"السكك الحديدية": 22 مليار كلفة إنشاء مرحلتين لقطار الحرمين - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » السعودية » “السكك الحديدية”: 22 مليار كلفة إنشاء مرحلتين لقطار الحرمين

قطار الحرمين
قطار الحرمين
السعودية محليات

“السكك الحديدية”: 22 مليار كلفة إنشاء مرحلتين لقطار الحرمين

نفي يوسف العبدان نائب رئيس المؤسسة العامة للسكك الحديدية لشئون التطوير أي تأخير في أعمال تنفيذ مشروع قطار الحرمين الشريفين الذي يربط بين المدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة.

وأكد العبدان، خلال الزيارة التي نظمتها إمارة منطقة مكة المكرمة أمس لـ 100 مدعوا من الموظفين، ورجال الإعلام والكتاب لمحطة رابغ بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية التي تم انجازها بشكل كامل،أن المؤسسة ملتزمة بتشغيل مشروع القطار بنهاية عام 2017م.

وقال إن محطة رابغ بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية تم انجازها بشكل كامل وما تحتويه من صالات حديث ومرافق أخرى كمركز للدفاع المدني والشرطة ومسجد ومهبط للطائرات العمودية ومحطة للطاقة الشمسية.

وتضمنت الجولة للإعلاميين رحلة تجريبية لقطار مشروع الحرمين الشريفين مكون من عربتي جر أمامية وخلفية باتجاه المدينة المنورة في رحلة استغرقه ساعة بسرعة تصل إلى 80كلم إلى 100 كلم في الساعة. وأوضح العبدان أن مشروع قطار الحرمين الشريفين يحتوي علي 35 قطار، وسيتمكن من خدمة 60 مليون راكب، موضحاً أنه ومع بدء التشغيل الرسمي يتوقع أن يحدث تناغم، وتكامل مع مشاريع النقل العام.

وأضاف أن المشروع يتكون من مرحلتين تجاوزت كلفتهما 22 مليار، إذ تتضمن المرحلة الأولى جزئيين الجزء الأول بكلفة 13 مليار ريال، والجزء الثاني الخاص بالمحطات والتي تتميز بالاستفادة من الطاقة البديلة وتعد من ضمن مشاريع الأبنية الخضراء بلغت تكلفته قرابة الـ 9 مليارات ريال. وفيما يتعلق بالمرحلة الثانية ،أكد العبدان أنكلفتها وصلت إلى قرابة الـ 30 مليار ريال، مشيراً إلى إنشاء نفق للقطار سيصل بين مساره علي طريق الحرمين، والمحطة المتواجدة بمطار الملك عبد العزيز علي مسافة 800 متر، حيث تم البدء في أعمال التشييد بعد ترسية العقود الخاصة بذلك .

من جانبه قال مدير المرحلة الثانية للمشروع المهندس محمد فلاته،أن العمل يمضي بوتيرة ممتازة ،مشيراً إلى أنه تم تركيب الخطوط الحديدية وأعمدة الخطوط الحديدية إلى منطقة الشميسي ،إذ يجري حالياً تشغيل الطاقة الكهربائية بها، إضافة إلى تركيب أنظمة الإشارات والاتصالات في المستقبل القريب.

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *