الغثيان الصباحي مؤشر "إيجابي" خلال الحمل
الرئيسية » منوعات » صحة » الغثيان الصباحي مؤشر “إيجابي” خلال الحمل

امرأة حامل
امرأة حامل
صحة منوعات

الغثيان الصباحي مؤشر “إيجابي” خلال الحمل

image_pdfimage_print

ذكرت دراسة حديثة أن حالات الغثيان والتقيؤ الصباحية عند النساء الحوامل قد تكون مرتبطة بانخفاض خطر إسقاط الجنين.

فخطر إسقاط الجنين يتراجع بنسبة تتراوح بين 50 و75% عند النساء اللواتي يعانين من هذه الأعراض، بالمقارنة مع هؤلاء اللواتي يسلمن منها، على ما أوضح الباحثون الذين شملت أعمالهم نحو 800 امرأة.

ويتوقف الغثيان والتقيؤ عند أغلبية النساء في الشهر الرابع من الحمل، لكن البعض منهن قد يعانين من هذه الأعراض حتى الولادة.

ولا تزال أسباب هذا الرابط غير محددة، لكن الباحثين الذين نشرت أعمالهم في مجلة “جاما إنترنال ميديسين” رجحوا أن يكون التقيؤ قد يساعد على حماية الجنين من السموم القاتلة وغيرها من الكائنات المجهرية المنتشرة في المأكولات والمشروبات التي تتناولها الوالدة.

وقالت ستيفاني هينكل، الباحثة في المعهد الأميركي لصحة الأطفال والتنمية البشرية “ان آي سي اتش دي” التي أشرفت على هذه الدراسة “فكرة أن حالات التقيؤ الصباحية تشير إلى حسن سير الحمل شائعة جدا منذ فترة طويلة من الزمن، لكننا كنا نفتقر إلى بيانات إحصائية متينة تؤكد هذه المعتقدات”.

وأضافت “تابعت دراستنا الأعراض منذ الأسابيع الأولى من الحمل، وهي أكدت العلاقة القائمة بين الإصابة بالغثيان صباحا وانخفاض خطر إسقاط الجنين”.

وتابع الباحثون وضع النساء متابعة يومية منذ الأسبوع الثاني من الحمل حتى الأسبوع السادس والثلاثين.

Print Friendly

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *