السعوديون يتسألون: أفمثل هؤلاء يُقتَلون ؟!
الرئيسية » سوشيال ميديا » مواقع تواصل » السعوديون يتسألون: أفمثل هؤلاء يُقتَلون ؟!

سوشيال ميديا صور مواقع تواصل

السعوديون يتسألون: أفمثل هؤلاء يُقتَلون ؟!

image_pdfimage_print

تداول مغردون في مواقع التواصل الاجتماعي صوراً تظهر إخلاص رجال الأمن السعودي في خدمة ضيوف الرحمن، ودورهم في تأمين أمن المعتمرين والزوار. ففي هذه المشاعر المقدسة، لن تجد زاوية أو ممراً إلا ورجال الأمن على أهبة الاستعداد لمساعدة الأطفال وكبار السن والنساء، يوجهون التائهين ويساندون كبار السن، ويمنعون الافتراش، ويضبطون الأمن للجميع، ويتنافسون فيما بينهم لخدمة المعتمرين والزوار، بتوجيهات من القيادة بتهيئة كافة الامكانات لخدمة زوار المسجد الحرام و المسجد النبوي.

ورصد موقع قناة العربية الفضائية العديد من المواقف الإنسانية التي تناقلتها وسائل التواصل الاجتماعي، فلم تتوقف جهود رجال الأمن خلال موسم العمرة في شهر رمضان على المتابعات الأمنية فقط، بل تجاوزت مهامهم إلى الأعمال الإنسانية.

وكان آخرها قيام أحد رجال الأمن في مقطع حقق انتشارا واسعا بتنظيف ساحات الحرم من الماء، خوفاً على المعتمرين، وسط الزحام الشديد الذي شهده الحرم المكي.

وتعددت المواقف الإيجابية التي سطرها رجال الأمن من توزيع للتمر أثناء الإفطار على الصائمين في ساحات الحرم، وحمل العربات للعاجزين، وتنظيم المداخل والمخارج بكل إخلاص، حيث أنهم وهبوا أنفسهم لخدمة ضيوف الرحمن من كافة أصقاع الأرض.

ويتعامل رجال الأمن العام من قوة أمن المسجد الحرام والقوات الخاصة للحج والعمرة المنتشرين داخل المسجد الحرام والنبوي والساحات المحيطة بها بكل رحابة صدر واستشعار للمسؤولية الملقاة على عاتقهم في خدمة ضيوف الرحمن وحرصهم على المحافظة على أمن ضيوف الرحمن وحرصهم على تقديم صورة مشرفة.

وكان مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، أعلن عن نجاح الخطط التشغيلية للعمرة بارتفاع في أعداد المعتمرين 7%‏، مشيدا بكافة القطاعات الحكومية المشاركة في خدمة ضيوف بيت الله الحرام.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *