"الداخلية": التقيّد بالضبط والربط في العمل الشرطي - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » الكويت » “الداخلية”: التقيّد بالضبط والربط في العمل الشرطي

خالد الكندري
خالد الكندري
الكويت محليات

“الداخلية”: التقيّد بالضبط والربط في العمل الشرطي

شددت وزارة الداخلية على أهمية التقيد بالضبط والربط في العمل الشرطي، مشيرة الى أن الإدارة العامة للرقابة والتفتيش تقوم بعمل إسناد لمختلف قطاعات أجهزة الوزارة ومتابعة الشكاوى والتحقق منها ومحاسبة المسيئين واتخاذ جميع الإجراءات القانونية بحقهم.

وقال مساعد مدير عام الإدارة العامة للرقابة والتفتيش في وزارة الداخلية العميد خالد حسن الكندري، إنه “تنفيذاً لتوجيهات نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد، وتعليمات وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد، اتخذت الإدارة العامة للرقابة والتفتيش كافة الإجراءات الخاصة لإنجاح متابعة تنفيذ خطة عمل الإدارة قبل وأثناء وبعد انتهاء موسم الصيف والسفر”، مشيراً إلى حشد كل إمكانات أجهزة الوزارة البشرية والفنية والتوعوية لتلك المناسبة.

وأوضح العميد الكندري بأن “الخطة اعتمدت على متابعة المهام الأمنية المعتمدة لعموم الأجهزة الأمنية والتركيز على مغادرة ووصول المسافرين من وإلى البلاد، والتفتيش على جميع المنافذ الجوية والبرية والبحرية ومراكز الحدود والمخافر، ومتابعة تواجد رجال الأمن خلال تلك المناسبة، والعمل على رفع تقارير في حال وجود أي ملاحظات”، مؤكداً أهمية الدور الذي تقوم به الإدارة العامة للرقابة والتفتيش لمتابعة الضبط والربط في العمل الشرطي وإظهار رجال الأمن بالصورة المشرفة وبما يليق بالجهاز الأمني.

واضاف ان “الإدارة العامة للرقابة والتفتيش تقوم بالتحقق من الموقوفين في المخافر والنزلاء ومتابعة أوضاعهم من الناحية الصحية، والتأكد من معاملتهم بالطرق القانونية، مع الحرص على القيم وحقوق الإنسان التي تتميز بها الكويت”، مبينا ان “عمل الرقابة والتفتيش لن يقتصر خلال تلك الفترة على العمل اليومي وإنما سيمتد كذلك الى الأسواق والأماكن الترفيهية علاوة على متابعة أوامر العمليات والمناوبات في جميع قطاعات وزارة الداخلية والمخافر للاطمئنان على حسن سير العمل الأمني”، لافتا إلى “متابعة الإدارة لجميع الآليات العسكرية الخاصة بوزارة الداخلية والتحقق من مدى سلامتها وأجهزتها ومعداتها حتى تقوم بالواجب المنوط بها على أكمل وجه، كما أن الإدارة تقوم بمخاطبة القطاعات الأمنية لتزويدها بالخطط المستقبلية لها وتقوم بمراجعتها وتطبيقها للتأكد من الانضباط وتفادي السلبيات حتى يتم تحقيق الهدف المنشود منه”.

وأوضح أن”ضباط وأفراد الإدارة العامة للرقابة والتفتيش يعملون جميعاً بمتابعة جميع قطاعات وزارة الداخلية من شمال إلى جنوب البلاد وليس العمل فقط في المناسبات مثل المؤتمرات والاحتفاليات وإنما يعملون بشكل مستمر ويومي”، متمنيا من رجال الأمن التقيد بالضبط والربط في أداء عملهم.

وألمح إلى أن عمل مفتشي الضبط ميداني يتحدد أساسا بالتفتيش المفاجئ على جميع قطاعات وزارة الداخلية على مدار الساعة وإعداد التقارير عن رجال الأمن سلبية كانت أو إيجابيه لاتخاذ الإجراءات المناسبة حيالها.

واختتم العميد الكندري، مشددا على أن عمل ضباط وأفراد الإدارة العامة للرقابة والتفتيش سيتضاعف لخدمة المواطنين والمقيمين بهذه المناسبة، داعياً الجميع إلى عدم التردد في التقدم بشكواهم في حال حدوث أي تجاوز من أي من رجال الأمن، مؤكدا على متابعة تلك الشكوى بكل شفافية ووضوح لإعطاء كل ذي حقٍ حقه، والعمل على حلها، وذلك في إطار حرص وزارة الداخلية الدائم وسعيها الدؤوب للارتقاء بمستوى الخدمات وتميز الأداء لجميع قطاعاتها ومنتسبيها.

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *