السعودية والكويت تحذران إيران من التجاوزات في المنطقة المغمورة‎
الرئيسية » اخبار » السعودية والكويت تحذران إيران من التجاوزات في المنطقة المغمورة‎

الزوارق العسكرية الإيرانية
الزوارق العسكرية الإيرانية
اخبار اخبار منوعة خليجي

السعودية والكويت تحذران إيران من التجاوزات في المنطقة المغمورة‎

عبرت السعودية والكويت عن احتجاجهما واستيائهما الشديدين من الاعتداءات والتجاوزات المتكررة من قبل الزوارق العسكرية الإيرانية على مياه المنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المغمورة المقسومة، وذلك من خلال رسالة احتجاج مشتركة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

ووفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الكويتية (كونا) فقد تم تسليم الرسالة إلى كي مون من قبل المندوبين الدائمين في الأمم المتحدة الكويتي السفير منصور عياد العتيبي والسعودي السفير عبدالله المعلمي.

وأكدت الحكومتان السعودية والكويتية على “تكرار اعتداءات وتجاوزات الزوارق العسكرية الإيرانية على مياه المنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المقسومة بين السعودية والكويت التي تعود الحقوق السيادية عليهما فقط للسعودية والكويت لغرض استكشاف واستغلال الثروات الطبيعية فيها”.

وشددت الرسالة المشتركة بين البلدين الخليجيين على أن “للسعودية والكويت وحدهما دون غيرهما حقوقا سيادية خالصة في التنقيب عن الثروات الهيدروكربونية واستغلالها في حقل الدرة والمنطقة المغمورة المقسومة”.

كما أكدت الرسالة على أنه “تمت مطالبة الحكومة الإيرانية بالبدء في مفاوضات بين حكومتي السعودية والكويت كطرف والحكومة الإيرانية كطرف آخر، لتعيين الحدود البحرية التي تفصل بين المنطقة المغمورة المقسومة وبين مياه الجمهورية الإسلامية الإيرانية وفقا لأحكام القانون الدولي، إلا أن الطلب لم يلق أي استجابة من الحكومة الإيرانية”.

يذكر أن السعودية والكويت كانتا قد اتفقتا في عام 1964 على تقسيم المنطقة المشتركة عند منطقة النويصيب، ومنذ ذلك الحين أصبح الجنوب تحت مسؤولية الإدارة للسعودية والشمال بإدارة الكويت، فيما استمر باطن الأرض الذي يحتوي كميات هائلة من النفط مشاعا، من الخفجي في البحر والوفرة على اليابسة.

واتفق البلدان كذلك على الأخذ بعين الاعتبار كل ما رتبته اتفاقيتا 1965 و2000، لتقاسم الثروات الطبيعية مناصفة في المنطقتين.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *