الداخلية اللبنانية تطلب حل حزب موال للأسد - الوطن العربي
الرئيسية » اخبار » الداخلية اللبنانية تطلب حل حزب موال للأسد

قوات الأمن اللبنانية
قوات الأمن اللبنانية
اخبار اخبار منوعة عربى

الداخلية اللبنانية تطلب حل حزب موال للأسد

قدم وزير الداخلية اللبناني، نهاد المشنوق، طلبا بحل حزب موال للرئيس السوري بشار الأسد، وذلك على خلفية تورط عناصره وضباط سوريين بهجومين على مسجدين أوقعا عشرات القتلى قبل أعوام.

وقال المشنوق، الأحد، إنه وقع “طلبا إلى مجلس الوزراء بحل الحزب العربي الديمقراطي وحركة التوحيد-فرع هاشم منقارة”، مشددا على متابعة قضية تفجيري المسجدين في طرابلس، شمالي لبنان.

وتصريحات المشنوق تأتي بعد أيام على صدور القرار الإتهامي في تفجير مسجدي التقوى والسلام عام 2013، الذي تتضمن اتهام ضباط في المخابرات السورية بالتخطيط والإشراف على عملية التفجير.

وبينت التحقيقات، حسب القرار القضائي، أن الأمر قد صدر عن منظومة أمنية رفيعة المستوى والموقع في المخابرات السورية، فضلا عن التوقيفات السابقة التي شملت الخلية اللبنانية المنفذة والمؤلفة من 5 أشخاص.

والتحقيقات السابقة في التفجيرين اللذين استهدفا المسجدين وأسفرا عن سقوط 50 قتيلا، كشفت تورط أعضاء بالحزب العربي الديمقراطي الأمر الذي دفع رفعت عيد الموالي للأسد إلى الفرار خارج لبنان.

أما هاشم منقارة، المقرّب بدوره من نظام الرئيس السوري بشار الأسد وحليف ميليشيات حزب الله، فقد أوقفه القضاء اللبناني للتحقيق معه بشأن علمه المسبق بتفجيري طرابلس، وعدم إبلاغه السلطات عن الاعتداء.

يشار إلى أن المشنوق انتقد أيضا إقدام بعض السياسين على “التضامن مع سفير جهة متهمة بارتكاب احد أكبر التفجيرات منذ الحرب الأهلية اللبنانية”، في إشارة إلى السفير السوري في لبنان.

وكانت بعض الشخصيات والأحزاب التي تدور في فلك دمشق وطهران قد زارت السفير السوري في مقر إقامته ردا على مطالبة وزراء ونواب وقادة أحزاب طرده على خلفية الكشف عن تورط المخابرات بالتفجيرين.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *