الحوثيون وحلفاؤهم يوافقون على الانضمام إلى محادثات الكويت - الوطن العربي
الرئيسية » اخبار » عربى » الحوثيون وحلفاؤهم يوافقون على الانضمام إلى محادثات الكويت

ميليشيات الحوثيين
ميليشيات الحوثيين
اخبار عربى

الحوثيون وحلفاؤهم يوافقون على الانضمام إلى محادثات الكويت

أعلنت ميليشيات الحوثيين وحلفاؤهم أمس الاربعاء موافقتهم على الانضمام الى مباحثات السلام التي ترعاها الامم المتحدة في الكويت، والتي كان من المقرر انطلاقها الاثنين، بعد أن أخلّوا بالتزاماتهم تجاه المفاوضات، وتنصلوا من الحضور الى الكويت للجلوس الى طاولة واحدة مع وفد الحكومة الشرعية التي يرأسها الرئيس عبد ربه منصور هادي، الموجود في الكويت منذ مطلع الاسبوع. بعدما حضت الامم المتحدة خلال اليومين الماضيين الحوثيين على المشاركة، وأعلن مصدر كويتي مطلع موافقة الحوثيين على الانضمام للمحادثات اليمنية – اليمنية التي كان من المفترض انطلاقها أول أمس الاثنين في العاصمة، ولم تبدأ بسبب عدم حضورهم للمشاركة. وقال المصدر: إن الوفد الحوثي سيصل مساء اليوم أو صباح غد، وستستأنف المشاورات عصر غد الخميس.

واستمر الحوثيون في موقفهم المماطل تجاه المفاوضات، ما أكد عدم حرصهم على ارساء السلام في اليمن، واحترام قرارات الامم المتحدة، بعد احجامهم عن المشاركة في اللحظات الاخيرة في المحادثات التي كان من المقرر ان تنطلق يوم الاثنين الماضي، بعد وعد قطعوه لمبعوث الامم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ بأنهم سوف يشاركون، الا أنهم نكثوا بوعدهم، وهو ما سبب صدمة للمبعوث الدولي عبر عنها بنفسه. ونقل موقع تابع لميليشيات الحوثيين – صالح الصماد، انهم تلقوا «تأكيدا من المبعوث الدولي (اسماعيل ولد الشيخ احمد) وعدد من السفراء، بأولوية تثبيت وقف اطلاق النار كخطوة اساسية، كما أكدت جماعة المخلوع صالح، من جهتها على لسان ياسر العواضي، مشاركة وفدهم في مشاورات الكويت. ورجح القيادي بجماعة المخلوع، وصول الوفد الى الكويت غدا الخميس، عن طريق سلطنة عمان، التي سبق لها استضافة مشاورات غير رسمية حول النزاع اليمني، فيما تبلغ الصحافيون الموجودون في الكويت لتغطية المباحثات، ان وفد الحوثيين سيصل مساء اوصباح اليوم، وان المباحثات قد تنطلق الخميس بحسب مذكرة لوزارة الاعلام الكويتية.

وافاد دبلوماسي غربي في الكويت بأن ممثلين للدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي وجهوا رسالة الى المتمردين، حثوهم فيهاعلى الحضور والانضمام سريعا للمفاوضات في الكويت. وبعد ساعات من الانتظار، الاثنين، اعلن الموفد الدولي اسماعيل ولد الشيخ احمد «تأخير» المباحثات من دون تحديد مدة لذلك، إلا انه حض المتمردين على عدم اضاعة فرصة البحث عن حل للنزاع المستمر منذ اكثر من عام.

ميدانيا، تواصلت المعارك المتقطعة اليوم، لاسيما في مناطق قريبة من صنعاء. وافادت مصادر عسكرية، الاربعاء، باشتباكات خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية في منطقة نهم شمال -شرق، وشهدت نهم ابرزالخروقات لوقف اطلاق النار خلال الايام الماضية.

وقال مندوبون: إن الأمم المتحدة والقوى العالمية سعت اليوم الثلاثاء إلى إقناع جماعة الحوثي اليمنية بإرسال ممثلين عنها لمحادثات السلام في الكويت، فيما أصبحت هدنة أعلنت هذا الشهر على وشك الانهيار. وفي انتظار وصول وفد الحوثيين، وصل مندوبو حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى الكويت.

ورفض الحوثيون كذلك جدول أعمال مقترحا ينص على أن يسلموا أسلحتهم الثقيلة وينسحبوا من المناطق التي يسيطرون عليها قبل تشكيل حكومة جديدة تمثل فيها جميع القوى اليمنية.

وقال مستشار لوفد الأمم المتحدة في الكويت: إن الحوثيين اتفقوا مع مبعوث الأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ احمد على كل شيء تقريبا.

وزاد: «تغير موقفهم تماما منذ ذلك الحين وسبب ذلك صدمة (لولد الشيخ أحمد)». . وناشد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون كل الأطراف اليمنية الانخراط مع ولد الشيخ أحمد حتى يتسنى بدء المحادثات دون مزيد من التأخير.

وقال دبلوماسي غربي: إن السفير الصيني لدى اليمن سلم رسالة من الدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى الحوثيين تحثهم على حضور المحادثات. وأمرت حكومة الرئيس هادي وفدها بالبقاء في الكويت بينما تسعى الأمم المتحدة لإقناع ميليشيا الحوثيين بالانضمام للمحادثات.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *