الخالد يشدد على اهمية التنسيق مع القطاع الخاص في مجال تأمين الحراسات - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » الكويت » الخالد يشدد على اهمية التنسيق مع القطاع الخاص في مجال تأمين الحراسات

الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح
الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح
الكويت محليات

الخالد يشدد على اهمية التنسيق مع القطاع الخاص في مجال تأمين الحراسات

شدد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الكويتي الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح على اهمية تفعيل التنسيق بين المؤسسة الامنية والقطاع الخاص في مجال تأمين الحراسات الامنية والالتزام في هذا الصدد وتفعيلها من جانب القطاع الخاص.

وقالت ادارة الاعلام الامني بوزارة الداخلية في بيان صحافي ان ذلك جاء خلال جولة تفقدية قام بها الشيخ محمد الخالد في مجمع الافنيوز التجاري استكمالا للخطة الأمنية لوزارة الداخلية الخاصة في شهر رمضان المبارك والتي تأتي تزامنا مع العشر الأواخر من شهر رمضان.

وأكد الشيخ محمد الخالد على ضرورة سرعة التعامل كافة البلاغات مشيرا الى ان الحس الأمني اليقظ كفيل بإحساس المواطن بفاعلية التواجدالأمني وقربه منه.

واعرب عن شكره وتقديره للمواطنين على تعاونهم ودعمهم للمؤسسة الامنية ولرجال الامن في كافة مواقعهم مؤكدا ان المؤسسة الامنية في خدمة المواطنين والمقيمين وتقوم برعايتهم والحفاظ على امنهم وسلامتهم.

وقال بأن ادارة المجمع طبقت الانظمة الامنية المتطورة والحديثة للتأمين وبرهنت مدى التفاعل مع المؤسسة الامنية في تطبيقاتها التكنولوجية لخدمة المواطنين والمقيمين.

واعرب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح في ختام جولته عن ارتياحه ورضاه لما شاهده من اجراءات امنية خارج وداخل مجمع الافنيوز.

واستمع الشيخ محمد الخالد إلى شرح مفصل عن آليات الرقابة والسلامة والتجهيزات الفنية المعتمدة ونظام كاميرات المراقبة ومدي فعاليتها وتطورها في عمليه المحافظة على الامن العام.

كما تفقد النقاط الامنية التابعة لوزارة الداخلية واطلع على آلية عملها وتواصلها مع غرفة العمليات بالوزارة وكيفية تلقي البلاغات وسرعة التعامل معها ونقل المعلومة لاتخاذ الاجراء اللازم حيالها.

والتقى الشيخ محمد الخالد خلال جولته عددا من رواد مجمع الافنيوز التجاري حيث تعرف على آرائهم ومقترحاتهم كما استمع الى ملاحظاتهم مثمنا تعاونهم وتجاوبهم مع رجال الأمن.

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *