العراق: عاصفة وزير الدفاع في البرلمان تتفاعل - الوطن العربي
الرئيسية » رئيسى » العراق: عاصفة وزير الدفاع في البرلمان تتفاعل

البرلمان العراقي
البرلمان العراقي
اخبار رئيسى عربى

العراق: عاصفة وزير الدفاع في البرلمان تتفاعل

image_pdfimage_print

تستمر العاصفة السياسية التي اثارها وزير الدفاع العراقي ضد رئيس البرلمان ونواب واتهامهم بالفساد والابتزاز بالتفاعل وتنذر بالتحول إلى زوبعة، وقرر رئيس الادعاء العام بالسلطة القضائية الاتحادية تحريك الشكوى بالحق العام بشأن ما ورد من اتهامات.

وأعلنت السلطة القضائية أن محكمة الكرخ أصدرت أمر استقدام بحق وزير الدفاع خالد العبيدي وفق المادة 433 الخاصة بتهمة التشهير، بعد ان رفع رئيس البرلمان سليم الجبوري دعوى ضده على خلفية الاتهامات. بدوره اعلن نقيب المحامين ان فريقاً من المحامين تطوع لمساندة وزير الدفاع في معركته القضائية لكشف الفاسدين.

وكانت “هيئة النزاهة” في بغداد استمعت إلى افادة الجبوري، الذي قال انه لن يترأس جلسات البرلمان حتى ثبوت براءته. وذكر قادة الأحزاب والتيارات السنية الكبرى في العراق في ختام اجتماع في منزل أسامة النجيفي رئيس ائتلاف متحدون للإصلاح أن موضوع إقالة أو استقالة رئيس البرلمان من منصبه معلقة لحين إصدار القضاء قراره حول سلامة موقفه من عدمها.

واستجوبت هيئة النزاهة النيابية رئيس كتلة “الحل” محمد الكربولي حول اتهامات العبيدي له، وكشف عضو لجنة النزاهة حيدر الفوادي عن أن وزير الدفاع لم يقدم أدلة أو براهين خلال استضافته باللجنة، مشيرا إلى أن العبيدي قال “إنه قدم الأدلة للقضاء على اتهاماته حفاظا على سير التحقيقات”.

وبرر العبيدي عدم الإفصاح عن الدلائل على اتهاماته بالحفاظ، لأن اللجنة تمثل مجموعة من المكونات السياسية، وبالتالي فهناك خشية على سير التحقيقات إذا ما أفصح عن الأدلة.

إلى ذلك، أعلنت محكمة التمييز الاتحادية عن إرسال أحكام الإعدام القطعية الصادرة بحق 36 مدانا في “مجزرة سبايكر” إلى رئاسة الجمهورية لإصدار مراسيم بتنفيذها بينما تم الإفراج عن ثلاثة متهمين في القضية.

امنياً، تمكنت القوات العراقية من قتل عشرات الإرهابيين من تنظيم داعش وإحباط هجومهم على قرى محررة جنوب الموصل بمحافظة نينوي شمال غرب العراق، حيث هاجم نحو 15 انتحاريا يرتدون أحزمة ناسفة قرية “أجحلة” بناحية “القيارة” وتمكنت القوات الامنية من قتل البعض منهم (لم يذكر عددهم) فيما فجر آخرون أنفسهم، واسفر الهجوم عن مقتل 11 بينهم 5 من أفراد الجيش العراقي وضابط برتبة ملازم، و5 مدنيين.

وقتلت قوات الجيش العراقي انتحاريين اثنين بمنطقة عرب جبور جنوب بغداد. في وقت نفذ طيران القوة الجوية العراقية غارة جوية على موقع “داعش” في منطقة بروانة شرق حديثة غرب الرمادي. في وقت أعلن مصدر أمني بمحافظة صلاح الدين استسلام 30 عنصرا من التنظيم للشرطة شمال بيجي.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *