#الزمالك يأمل في سقوط آخر لـ #الأهلي بـ #الدوري_المصري - الوطن العربي
الرئيسية » رياضة » مصر » #الزمالك يأمل في سقوط آخر لـ #الأهلي بـ #الدوري_المصري

مواجهات الدوري المصري 2015-2016
مواجهات الدوري المصري 2015-2016
رياضة مصر

#الزمالك يأمل في سقوط آخر لـ #الأهلي بـ #الدوري_المصري

سيأمل حامل اللقب الزمالك في تعثر جديد لغريمه الأهلي صاحب الصدارة اليوم الخميس، يقرب الفارق بينهما في الصراع على قمة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم.

وقبل 8 مباريات لكل منهما على نهاية الموسم، يملك الأهلي 59 نقطة من 26 مباراة، متفوقاً بثماني نقاط على الزمالك أقرب منافسيه، الذي خاض العدد ذاته من المباريات.

ويحل الأهلي اليوم الخميس ضيفاً ثقيلاً على أسوان في جنوب مصر، بينما يلتقي الزمالك مع بتروجيت والمقاولون العرب مع المصري وحرس الحدود مع وادي دجلة.

وسيسعى مدرب الأهلي، الهولندي مارتن يول إلى العودة مرة أخرى للانتصارات، بعد أن تعرض لهزيمة مفاجئة أمام وادي دجلة قلصت الفارق مع الزمالك وحرمته من مواصلة أن يكون الفريق الوحيد الذي لم يهزم في أي لقاء رسمي أو ودي في 2016.

ويعول يول على المهاجم الغاني جون أنطوي في قيادة هجوم الفريق على حساب الغابوني مالك إيفونا، وكان أنطوي غاب عن أكثر من أربع مباريات متتالية للاهلي.

وسيغيب عن أسوان حارسه الأول محمود رضا للإصابة، بينما تأكد مشاركة مهاجمه إيريك تراوري، بعد شفائه من مشكلة بسيطة في كاحل القدم.

وسيتعين على الزمالك بذل جهود مضاعفة عندما يواجه بتروجيت المنظم والقوي.

وسيخوض الزمالك الذي يقوده المدرب محمد حلمي المباراة بدون لاعبه محمود عبد المنعم (كهربا)، الذي أوقفه الجهاز الفني لمباراتين بسبب الاعتراض على استبداله في المباراة السابقة أمام غزل المحلة.

بينما يعود للصفوف حمادة طلبة الظهير الإيسر، بعد تعافيه من الإصابة، فيما يواصل الثلاثي أحمد الشناوي وأيمن حفني وأحمد دويدار الغياب للإصابة.

وتستكمل مباريات هذه الجولة السبت باقامة ثلاث مواجهات أخرى، إذ يلتقي الداخلية مع اتحاد الشرطة وطلائع الجيش مع غزل المحلة والانتاج الحربي مع غزل المحلة، بينما تأجلت مباراة الاتحاد مع مصر للمقاصة بسبب انشغال الاخير بمباراة إياب الدور الرابع لكأس الاتحاد الأفريقي (الكونفدرالية الأفريقية) أمام أهلي طرابلس الليبي.

وكانت مباريات هذه الجولة بدأت بمواجهة مقدمة بين الإسماعيلي وإنبي انتهت بالتعادل 2-2 قبل يومين.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *