوثيون في منطقة المسحر بمديرية الصومعة، شرق البيضاء.

وخلال اليومين الماضيين، نفذ مسلحو “المقاومة الشعبية” كمينين مماثلين للحوثيين؛ أسفرا عن مقتل 11 شخصاً منهم في منطقتي “طياب” بمديرية “ذي ناعم” غربي البيضاء و”الصومعة” شرق.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *