السعودية تواصل قصف معاقل الحوثيين في ظهران
الرئيسية » اخبار » السعودية تدك مواقع الحوثيين في ظهران الجنوب

Nic6440867
اخبار خليجي رئيسى

السعودية تدك مواقع الحوثيين في ظهران الجنوب

واصلت المدفعية السعودية الثلاثاء قصف بعض المواقع العسكرية التابعة للحوثيين والرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح بضراوة، وذلك بعد مقتل خمسة من الجنود أمس في منطقة نجران جنوبي السعودية.

كما استهدفت طائرات التحالف عناصر حوثية في منطقتي الحصامة و سحار الحدوديتين مع منطقة نجران، وسط أنباء عن سقوط عشرات القتلى من عناصر الميليشيات في الاشتباكات مع القوات السعودية المشتركة بالقرب من الحدود في نجران .

وقد شاركت المدفعية الإماراتية المتمركزة في نجران في القصف على بعض المخابئ والتحركات الحوثية بالقرب من حَرَم الحدود، إلى جانب غارات مكثفة لطائرات الأباتشي على مواقع للميليشيات قرب منطقة الربوعة في ظهران الجنوب.

فيما يخص منطقة جازان، يسود الهدوء الحدود في قطاع الحُرّث والطوال والموسّم وغيرها، مع استمرار حصار الجيش الوطني اليمني لمديرية حَرَض قُبالة منفذ الطوال السعودي البري .

وتشهد المناطق الحدودية بين اليمن والسعودية، قصفاً مدفعياً عنيفاً منذ أيام، كما تشهد الجبهة الغربية في مدينة حرض مواجهات عنيفة، سيطرت خلالها القوات اليمنية على مواقع مهمة للحوثيين.

ويأتي هذا التصعيد بعد لقاءات حوثية سعودية ساهمت في حصول تهدئة على الحدود بين اليمن والمملكة لبضعة أسابيع أدى خلالها محمد عبدالسلام الناطق باسم الحوثيين زيارات إلى السعودية.

واعتبرت مصادر أن تجدّد القصف المتبادل بين الجيش السعودي والحوثيين على الحدود يأتي عقب تصريحات قادة الجماعة التي ألمحت إلى انهيار التفاهمات الموقّعة بين الجانبين في ظهران الجنوب.

يأتي ذلك فيما تمكنت المقاومة الشعبية اليمنية الثلاثاء من استعادة السيطرة على إحدى المناطق الاستراتيجية من قبضة الحوثيين والقوات العسكرية الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، بمحافظة تعز جنوب صنعاء.

وقالت مصادر في المقاومة الشعبية إن المقاومة الشعبية استعادت سيطرتها على منطقة الصراري، جنوب المدينة، و”طهرت” جميع المؤسسات والمرافق الحكومية بداخلها، بعد مواجهات عنيفة مع الحوثيين وقوات صالح.

وأكدت المصادر سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين وقوات صالح، إلى جانب أسر 25 آخرين.

وتكمن أهمية منطقة “الصراري” في كونها تطل على جنوب المدينة، وبعض التلال و المواقع الخاضعة لسيطرة المقاومة، وكانت تستخدم في السابق من قبل الحوثيين لقصف تلك المواقع.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *