#الشيخ_صباح: نجاح #القمة_الإنسانية إسهام في تخفيف آلام البشرية - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » الكويت » #الشيخ_صباح: نجاح #القمة_الإنسانية إسهام في تخفيف آلام البشرية

صباح الخالد
صباح الخالد
الكويت محليات

#الشيخ_صباح: نجاح #القمة_الإنسانية إسهام في تخفيف آلام البشرية

رأى صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، أن نجاح القمة الإنسانية العالمية الأولى كفيل بالمساهمة في تخفيف آلام البشرية واحتياجاتها.

وبعث صاحب السمو، برقية شكر إلى رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان ، عبر فيها سموه عن خالص شكره وامتنانه على ما حظي به سموه والوفد المرافق من كرم الضيافة وحسن الوفادة، خلال زيارة سموه للبلد الصديق، لترؤس وفد الكويت في القمة الإنسانية العالمية الأولى، في مدينة إسطنبول من 23 إلى 24 مايو 2016.

وأشاد سموه بما حققته القمة من نجاح وما توصلت إليه من توصيات ورؤى وأفكار بناءة، ستسهم دون شك في تحقيق أهدافها المنشودة والرامية لتلبية الاحتياجات الضرورية للمحتاجين، وضمان الحياة الكريمة لهم والتخفيف من آلام واحتياجات البشرية، مقدرا سموه حسن التنظيم والإعداد عالي المستوى لهذه القمة، متمنيا له موفور الصحة والعافية وللجمهورية التركية وشعبها الصديق كل الرقي والازدهار.

من جانبه، اعرب النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد امس، عن امله بان تؤدي نتائج القمة العالمية للعمل الانساني إلى تخفيف آلام المحتاجين ووضع الخطط والبرامج لدرئها قبل حدوثها.

وقال الشيخ صباح الخالد في تصريح لتلفزيون الكويت ووكالة الأنباء الكويتية، ان مشاركة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد في القمة الاولى للعمل الانساني، تأتي في ضوء منح سموه لقب “قائد للعمل الانساني”.

وأضاف ان سمو أمير البلاد حرص على ان تكون كلمة الكويت شاملة للمسؤوليات التي حددها الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون في تقريره للقمة العالمية للعمل الانساني، وهي خمس مسؤوليات على الدول والمجتمع المدني القيام بها.

وأوضح ان المسؤوليات تشمل القيادة السياسية لمنع نشوب النزاعات وإنهائها والتمسك بالقواعد التي تصون الانسانية، وعدم إغفال أحد وتغيير حياة الناس من تقديم المعونة الى إنهاء العوز والاستثمار في البشرية، مؤكدا ان كل هذه المسؤوليات ستساعد المجتمع الدولي في مواجهة الكوارث والازمات التي عصفت بالبشرية.

وأشار الى ان الكويت ساهمت في اجتماعات مائدة مستديرة وشاركت برئاستها مع الرئيس الصومالي والامين العام للأمم المتحدة ورئيس البنك الدولي ومفوضية الاتحاد الاوروبي مبينا انها بحثت وسائل عن ابتكار آليات للاستثمار في البشر والتمويل البشري.

وكشف عن ان افكارا عدة ستنعكس في تقرير المائدة المستديرة الى الجمعية العمومية للأمم المتحدة، موضحا أن جميع هذه الافكار بالاجتماعات التي عقدت على هامش القمة لمناقشة هذه المسؤوليات الخمس التي وردت في تقرير الامين العام للامم المتحد تشكل اهتمام المجتمع الدولي بجانبيه الرسمي والمدني بالتفاعل مع الكوارث الانسانية والنزاعات التي يعاني منها البشر.

وقام الشيخ صباح الخالد بجولة في المعرض المقام على هامش القمة وزار أجنحة الكويت، التي تضم جمعية الهلال الأحمر الكويتية و«الرحمة العالمية» بجمعية الاصلاح الاجتماعي، وجمعية احياء التراث الاسلامي، ومركز الكويت الانساني وجمعية الشيخ عبدالله النوري الخيرية، والصندوق الكويتي للتنمية العربية.

كما التقى الشيخ صباح الخالد ، أمين عام منظمة التعاون الإسلامي الدكتور أياد أمين مدني، على هامش أعمال القمة الإنسانية العالمية.