"الشورى" يوضح عدد من الحقائق بشأن تقرير الأجهزة الرئيسية - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » سلطنة عمان » “الشورى” يوضح عدد من الحقائق بشأن تقرير الأجهزة الرئيسية

مجلس الشورى
مجلس الشورى
سلطنة عمان محليات

“الشورى” يوضح عدد من الحقائق بشأن تقرير الأجهزة الرئيسية

أوضحت دائرة الإعلام بمجلس الشورى بأن ما تم تداوله في بعض الصحف المحلية ووسائل التواصل المجتمعي حول تقرير أنشطة الأجهزة الرئيسية بمجلس الشورى هو تقرير دوري حول الأشهر الفائتة يتعلق بنشاط المجلس في دور الانعقاد السنوي الأول متضمنًا نشاط اللجان ومكتب المجلس والأمانات المساعدة، مؤكدة بأن هناك ردودًا وزارية عدة جاءت بعد ذلك التقرير.

وأوضح مصدر مسؤول بمجلس الشورى في تصريح لوكالة الأنباء العمانية بأنه فيما يتعلق بالسؤال حول آلية توزيع أراضي بوشر، فإن المجلس يؤكد بأن هناك ردًا من وزارة الإسكان ولكن الرد جاء بعد إعداد ذلك التقرير وقد تم إحاطة أصحاب العلاقة وأعضاء مكتب المجلس بالرد.

وأضاف المصدر أن ما تم اقتطاعه مؤخرًا من التقرير كان استنادًا على طلب مكتب المجلس حفظ الموضوع وليس وزارة الإسكان التي سبق وأن قامت بالرد على الموضوع الأول. ونظرا لأن نفس السؤال ورد مرة أخرى ولكن من عضو آخر، فقد ارتأى مكتب المجلس خلال اجتماعه بأن يتم حفظه لزوال الحاجة إلى طرحه مرة أخرى بعد ورود التوضيح من وزارة الإسكان بتاريخ: 10 من رمضان 1437هـ الموافق 16 من يونيو 2016م.

من جهة أخرى أوضحت دائرة الإعلام بالمجلس بأن هناك رداً سابقاً من مجلس إدارة الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية حول السؤال الذي طرحه أحد الأعضاء والمتعلق باستثمارات الهيئة، وسبق عرضه على المجلس في جلسته المنعقدة بتاريخ 5 أبريل 2016م علمًا بأن كافة الصحف المحلية قد نشرت سابقًا خبرًا لاجتماع مكتب المجلس يوم الأربعاء الموافق 13 يوليو 2016م، متضمنًا إشارة لسؤال مماثل لذات الموضوع، وقد ارتأى المكتب حفظه.

وفي الوقت الذي يشيد فيه المجلس بتعاون العديد من الجهات الحكومية وتجاوبها بالرد على طلبات الإحاطة والأسئلة البرلمانية التي يطرحها الأعضاء والرد عليها، ومن بينها وزارة الإسكان والهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية، فإنه يدعو مختلف وسائل الإعلام وأدوات التواصل المجتمعي، بضرورة تحري الدقة قبل نشر أية معلومة والرجوع الى المختصين في الأمانة العامة للمجلس للاستفسار حول أية معلومة قبل الاستعجال في نشرها.

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *