الحوثيون يقتلون 4 مشايخ بالبيضاء بعد خطفهم
الرئيسية » اخبار » الحوثيون يقتلون 4 مشايخ بالبيضاء بعد خطفهم

الحوثيين
الحوثيين
اخبار رئيسى عربى

الحوثيون يقتلون 4 مشايخ بالبيضاء بعد خطفهم

قتلت ميليشيات الحوثي وصالح 4 مشايخ من قبيلة آل عمر، في محافظة البيضاء جنوبي اليمن، وفق ما أفادت مصادر لشبكة “سكاي نيوز” الأربعاء.

وكانت الميليشيات المتمردة قد اختطفت المشايخ الأربعة قبل 4 أيام من داخل منازلهم بمديرية ذي ناعم، وقد عثر المواطنون على جثثهم بإحدى الشعاب بمديرية الملاجم بمحافظة البيضاء.

وأوضحت المصادر أن القتلى هم الشيخ أحمد صالح العمري، والشيخ محمد أحمد العمري، والشيخ صالح سالم بنه، وصالح أحمد صالح العمري.

وينتمي هؤلاء المشايخ إلى مديرية ذي ناعم، وهي المديرية التي شهدت أكبر عملية استنزاف للحوثيين داخل محافظة البيضاء، وسقط فيها العشرات من قادة الحوثيين، كان آخرهم ماجد العوكبي، الذي قتل في كمين نفذه مقتلو المقاومة الشعبية.

وسبق عملية قتل المشايخ الأربعة، رسالة وجهها كل من الشيخ عبد الولي الهياشي، الذي تربطه عداوة تقليدية بقبيلة آل عمر، وكذلك حسين عيدروس الحميقاني وعبدالله إدريس، إلى الأمم المتحدة يصفون فيها أبناء البيضاء بـ”الدواعش”.

وقد أعطت هذه الرسالة، على ما يبدو، مبرر للمتمردين لقتل مشايخ القبيلة، كما تم تفجير عدد من المنازل في المديرية نفسها.

وحمل عدد من أبناء محافظة البيضاء، المحافظ المعين من قبل الانقلابيين علي محمد المنصوري، مسؤولية تلك الجرائم التي تكررت في الآونة الأخيرة بدون أن يحرك المنصوري ساكنا.

وكان المنصوري قد عين من قبل اللجنة الثورية العليا للانقلابيين في منتصف العام 2015، ومنذ ذلك الوقت ارتفعت عمليات تفجير المنازل وتهجير الأسر واعتقال المعارضين وقتل المعتقلين، والتي كان آخرها مقتل الطفل المحمدي أمام أسرته بمديرية ولد ربيع.

يذكر أن المنصوري ضابط رفيع في جهاز الأمن السياسي، ومحسوب على الجناح المتشدد داخل المؤتمر الشعبي العام، ويقود حملة شرسة ضد خصومه في المحافظة، خصوصا أولئك الذين كان لهم دور بارز في ثورة الشباب الشعبية السلمية.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *