الدوحة تحتوى الضغوط الدولية بتنظيم "كأس العمال" - الوطن العربي
الرئيسية » اخبار » خليجي » الدوحة تحتوى الضغوط الدولية بتنظيم “كأس العمال”

ازمة العمال فى قطر
ازمة العمال فى قطر
اخبار خليجي

الدوحة تحتوى الضغوط الدولية بتنظيم “كأس العمال”

أقيمت في قطر بطولة كأس العمال للعام الرابع على التوالي في إطار جهد أوسع نطاقا لتحسين وتطوير مستوى حياة العمال أصحاب الياقات الزرقاء في الدولة الخليجية.

ونظمت البطولة مؤسسة دوري نجوم قطر لكرة القدم بالتعاون مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث، إلا أن محللين اعتبروا أن هذه البادرة لا تخرج عن سياق ما تتعرض له قطر من ضغوط دولية بسبب اوضاع العمال في المنشآت الرياضية وأن تنظيم كأس العمال يأتي في اطار احتواء تلك الضغوط.

وتتعرض قطر وهي دولة مصدرة للنفط وبها أعلى مستوى للدخل بالنسبة للفرد في العالم لضغوط من الأمم المتحدة لتحسين حقوق وظروف العمال.

وكانت جهود قطر لتصبح أول دولة عربية تستضيف بطولة كأس العالم قد شابتها اتهامات بما في ذلك إرغام العمال على العيش في ظروف سيئة والعمل بدون إمكانية الوصول بشكل ملائم إلى الماء والمأوى تحت الشمس الحارقة.

وقال المنظمون إن البطولة أتاحت فرصة للعاملين للعب في بعض الملاعب التي ساعدوا في بنائها.

وشاركت مجموعة كبيرة من الشركات التي توظف العمال بأربعة وعشرين فريقا قسمت إلى ست مجموعات.

وأقيمت البطولة التي استمرت سبعة أسابيع في مواقع مختلفة في جميع أنحاء الدوحة وأقيم النهائي في ملعب حمد بن خليفة في النادي الأهلي الرياضي.

والهدف من البطولة هو الاعتراف بمساهمة العمال المغتربين وجعلهم يشعرون بأنهم “جزء من المجتمع”.

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري نجوم قطر هاني بلان إن رفاهية العمال تتعلق بما هو أكثر من الإقامة الجيدة.

وأضاف “كل المبادرات اللي قاعدين نسويها إحنا واللي قاعدين يسونها الإخوان في لجنة المشاريع والإرث ما هي إلا دليل على اهتمامنا برفاهية العمال. لأن مثل ما قلت إحنا اهتمامنا بفئة العمال هو اهتمام في أسلوب حياة كامل متكامل. منها هذه البطولة اللي نظمناها”.

واشار الى أن هذه المبادرة دليل على ما سماها القيادة الرشيدة في الاهتمام بدور العمال. وقال “أعتقد أن هذا أقل ما نقوم به تجاههم. لأنهم بالفعل يعتبرون إخواننا.. يعتبرون متواجدين بيننا… وهو واجب علينا أن نحسسهم أنهم جزء لا يتجزأ من مجتمعنا. جزء لا يتجزأ من كرة القدم التي يحبها الجميع…”.

وقال بلان إن الدافع وراء الكأس ليس مواجهة التعليقات السلبية التي تواجهها قطر منذ فوزها بشرف استضافة كأس العالم عام 2022.

وأضاف “التركيز ليس فقط على أننا نحاول أن نظهر الجوانب الإيجابية. لا نحن ننقل الصورة كواقع. هذا واقعنا. نحن لا نزيف ولسنا بصدد التبرير ولا نحاول اظهار شيء غير الواقع.”

وفي المباراة النهائية فاز فريق طالب غروب بالبطولة بعد تغلبه على فريق الخليج للمقاولات وكلتاهما تعملان في مجال البناء والتشييد.

وقال محمد سعدالدين مدرب فريق طالب غروب “العمال يتعبون كثيرا في مكان العمل فلابد من حاجة تفرغ عنهم. ودي فعلا حاجة.. وربنا كرمهم عشان هما بيتعبوا فربنا كرمهم إن احنا خدنا النهائي فالحمد لله”.

وفي وقت سابق من مايو/ايار قال منظمو كأس العالم 2022 في قطر إنهم يحققون في ملابسات وفاة عامل هندي في أحد المواقع لكنهم نفوا أن تكون الوفاة ناجمة عن ظروف العمل.

وبالإضافة إلى اتهامات بالفساد خلال محاولتها استضافة كأس العالم تتعرض قطر منذ فترة طويلة لانتقادات من جماعات حقوق الإنسان في ما يتعلق بانتهاكات للعمال.

وفي الآونة الأخيرة حث الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) قطر على الإسراع بتحسين أوضاع العاملين في البناء بالمواقع التي ستقام بها بطولة كأس العالم وأضاف أنه يراقب الأوضاع.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *