" #الكهرباء_والمياه" تحدد مواعيد إتمام إنشاء محطات التحلية في #السلطنة - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » سلطنة عمان » ” #الكهرباء_والمياه” تحدد مواعيد إتمام إنشاء محطات التحلية في #السلطنة

الهيئة العامة للكهرباء والمياه
الهيئة العامة للكهرباء والمياه
سلطنة عمان محليات

” #الكهرباء_والمياه” تحدد مواعيد إتمام إنشاء محطات التحلية في #السلطنة

في إطار سعيها لتغطية احتياجات السلطنة من المياه تقوم الهيئة العامة للكهرباء والمياه بتطوير استراتيجياتها وخططها لتوفير مياه الشرب في كل أنحاء السلطنة وتغطية احتياجات 98% من سكان السلطنة من المياه حيث تعمل الهيئة على تحقيق هذه الخطط والاستراتيجيات عن طريق توسيع خدماتها لتشمل كافة المدن والقرى التي تضطلع بتقديم خدمات المياه لها وذلك في إطار استكمال البنية الأساسية حيثُ تقوم الهيئة حالياً بإعداد وتحديث الخطط الرئيسية لقطاع المياه تماشيا مع الخطة الخمسية التاسعة مع توقعات بزيادة الطلب على المياه وفقا لإحصائيات التعداد السكاني بالإضافة إلى وضع الاستراتيجيات والخطط الطويلة المدى نظرا لما تشهده السلطنة من توسع سكاني وعمراني .

يقول المهندس عبدالعزيز بن سعيد الشيذاني مدير عام التخطيط وإدارة الأصول بالهيئة العامة للكهرباء والمياه : تعد مشاريع محطات تحلية مياه البحر من المشاريع الكبيرة والتي تساهم بشكل كبير في ضمان الأمن المائي للسلطنة حيث تعمل الهيئة العامة للكهرباء والمياه على وضع الخطط الرامية للتوسع في محطات تحلية المياه القائمة وإنشاء محطات تحلية جديدة لتغطية الطلب المتزايد على المياه وقد تم مؤخرا توقيع عدد من اتفاقيات إنشاء محطات تحلية المياه الجديدة في ولاية بركاء بطاقة إنتاجية تبلغ 281,000م3/ في اليوم ومن المخطط الانتهاء من تنفيذها في الربع الثاني من عام 2018م وإضافة محطة تحلية مياه أخرى جديدة بولاية صحار بطاقة إنتاجية تبلغ 250,000 م3/ في اليوم ومن المخطط الانتهاء من تنفيذها في الربع الثاني من عام 2018م مع الاستمرار في الأعمال الإنشائية لمحطة التحلية الجديدة بولاية قريات بسعة إنتاجية تبلغ 200,000 م3/ في اليوم ومن المتوقع الانتهاء منها في الربع الثاني من عام 2017م كما يتم العمل على توسعة محطة تحلية المياه بولاية صور بطاقة إنتاجية إضافية تصل الى48,000 م3/ في اليوم ومن المخطط الانتهاء من تنفيذها في الربع الثالث من العام الحالي 2016م .

واضاف الشيذاني انه تم اعتماد عدد من محطات التحلية المؤقتة في عدد من محافظات السلطنة كحل مؤقت لغاية انتهاء العمل من أعمال التوسعة في بعض المحطات أو انشاء محطات تحلية كبيرة أخرى في بعض المناطق لتوفير احتياجات المياه الصالحة للشرب لهذه المحافظات وقد تم اعتماد تنفيذ عدد من محطات التحلية المؤقتة في كل من أصيلة بمحافظة جنوب الشرقية بطاقة إنتاجية تصل إلى 10,000 م3/ في اليوم ومحطة في ولاية قريات بمحافظة مسقط بطاقة إنتاجية تصل الى 8000 م3/ في اليوم ومن المخطط الانتهاء من تنفيذ هاتين المحطتين خلال الربع الثالث من العام الحالي 2016م، لتساهم بدورها في تلبية الطلب المتزايد على المياه خلال المرحلة القادمة.

موضحاً بأنه يتم التخطيط لإنشاء محطة جديدة لتحلية المياه بشكل دائم بمحافظة جنوب الشرقية لتخدم محافظتي جنوب وشمال الشرقية وتعمل بالتزامن مع المحطة الحالية ومن المتوقع تشغيلها على مرحلتين المرحلة الاولى تنتهي في عام 2019م بسعة 40,000 م3/ في اليوم والمرحلة الثانية بسعة 40,000م3 / في اليوم بحلول عام 2020م، وكذلك يتم دراسة إنشاء محطة تحلية مياه في خصب بمحافظة مسندم بطاقة إنتاجية 16,000 م3/ في اليوم على أن تبدأ التشغيل بحلول عام 2018م ويتم حالياً استكمال الموافقات والإجراءات اللازمة لتنفيذ هذه المحطات.

واكد مدير عام التخطيط وادارة الاصول بأن الهيئة تقوم حالياً بتنفيذ عدد من الدراسات المبدئية لمشروعات مائية والتي من شأنها تعزيز قطاع المياه وإيجاد حلول لزيادة الطلب على المياه في بعض المحافظات ، وهناك دراسات لمجموعة من المشاريع الاستراتيجية التي شرعت الهيئة في إعداد تصاميمها ومن المخطط تنفيذها لتغطية الطلب المتزايد على المياه وتزامناً مع انشاء محطات جديدة أو التوسعات الجاري تنفيذها في محطات التحلية القائمة في كل من صحار وبركاء ومن ابراز هذه الدراسات دراسة تعزيز خط نقل المياه الرئيسي لمحافظة الداخلية حيث تم الانتهاء من إعداد دراسة المشروع المبدئية وجاري استكمال تصاميم المشروع وتكمن أهمية هذا المشروع في الاستجابة للنمو المتزايد على مياه الشرب في المحافظة والتي تعتمد بشكل شبه كلي على مياه التحلية ويتضمن المشروع تمديد خط مياه رئيسي رديف للخط الحالي بالإضافة إلى تعزيز قدرة محطات الضخ الحالية وإضافة محطات ضخ أخرى وإنشاء خزان مياه استراتيجي ومن المخطط الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع في منتصف عام 2019م والمرحلة الثانية بمنتصف 2021م .
موكداً بأن الهيئة تعمل حاليا على إعداد تصاميم مشروع ربط محافظة الظاهرة بمحطة تحلية مياه البحر بصحار لتلبية الطلب المتزايد على المياه وتنفيذا لسياسة الأمن المائي لمحافظة الظاهرة، وقد وصل هذا المشروع في مراحل متقدمة من التصاميم حيث من المؤمل الانتهاء من تصاميمه الإطارية ووثائق مناقصته خلال الربع الأخير من هذا العام 2016م ويتضمن المشروع مد انابيب من الحديد المطاوع بمسافة 225 كم بأقطار تتراوح بين 400 ملم إلى 1600 ملم ، وإنشاء 9 خزانات لتجميع وتوزيع المياه المنتجة من محطة التحلية بسعة تخزينية تبلغ 445 ألف متر مكعب ، وإنشاء أربع محطات لتقوية الضخ ، ومن المخطط الانتهاء من تنفيذه في منتصف عام 2020م.

وأوضح الشيذاني أن العمل جار على اعداد دراسة مبدئية لمشروع تعزيز خط نقل المياه الرئيسي صحار ـ بركاء ، والذي سيتم العمل عليه بالتزامن مع التوسعة الجديدة لسعات تحلية المياه بصحار ويعد هذا المشروع من المشاريع المهمة لضمان عدم توقف إمدادات المياه في حالات الطوارئ وفي حالة حدوث أي عطل بمحطات التحلية المتركزة في كل من مسقط وبركاء وصحار. ومن المخطط الانتهاء من تنفيذ المشروع في الربع الأخير من عام 2018م.

مضيفاً بأن الهيئة تقوم حاليا بدراسة تعزيز خط نقل المياه الرئيسي بمحافظة شمال وجنوب الشرقية حيث تكمن أهمية هذا المشروع لارتباطه بالتوسعة الجديدة لمحطة تحلية المياه بصور والمحطة الجديدة المزمع إنشائها بولاية جعلان بني بو علي لخدمة محافظتي جنوب وشمال الشرقية حيث من المخطط تشغيل هذه التوسعات على مرحلتين الاولى بحلول عام 2019م والثانية بحلول عام 2020م كذلك بدأت الهيئة في تنفيذ أعمال تعزيز محطات الضخ في المحافظة كمرحلة أولى من المشروع.

واكد المهندس عبدالعزيز الشيذاني ان الهيئة العامة للكهرباء والمياه تنفيذ حاليا عدد من المشاريع في مختلف محافظات السلطنة وهي في مراحل مختلفة من التنفيذ، ومن المؤمل بعد الانتهاء من تنفيذ تلك المشاريع زيادة التغطية بشبكات المياه وتحسين أداء الشبكات، وتحقيق قدر من الأمن المائي من خلال ربط النظام بمصادر مياه جديدة ومن أبرز هذه المشاريع مشروع إنشاء خزان المياه الاستراتيجي المرتبط بمشروع محطة التحلية الجديدة بقريات وخط نقل المياه بسد وادي ضيقة ، ومشروع انشاء خط نقل مياه وادي عدي ـ العامرات كما أن هناك عددا من المشروعات التي تم إسنادها ومن المؤمل أن يبدأ العمل فيها فور الانتهاء من الإجراءات التعاقدية ومن أبرزها هذه المشاريع إنشاء محطة معالجة مياه سد وادي ضيقة ومشروع إنشاء شبكات مياه جيوب بوشر “الحزمة الأولى” وشبكات مياه ولاية بدبد ومشروع شبكات المياه بولايات نخل والعوابي ووادي المعاول ومشروع إنشاء خط النقل في محافظة مسقط من منطقة الغبرة بولاية بوشر إلى ولاية السيب كما أن هناك جملة من المشاريع المتعلقة بإنشاء شبكات نقل وتوزيع المياه في عدد من الولايات وتأهيل شبكات المياه القائمة من جانب آخر وهناك عدد من المشروعات المائية التي تقوم الهيئة بإجراء دراسات استشارية لإيصال شبكات المياه الحكومية لها في كل من ولاية أزكي والحمراء وصور ونيابة سناو بولاية المضيبي وعدد من الجيوب بولاية السيب بمحافظة مسقط والتي تضمنتها الخطة الخمسية التاسعة وسيتم تنفيذها متى ما توفرت الإمكانيات المالية اللازمة ، ومن المؤمل في حال جاهزية المشاريع الجاري تنفيذها حالياً والمخطط تنفيذها أن ترتقي بقطاع المياه في السلطنة كما ونوعاً.

وبهدف إيصال خدمة المياه للمناطق القريبة من الشبكات والتي لم تشملها الخدمة سابقاً “الجيوب البسيطة” نتيجة التوسعات العمرانية ولإيجاد حلول سريعة للمناطق التي تعاني من صعوبة في توفر المياه أفاد الشيذاني أن الهيئة العامة للكهرباء والمياه شرعت ومنذ منتصف عام 2013م بتنفيذ برنامج للمشاريع الإنمائية الصغيرة في المحافظات كتمديد شبكات المياه القائمة وإنشاء محطات تعبئة الناقلات وحفر الآبار وغيرها من الأعمال التي من شأنها توفير خدمة المياه للقاطنين بشكل أسرع وقد تم تشكيل عدد من اللجان من جميع المحافظات التابعة للهيئة لتحديد المشاريع المطلوبة في كل محافظة وفق الأسس الموضوعة لذلك ومن ثم إدراجها في برنامج سنوي لكل محافظة وفق الأولويات التي تراها تلك اللجان وقد تم الانتهاء من مجموعة من المشاريع ضمن هذا البرنامج ويتواصل العمل في مجموعة من المشاريع المدرجة ضمن هذا البرنامج.

وفي نهاية حديثه قال المهندس عبدالعزيز الشيذاني : إن الهيئة العامة للكهرباء والمياه تسعى جاهدة رغم تنوع الطبيعة الجغرافية وتعدد بيئاتها لتوفير المياه الصالحة للشرب للمواطن في كافة أرجاء السلطنة وعلى مبدأ المساوة بين الجميع في حق الحصول على المياه وإيجاد كافة البدائل ومواجهة كل الصعوبات وذلك من خلال بناء شبكات نقل وتوزيع المياه ذات جودة وفاعلية عالية لتغطية 98% من سكان السلطنة بحلول عام 2040م.