الطفل عمران ينجو من تسونامي حلب ويشعل مواقع التواصل
الرئيسية » سوشيال ميديا » فيديو » الطفل عمران ينجو من تسونامي حلب ويشعل مواقع التواصل

سوشيال ميديا فيديو مواقع تواصل

الطفل عمران ينجو من تسونامي حلب ويشعل مواقع التواصل

image_pdfimage_print

طفل حلب يصيب مواقع التواصل بالذهول

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي العربية صورة الطفل السوري عمران دقنيش وهو يجلس على كرسي خلفي لسيارة الإسعاف، وتبدو على وجهه علامات الصدمة والذهول.

وظهر الطفل المفجوع بجسد صغير تغطيه الدماء والغبار والكدمات بعدما نجا بأعجوبة من غارة جوية في حلب.

وألقت هذه الصورة التي تبادلها نشطاء الانترنت مع التعليقات والمنشورات المتعلقة الضوء على اليأس والأمل بالخلاص من صراع الحرب المدمرة في سوريا، التي أودت بحياة الآلاف وشردت الملايين عن وطنهم.

والطفل عمران دقنيش البالغ من العمر خمس سنوات، وفقا للتقارير واحد من خمسة أطفال أصيبوا بجروح في وقت متأخر الأربعاء في هجوم عسكري على المدينة المقسمة.

وعبر نشطاء الانترنت عن حزنهم البالغ لمنظر الطفل الذي بدا صامتا من هول التجربة الصاعقة والمؤلمة التي مر بها ليلة الأربعاء، حتى أنسته ألم الجرح المفتوح على جبهته.

وقد بث المركز الإعلامي في حلب فيديو على يوتيوب يتضمن صورة الطفل عمران بعد إصابته بفترة قصيرة.

وأظهرت اللقطات التصويرية الطفل عمران لحظة رفعه من تحت أنقاض المباني المنهارة، حيث كان يجلس مصدوما بكرسي عربة الإسعاف قبل نقله إلى المستشفى.

وتشارك ناشطو الانترنت صورة عمران آلاف المرات على مواقع التواصل الاجتماعي حتى الأجنبية منها.

وقد نشر مراسل تلغراف البريطانية راف سانشيز الصورة الأولية، ثم تمت إعادة تغريدها أكثر من 12 ألف مرة، مع كثير من التعليقات التي تقول إنه مجرد واحد من العديد من الأطفال العالقين في الصراع الدموي في حلب.

وشاعت على مواقع التواصل المختلفة صورة لعمران مع تعليقات لنشطاء سوريين يقولون إن الطفل عمران هو من يمثلهم في العالم.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *