العبيدي يتهم الجبوري بالفساد وبابتزازه في عقود التسلح
الرئيسية » اخبار » اتهامات العبيدي تزلزل برلمان العراق في جلسة ساخنة

رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري
رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري
اخبار رئيسى عربى

اتهامات العبيدي تزلزل برلمان العراق في جلسة ساخنة

اتهم وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي أمس الاثنين رئيس البرلمان سليم الجبوري ومستشاره مثنى السامرائي بالتورط في قضايا فساد تتعلق بعقود التسليح ومساومة وزير الدفاع عليها ومحاولة ابتزازه، وذلك أثناء جلسة سرية خصصت لاستجواب وزير الدفاع العراقي في مجلس النواب حول ملفات فساد.

وتحدث وزير الدفاع لدى استجوابه أمام البرلمان عن “تفاصيل عمليات الابتزاز السياسي التي مارسها الجبوري لتمرير عقود تسليح وشراء سيارات لإحالتها إلى مقربين منه لغرض الحصول على عمولات على حساب الدم العراقي قيمتها ملياري دولار” على حد تعبيره.

كما أكد أن عددا من النواب من كتل مختلفة على غرار محمد الكربولي عن كتلة الحل وعالية نصيف عن ائتلاف دولة القانون وآخرين قد قاموا الضغط عليه للحصول على عقود تسليحية كما اتهم تجارا بمحاولة مساومته.

وذكرت مصادر برلمانية عراقية أن رئيس البرلمان سليم الجبوري أصدر أمرا بتشكيل لجنة خاصة بالتحقيق في الأسماء التي ورد ذكرها في الجلسة، فيما قرر الجبوري نفسه الانسحاب منها.

وأوضح الجبوري أن تحقيقا سيفتح في الأسماء والتوقيتات المرتبطة بالاتهام الموجه إليه من قبل وزير الدفاع، والذي يتعلق بالمساومة على عقود تسليح الجيش العراقي.

وأبدى العبيدي استعداده للحضور إلى لجنة النزاهة لكشف الفساد داخل الوزارة مشددا على انه لن “يساوم على قوات الشعب وسيحاسب كل من يحاول تمرير عقود فساد مهما كان موقعه أو سلطته”.

ومن جانبها أعلنت هيئة النزاهة تشكيل لجنة تحقيق مع الأسماء التي اتهمها الوزير بمحاولات ابتزازه للحصول على عقود تسليحية يشوبها فساد.

ووجه حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي أمس الاثنين، هيئة النزاهة العامة بفتح تحقيق بـ”الاتهامات” التي طرحت في جلسة البرلمان العراقي خلال إستجواب وزير الدفاع خالد العبيدي.

وقال مكتب العبادي في بيان له، إن “العبادي وجه هيئة النزاهة بالتحقيق في الاتهامات التي طرحت في جلسة استجواب وزير الدفاع في مجلس النواب حول ملفات فساد وان يتم التعاون مع لجان التحقق في مجلس النواب حول الموضوع وان لا يكون احد فوق القانون”.

وأعلن محمد حميدي عضو لجنة النزاهة في البرلمان العراقي، اليوم إن لجنة النزاهة قررت تشكيل لجنة مصغرة تتولى التحقيق مع جميع الأسماء التي أوردها وزير الدفاع بمن فيهم رئيس البرلمان.

وقال حميديإن “لجنة النزاهة قررت عقب اجتماع لها اليوم تشكيل لجنة مصغرة تتولى البدء بالتحقيق مع جميع الأسماء التي اتهمها وزير الدفاع خلال جلسة استجوابه بالتورط بملفات الفساد من ضمنهم رئيس البرلمان”.

وتأتي هذه الخطوة التي أقدم عليها وزير الدفاع العراقي في فترة شديدة الدقة بالنسبة للعراق نظرا لتزامنها مع الحرب الشرسة التي تخوضوها القوات العراقية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في عدد من مدن البلاد، وبالتزامن مع التحركات الأخيرة في اتجاه تحرير الموصل.

وتجدر الإشارة إلى انه تم كشف ملابسات قضايا فساد سابقا متعلقة بصفقات سلاح ولكن طواها النسيان أو بالأحرى طواها نفوذ الشخصيات المتورطة في هذه العمليات، دون أن تكون هناك محاسبة تذكر، بل على العكس تباشر الشخصيات المتورطة مهامها في مناصب هامة في البلاد.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *