الفضائح والتلاعب.. سمة المناظرة الأخيرة بين كلينتون وترامب
الرئيسية » اخبار » الفضائح والتلاعب.. سمة المناظرة الأخيرة بين كلينتون وترامب

كلينتون وترامب
كلينتون وترامب
اخبار اخبار منوعة

الفضائح والتلاعب.. سمة المناظرة الأخيرة بين كلينتون وترامب

تجرى، مساء الأربعاء، المناظرة الثالثة والأخيرة بين المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب، ومنافسته عن الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون، في لاس فيجاس وسط توقعات بأن تحظى باهتمام واسع النطاق.

وتنبع أهمية هذه المناظرة من أنها تأتي في أعقاب زعم ترامب بأن حملة كلينتون ووسائل الإعلام والمؤسسة السياسية تتآمر من أجل «التلاعب» في نتيجة الانتخابات ضده.

وقال آرون كال، مدير المناظرة التي ستستضيفها جامعة ميشيجان، إنه لن تكون هناك لحظات مملة في المناظرة.

وتأتي المناظرة أيضا في أعقاب التسجيل المسيء للنساء من جانب ترامب والذي يعود لعام 2005.

ومع دخول الحملة الانتخابية أخر ثلاثة أسابيع، تتقدم كلينتون في استطلاعات الرأي على منافسها ترامب، ويرى مراقبون أن أداء ترامب خلال هذه المناظرة لن يغير هذه النتيجة.

وستجرى المناظرة على مدار 90 دقيقة ويتوقع أن يشاهدها نحو 50 مليون شخص على التلفزيون الأميركي.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *