السعودية تشارك بـ7 رياضيين في "ريو 2016" - الوطن العربي
الرئيسية » رياضة » السعودية تشارك بـ7 رياضيين في “ريو 2016”

وفد المملكة العربية السعودية المشارك في أحد الأولمبياد
وفد المملكة العربية السعودية المشارك في أحد الأولمبياد
السعودية رياضة

السعودية تشارك بـ7 رياضيين في “ريو 2016”

تشارك المملكة العربية السعودية في دورة أولمبياد ريو دي جانيرو التي تنطلق غداً الجمعة، وتستمر حتى 21 من أغسطس (آب) الجاري، بـ7 لاعبين يمثلون 4 اتحادات رياضية، هي ألعاب القوى والجودو والرماية ورفع الأثقال، دون الكشف عن مشاركة أي امرأة سعودية.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، أن 4 لاعبين يمثلون ألعاب القوى السعودية هم سلطان الداودي في مسابقة رمي القرص، والعداءان مخلد العتيبي وطارق العمري في سباق 5000 متر، والعداء عبدالله أبكر في سباق 100 متر.

فيما يمثل الجودو اللاعب سليمان حماد في منافسات وزن تحت 66 كيلوغراماً، والرباع محسن الدحيلب في منافسات رفع الأثقال وزن 69 كيلوجراماً، والرامي عطالله العنزي في منافسات المسدس الهوائي والمسدس الناري في مسابقة الرماية.

وتحمل مشاركة المملكة العربية السعودية في منافسات دورة ريو 2016 الرقم 11 في تاريخ مشاركاتها في الأولمبياد، إذ حصلت اللجنة الأولمبية العربية السعودية على العضوية الدولية للجنة الأولمبية الدولية في عام 1965، وكانت أول مشاركة للمملكة في عام 1972 في دورة الألعاب الأولمبية الـ20 بمدينة ميونخ الألمانية، والتي شهدت أول ظهور فعلي رياضي، إذ اقتصرت مشاركة السعودية في أولمبياد المكسيك 1968 بوفد إداري فقط، كما شاركت السعودية في أولمبياد مونتريال بكندا عام 1976 بعدد قليل من اللاعبين، وانسحبت من أولمبياد موسكو عام 1980 مع عدد من البلدان احتجاجاً على الغزو السوفييتي لأفغانستان.

ولم تذكر وكالة الأنباء السعودية الرسمية أي مشاركة للسعوديات، على الرغم من الإعلان عن مشاركتهن في ريو دي جانيرو.

وتشارك 4 سيدات سعوديات في الأولمبياد، إذ تعود العداءة السعودية سارة العطار للظهور من جديد بعد مشاركتها الأولى بأولمبياد لندن 2012، ومن المقرر أن تشارك في سباق المارثون فيما ستشارك لبنى العمير بمنافسات المبارزة، وكاريمان أبو الجدايل بمنافسات سباق 100 متر، وجود فهمي بمنافسات الجودو لوزن تحت 52 كيلوغراماً.

وشاركت السعوديتان وجدان علي سراج شهرخاني في منافسات الجودو لوزن فوق 78 كيلوغراماً، فيما شاركت سارة عطار في مسابقة 800 متر عدواً، في الأولمبياد السابق عبر بطاقات دعوة تلقتها اللجنة الأولمبية السعودية.

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية أصدرت قانوناً قبل أعوام يفرض على كل اللجان الأولمبية الوطنية إشراك رياضية واحدة على الأقل في الدورات الأولمبية توافقاً مع الميثاق الأولمبي.

وسجلت العداءة دالما ملحس اسمها كأول سعودية تشارك في دورة الألعاب الأولمبية الأولى للشباب التي أقيمت بسنغافورة في 2010، في فئة قفز الحواجز ضمن منافسات الفروسية، كما كانت أول خليجية تحرز ميدالية أولمبية بعد أن نالت برونزية فئة الفردي.

ويرأس الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز، رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية السعودية، وفد المملكة المشارك في دورة الألعاب الأولمبية.