اللاجئة حنان داكا تحمل شعلة أولمبياد "ريو 2016" بالبرازيل - الوطن العربي
الرئيسية » رياضة » رياضات أخرى » اللاجئة حنان داكا تحمل شعلة أولمبياد “ريو 2016” بالبرازيل

لاجئة تحمل شعلة أولمبياد ريو دي جانيرو
لاجئة تحمل شعلة أولمبياد ريو دي جانيرو
رياضات أخرى رياضة

اللاجئة حنان داكا تحمل شعلة أولمبياد “ريو 2016” بالبرازيل

وصلت الشعلة الأولمبية أمس الثلاثاء إلى العاصمة البرازيلية برازيليا، لتبدأ منها هذه الشعلة جولة عبر 300 مدينة، حتى تصل في 5 أغسطس (آب) المقبل إلى إستاد ماراكانا الأسطوري، مقر حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية 2016 بريو دي جانيرو.

وهبط رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد ريو 2016، كارلوس أرثر نوزمان بالشعلة من على متن الطائرة المقبلة من سويسرا.

ومن المقرر إرسال الشعلة إلى قصر بلانالتو (مقر الرئاسة البرازيلية) لتستقبلها رئيسة البرازيل ديلما روسيف.

وستتولى لاجئة سورية عمرها 12 عاماً حمل الشعلة الأولمبية لدى وصولها أمس الثلاثاء.

ووقع اختيار مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين واللجنة المنظمة لأولمبياد ريو 2016،على الطفلة السورية حنان داكا، تضامناً مع ملايين اللاجئين بسبب النزاع الدائر بسوريا.

وعقب مرور الشعلة على القصر الرئاسي، ستقوم حنان بحمل الشعلة في ساحة الوزارات.

وكانت الفتاة فرت مع أسرتها، بحسب بيان مفوضية الأمم المتحدة للاجئين، من مدينة إدلب مسقط رأسها شمال شرقي سوريا، بعدما قضى أفراد الأسرة عامين ونصف في مخيم للاجئين بالأردن، ووصلوا إلى البرازيل بتأشيرة إنسانية، ويعيشون في مدينة ساو باولو منذ أكثر من عام.

وكان السباح السوري إبراهيم الحسين، وهو لاجئ فقد ساقه في انفجار جراء النزاع، طاف في 22 أبريل (نيسان) الماضي بشعلة أوليمبياد ريو 2016 في مخيم اليونس للاجئين باليونان، حيث يقيم حالياً ألف و500 شخص يسعون للجوء في أوروبا.

وتسعى مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين عبر هاتين المبادرتين إلى إلقاء الضوء على معاناة نحو 5 ملايين لاجئ سوري، فيما تعد أسوأ أزمة نازحين يشهدها العالم منذ الحرب العالمية الثانية.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *