العبادي يعلن بدء عملية استعادة الشرقاط
الرئيسية » اخبار » العبادي يعلن بدء عملية استعادة الشرقاط

العبادى
العبادى
اخبار اخبار منوعة عربى

العبادي يعلن بدء عملية استعادة الشرقاط

بدأت القوات العراقية الثلاثاء عملية بمساندة قوات التحالف الدولي لاستعادة السيطرة على منطقة الشرقاط، إحدى معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في محافظة صلاح الدين شمال بغداد.

وقال رئيس الوزراء حيدر العبادي في كلمة متلفزة من نيويورك عقب لقائه بالرئيس الأميركي باراك اوباما “بعون الله وهمة المقاتلين الشجعان نعلن بدء صفحة جديدة من صفحات النصر والتحرير وانطلاق عمليات تحرير الشرقاط”.

والشرقاط تقع على ضفاف نهر دجلة على بعد 260 كلم شمال بغداد، وتعد آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في محافظة صلاح الدين التي استعيد السيطرة عليها قبل أشهر.

وقال العميد يحيى رسول المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة، “انطلقت عملية تحرير قضاء الشرقاط عند (الساعة) الخامسة والنصف (02.30 ت غ) من عدة محاور شمالي ووسطي وجنوبي”.

وأضاف أن العملية “بمشاركة قيادة عمليات محافظة صلاح الدين ومساندة طيران التحالف الدولي وقوات مدرعة وطيران القوة الجوية وطيران الجيش وحشد عشائر صلاح الدين”. وأكد أن “التقدم جيد والساعات القادمة ستكون هناك بشرى تحرير مناطق مهمة وصولا إلى تحرير قضاء الشرقاط”.
وأوضح رسول أن “الشرقاط قضاء مهم ولا نستطيع الذهاب باتجاه الموصل ولدينا لازالت تحت سيطرة التنظيم الإرهابي”.

وذكر ضابط برتبة عقيد في الجيش العراقي انه “سبق انطلاق العملية قصف مكثف من طيران التحالف الدولي ومدفعية الجيش العراقية ثم بدأ تقدم القوات”.

وأشار المصدر إلى حشد قوات خلال الأيام الماضية على المحورين الجنوبي والغربي من الشرقاط قبل انطلاق العملية.

وتمكنت قوات الجيش العراقي، بمشاركة الشرطة والحشد العشائري السني، من استعادة أربعة قرى في محيط الشرقاط، شمال محافظة صلاح الدين وقريتين غرب الرمادي مركز محافظة الأنبار بحسب مصادر أمنية عراقية.

وقال النقيب غزوان الجبوري، من الشرطة العراقية إن “القوات حررت قرى المسيحلي وخدعان والجغايفة والعيثة ويواصلان تقدمهما باتجاه مدينة الشرقاط شمال محافظة صلاح الدين”.

وتمثل استعادة السيطرة على الشرقاط الواقعة على أطراف محافظة صلاح الدين عند جنوب محافظة نينوى، خطوة مهمة على طريق استعادة السيطرة على مدينة الموصل آخر اكبر معاقل الجهاديين في العراق.

جدير بالذكر أن تنظيم الدولة الإسلامية سيطر على المناطق المستهدفة بالعملية منذ منتصف عام 2014، بعد انسحاب القوات الأمنية العراقية منها.

ومنذ أشهر، تشن القوات العراقية هجمات ضد مسلحي التنظيم الإرهابي في محافظة الأنبار، التي تمتلك حدودا مع كل من سوريا والأردن والسعودية، ونجحت تلك القوات في استعادة مناطق شاسعة من المحافظة، بينها مدينة الرمادي مركز المحافظة والفلوجة كبرى مدن المحافظة، غرب العاصمة العراقية بغداد.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *