القوات الليبية تنتزع مواقع استراتيجية في سرت
الرئيسية » اخبار » القوات الليبية تنتزع مواقع استراتيجية في سرت

27-5
اخبار رئيسى عربى

القوات الليبية تنتزع مواقع استراتيجية في سرت

سيطرت قوات حكومة الوفاق الليبية على عدد من المواقع الحكومية الهامة في مدينة سرت التي كان يسيطر عليهم تنظيم الدولة الإسلامية في سرت بعد أن واصلت تقدمها طوال ساعات الليل وخاضت معارك ضارية مع مسلحي التنظيم الإرهابي كلفتهم عشرات القتلى حسب ما جاء في بيان المركز الإعلامي للجيش.

وأفاد البيان أن القوات الليبية سيطرت على الإذاعة الرسمية، وإدارة الكهرباء وجامع بن همال، و أجزاء كبيرة من حي 700، وجميعها مواقع متقدمة داخل سرت.

وقال مصدر عسكري من القوات الحكومية إن “المعارك خلفت أكثر من 50 قتيلا نتيجة عودة القتال على كل المحاور، بالأسلحة الثقيلة وبمشاركة سلاح الجو الليبي.

وكان المركز الإعلامي لعملية “البنيان المرصوص” قد ذكر الثلاثاء أن القوات الحكومية استهدفت بشكل مباشر مخازن ذخيرة ومراكز مهمة للتنظيم في المدينة وانه قواته تعد العدة للمعركة الحاسمة في المدينة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية.

وارتفع عدد ضحايا العملية العسكرية إلى 50 قتيلا ونحو 100 جريح في الوقت الذي أحرزت فيه قوات الوفاق تقدما ميدانيا في عدد من المحاور الغربية والجنوبية بمدينة سرت، وفق ما ذكرت وسائل إعلام ليبية أمس الأربعاء.

وكما ذكرت تقارير عن القوات الحكومة أنها تواصل حصار فلول الدولة الإسلامية في منطقة ضيقة داخل سرت، ورغم محاولاتهم المتكررة لإيجاد ثغرة للفرار إلا أن ثبات قواتنا أحبط كل محاولاتهم.

وتدور معارك عنيفة منذ أكثر من شهر من قِبل القوات العسكرية بعد إطلاق عملية عسكرية أطلقت عليها اسم “البنيان المرصوص” ضد التنظيم المتطرف في منطقة شمالي وسط ليبيا، ونجحت تلك القوات في طرد مقاتلي التنظيم من مناطق إستراتيجية في سرت

وتتشكل القوات التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية في سرت من جماعات مسلحة تنتمي إلى مدن عدة في غرب ليبيا، أبرزها مصراتة (200 كلم شرق طرابلس) التي تضم المجموعات الأكثر تسليحا في البلاد إذ تملك طائرات حربية ومروحيات قتالية.

في المقابل، يضم تنظيم الدولة الإسلامية الذي يبلغ عده في ليبيا نحو خمسة آلاف عنصر، مقاتلين أجانب في سرت من شمال أفريقيا والخليج، بحسب سكان المدينة.

وقتل في العملية منذ بدئها 166 عنصرا من القوات الحكومية على الأقل وأصيب أكثر من 500 بجروح بحسب مصادر طبية في مصراتة، مركز قيادة العملية العسكرية.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *