السلطنة ضيف شرف على مهرجان الأردن للإعلام العربي - الوطن العربي
الرئيسية » ترفيه » ثقافة » السلطنة ضيف شرف على مهرجان الأردن للإعلام العربي

مهرجان الأردن للإعلام العربي
مهرجان الأردن للإعلام العربي
ترفيه ثقافة

السلطنة ضيف شرف على مهرجان الأردن للإعلام العربي

image_pdfimage_print

تشارك السلطنة في 22 من الشهر الجاري في فعاليات مهرجان الأردن للإعلام العربي الذي ينطلق في العاصمة عمّان. ويترأس الوفد معالي الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام.

وتحلّ السلطنة ضيف شرف على المهرجان، الذي وجّه الدعوة لأكثر من 700 شخصية من الإعلاميين والفنانين العرب، إلى جانب وفود رسمية يترأسها وزراء إعلام، ومديرو عموم لمؤسسات رسمية، ورؤساء مجالس إدارات لمؤسسات إعلامية وصحفية، ومسؤولو شركات إنتاج إعلامي.

وأوضح مدير عام هيئة الإعلام الأردني الدكتور أمجد القاضي، أنه ستشارك في المهرجان وفود من السلطنة والسعودية، والكويت، ودولة الإمارات، وقطر، ولبنان، ومصر، وتونس، والمغرب، والجزائر، وليبيا، والسودان، واليمن، والعراق، وفلسطين، وسوريا إلى جانب الأردن.

ووصف القاضي الذي يرأس اللجنة العليا للمهرجان، المشاركات العربية بـأنها “نوعية ومميزة” تعبّر عن مضمون التطور والرقي الثقافي والفني والإعلامي العربي.

وسوف يتخلل المهرجان إقامة ليلة عُمانية، تتضمن فعاليات للتراث العماني، وعرض أفلام وثائقية، وتقديم فقرات موسيقية على آلة العود، إلى جانب فعاليات أخرى.

وأشار القاضي خلال مؤتمر صحفي، إلى أن المهرجان الذي تقام فعاليات دورته الثالثة تحت شعار “دورة النهضة العربية” سيعمل على إبراز الجانب الحضاري للعالم العربي، وما وصل إليه في المجالات شتى بالتزامن مع احتفالات الأردن بمئوية الثورة العربية الكبرى”.

وأكد القاضي على أهمية القطاع الثقافي والفني وشراكتهما الرئيسية في قطاع الإعلام، والدور الكبير الذي يقومان به في التنوير ونقل الرسالة الحضارية عن العالم العربي، معتبرا أن المهرجان يعدّ فرصة ثمينة للإعلام والفن لإطلاع الآخرين على التجارب وتبادل الخبرات بشأنها.

وقد أفردت اللجنة المنظمة مساحات لإبراز منجزات وأعمال شركات الإنتاج والتعريف بالمستوى المتقدم الذي وصلت إليه مؤسسات الإعلام العربية؛ بهدف الإسهام في دعم وتطوير المبادرات الإعلامية والفنية والإبداعية التي شكّلتها تلك المؤسسات بخبراتها وإمكاناتها.

ورأى القاضي في المهرجان فرصة أمام الشباب العربي المبدع في المجالات المختلفة لإظهار إبداعاته، مبينًا أن جهود اللجنة العليا انصبّت لتكون مخرجات المهرجان متوافقة مع التوجهات العربية، في مواجهة الأخطار والأفكار السوداوية التي أُلصقت بالعرب خلال السنوات الأخيرة، عبر تناول تلك التحديات ومناقشتها وإخضاعها للتمحيص في فعاليات متنوعة خلال المهرجان.

وقال: إن المهرجان يعد وسيلة من الوسائل التي يمكن أن تلعب دوراً في إيصال رسالة للعالم مفادها، أن العرب دعاة سلام إلى جانب رسالة أهمية التضامن العربي ووحدة المصير والأهداف لا سيما فيما يتعلق بمواجهة الإرهاب.
ويقام على هامش المهرجان معرض تشارك فيه المدن الإعلامية والمحطات الفضائية والإذاعية وشركات الإنتاج والتقنيات، كما ستقام ندوات ومحاضرات تتناول الإعلام الاقتصادي، وإعلام التنمية المستدامة، وأثر تكنولوجيا الاتصال على المحتوى الإعلامي، والدراما العربية، وأخلاقيات الإعلام الإلكتروني، وتفاعل وسائل الإعلام مع قضايا الإرهاب، والقدس في الإعلام العربي، والإعلام والنهضة العربية.

ويفتح المهرجان باب المنافسة بين الأعمال المشاركة في المسابقات الرسمية للمهرجان، وتُمنح فيه جوائز لأفضل الأعمال الإذاعية والتلفزيونية في العالم العربي في عدد من الحقول والفئات.

Print Friendly

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *