#الماتادور_الأسباني يبحث عن تطوير أداءه أمام #تركيا باليورو - الوطن العربي
الرئيسية » رياضة » #الماتادور_الأسباني يبحث عن تطوير أداءه أمام #تركيا باليورو

هدف بيكيه
هدف بيكيه
أوروبا رياضة

#الماتادور_الأسباني يبحث عن تطوير أداءه أمام #تركيا باليورو

يطمح المنتخب الإسباني لتأمين تأهله إلى دور الـ16 لبطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2016)، عبر الفوز على تركيا اليوم الجمعة، في نيس ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الرابعة.

ويأمل منتخب “لا روخا” أن يصبح أول فريق في التاريخ يتوج بلقب كأس الأمم الأوروبية للمرة الثالثة على التوالي.

ويتصدر “الماتادور” ترتيب المجموعة الرابعة برصيد 3 نقاط بالتساوي مع كرواتيا، فيما تتذيل تركيا الترتيب بلا رصيد من النقاط.

ولا يبحث المنتخب الإسباني فقط عن الفوز على تركيا، بل يتطلع أيضاً لتقديم عرض قوي ليعوض جماهيره عن الأداء الباهت الذي قدمه خلال الفوز على التشيك بهدف نظيف الإثنين الماضي.

وذكرت محطة ماركا الإذاعية “فوز الإثنين كان بداية جيدة، لكننا الآن نريد أن نرى الفريق يلعب بقدر أكبر من السعادة والسرعة، بمزيد من الدقة والاختراق”.

وعلقت محطة كادينا كوبي الإذاعية “نأمل أن ينتقل المنتخب الإسباني من مرحلة المقبول إلى المذهل في البطولة” مثلما حدث في نسخة 2012، حينما بدأ الفريق مشواره في البطولة بتعادل محبط مع إيطاليا 1-1، لكن المنتخب الإسباني اكتسح الآزوري 4-0 في النهائي.

وقال المهاجم نوليتو: “أتفهم أنه العرض الذي قدمناه في المباراة الأولى لم يكن مصدر سعادة بالنسبة للبعض”.

وأضاف “لكن ليس من السهل أن نكون حاملي اللقب، نواجه فرق تدافع في العمق ولا تترك أي مساحات في الخط الخلفي”.

وأشاد نوليتو مهاجم سيلتا فيغو بصانع اللعب المخضرم أندريس إنييستا الذي صنع هدف الفوز أمام التشيك للمدافع جيرارد بيكيه زميله في برشلونة.

وقال نوليتو “إنه مصدر سعادة حقيقي أن ألعب مع انييستا، استمتع بكل لحظة ألعب خلالها بجواره، بعد ثلاثين عاماً سأحكي لأحفادي أنني لعبت بجوار المذهل إنييستا”.

كما أعرب نوليتو عن سعادته بأن بيكيه وسيرجيو راموس مدافع ريال مدريد يبدو وأنهما أنهيا الخلاف الذي نشب بينهما منذ فترة طويلة.

وأوضح “كلاهما مهم بالنسبة لنا، وهما من العناصر الأساسية لسنوات عديدة”.

وعلى الأرجح سيتمسك فيسنتي دل بوسكي المدير الفني المخضرم للمنتخب الإسباني بالحارس الصاعد ديفيد دي خيا رغم الإدعاءات المحيطة بتورطه في فضيحة جنسية في 2012.

ومن المتوقع أن يجلس لاعب الوسط سيسك فابريغاس على مقاعد البدلاء بعدما ظهر بطيئاً وغير واثقاً بنفسه أمام التشيك.

وعلى الأرجح فإن تياغو سيحل محل فابريغاس خلال المباراة أمام تركيا التي خسرت مباراتها الأولى أمام كرواتيا بهدف نظيف.

ومن المتوقع أن يتوجه نحو 10 آلاف مشجع إسباني لمشاهدة المباراة أمام تركيا أملاً في تأهل الفريق إلى دور الـ16.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *