القرصنة الإلكترونية تهدد الحياة هذه المرة
الرئيسية » منوعات » تكنولوجيا » القرصنة الإلكترونية تهدد الحياة هذه المرة

الشركة تحركت على عجل بعد نجاح الاختراق
الشركة تحركت على عجل بعد نجاح الاختراق
تكنولوجيا منوعات

القرصنة الإلكترونية تهدد الحياة هذه المرة

نجح خبراء إلكترونيون، في اختراق سيارات ذكية، عن طريق “واي فاي”، منبهين عبر قرصنتهم “التجريبية” إلى ما يشوب العربات الحديثة من ثغرات قد تهدد أرواح ركابها، مستقبلا.

وتمكن الخبراء من التحكم عن بعد في سيارة تابعة لـ”تيسلا”، واستخدموا مكابحها من مسافة تصل إلى 19 كيلومترا، فضلا عن فتحهم أبوابها والتحكم في مصابيحها وتعديل وضع مقعد السائق.

ونشر الخبراء وهم من أعضاء مجموعة “كين سكيوريتي” لأمن المعلومات في الصين، مقطع فيديو يوثق عملية اختراقهم للسيارة، على موقع “يوتيوب”.

وبحسب التقارير فان شركة تيسلا تحركت على عجل لتدارك الثغرات، وتحصينها ضد الهجمات الإلكترونية.

وأوضحت الشركة، في بيان، أنها أطلقت تحديثا لزيادة أمن سياراتها الذكية، قائلة إن الاختراق يحصل فقط حين تكون على مقربة من القراصنة الإلكترونيين، ولدى اتصالها بشبكة “واي فاي”.

وأضافت أن احتمال تعرض سائقي السيارة الذكية لأذى على الطريق بسبب اختراق إلكتروني، ضعيف جدا، لكنها حرصت على أن تتفاعل وتقوي درجة الأمان.

ويثير اختراق السيارات الذكية مخاوف أمنية حقيقية، ذلك  أن التحكم عن بعد في سيارة من قبل قراصنة، وإرباكهم السائق، قد يسفر عن حوادث سير مميتة.

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *