الصدر يشكك في نزاهة القضاء العراقي ويصفه بالعاجز
الرئيسية » اخبار » الصدر مشككاً في نزاهة القضاء العراقي: يحاكم من لا سند له

رجل الدين الشيعي وزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر
رجل الدين الشيعي وزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر
اخبار رئيسى عربى

الصدر مشككاً في نزاهة القضاء العراقي: يحاكم من لا سند له

image_pdfimage_print

قال رجل الدين الشيعي وزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر الثلاثاء، إن القضاء العراقي، يصدر أحكامه ضد الأشخاص الذين لا يتمتعون بنفوذ، فيما يعجز عن محاكمة ومحاسبة الأشخاص الذين لديهم أحزابًا سياسية أو ميليشيات توفر لهم الدعم.

جاء كلام الصدر، في بيان، رداً على سؤال لأحد أتباعه بشأن موقفه من إصدار القضاء حكمًا بالسجن عامًا واحدًا لطفل نازح من محافظة الانبار سرق مناديل من متجر في محافظة المثنى، جنوبي العراق، ومقارنة الحادثة مع سرقات لمسؤولين في الدولة طيلة السنوات الماضية.

وقال الصدر في البيان إن “القضاء يحاكم من لا سند له، ولا حول ولا قوة ولا نفوذ، أما من كان له حزب يدعمه، أو ميليشيا تحميه، فالقضاء عاجز عن إدانته، ومنعه من السفر، فضلا عن حبسه، ومحاكمته بمحاكمة عادلة”.

وقضت محكمة التمييز الاتحادية (محكمة متخصصة بالنظر بالأحكام القضائية) الاثنين، بالإفراج عن “طفل المناديل” الذي يبلغ من العمر 12 عاماً وحكم عليه الأسبوع الماضي بالسجن سنة كاملة، بتهمة سرقة علبة مناديل من أحد المتاجر في محافظة المثنى.

وأثار قرار الحكم الذي أصدره القاضي بحق الطفل ، الأربعاء، الماضي انتقادات واسعة من قبل ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك في بلد يعد من بين أكثر دول العالم فسادا، بحسب تقارير أممية.

من جهته، قال صادق المحنا عضو ائتلاف دولة القانون (الحزب الحاكم)، الثلاثاء، إن القضاء العراقي يعد المؤسسة الأكثر نزاهة بين مؤسسات الدولة.

وأضاف المحنا إن “بعض القضاة قد يخضعون للابتزاز المالي والسياسي، لكن بمجمل المؤسسة القضائية، هي الأكثر نزاهة حتى الآن من باقي المؤسسات الحكومية”.

وأوضح المحنا أن “الجميع مطالب بدعم المؤسسة القضائية لتحافظ على استقلاليتها ومنع تأثرها بالضغوط”.

وحل العراق في المرتبة 161 من بين 168 بلدا وردت أسماؤهم على مؤشر “منظمة الشفافية الدولية” في العام 2015 ، ويصنف التقرير الدول بشكل تصاعدي من الأقل فسادا إلى الأكثر فسادا؛ فرقم 1 هي الأقل فسادا ورقم 168 هي الأكثر فسادا، ويستند في تقيمه على بيانات تجمعها المنظمة من 12 هيئة دولية منها “البنك الدولي” و”المنتدى الاقتصادي العالمي”.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *