#المالكي يبحث عن غنيمة سياسية من معارك #الفلوجة - الوطن العربي
الرئيسية » اخبار » #المالكي يبحث عن غنيمة سياسية من معارك #الفلوجة

نورى المالكى
نورى المالكى
اخبار رئيسى عربى

#المالكي يبحث عن غنيمة سياسية من معارك #الفلوجة

كشفت مصادر سياسية عراقية، عن تحالف جديد بين كل من زعيم ائتلاف “دولة القانون” نوري المالكي، الذي كان يشغل منصب رئيس الحكومة، مع هادي العامري زعيم منظمة بدر الشيعية المسلحة الموالية لإيران.

وبحسب مصدر مقرب من تحالف القوى الشيعية، تحدث لـ إرم نيوز، من العاصمة العراقية بغداد، فإن “كياناً سياسياً جديداً يتم التحضير لولادته، بقيادة نوري المالكي ودعم من قوى شيعية عراقية موالية لإيران، تحت مسمى “كتلة الحشد المقدس”، للمشاركة في الانتخابات البلدية في 2017 والنيابية 2018.

ويحظى المشروع السياسي الجديد، الذي يقوده نوري المالكي، بدعم إيراني استثنائي ومؤازرة من الميليشيات الشيعية لتمثيلها ضمن الطبقة السياسية العراقية القادمة، مع التركيز على مجالس المحافظات، والتي تعد برلمانات مصغرة، فضلاً عن مجلس النواب العراقي.

وتبدو صور الزعماء السياسيين العراقيين، في غرفة عمليات الفلوجة كنوع من الترويج الانتخابي لهؤلاء، لاسيما زعماء الكتل السياسية مثل المالكي والحكيم وغيرهم، الذين استغلوا بحسب مراقبين، المعارك الدائرة في المدينة ذات الغالبية السنية والتي ترزح تحت حكم داعش، لمصالح انتخابية لحشد الصف الشيعي.

وخلال الأيام الماضية، التقط زعماء ما يعرف بـ”البيت الشيعي” عشرات الصور وهم يوجهون القوات الأمنية باتجاه الفلوجة، على الرغم من عدم درايتهم في التخطيط أو التوجيه العسكري.

وتحمل محاولات سياسيين عراقيين من الشيعة، للظهور في غرف العمليات المعنية بتحرير الفلوجة،  أبعاداً طائفية، تسهم في الترويج الانتخابي لهم في الانتخابات البلدية 2017، والنيابية 2018، مدعومين من إيران وأجهزتها الأمنية المهيمنة على المشهد العراقي.

ويخشى مراقبون من أن تكون معارك الفلوجة مقدمة لاستئثار القوى الشيعية بالسلطة في الانتخابات المقبلة، مع الصمت الدولي وفداحة الجرائم التي ترتكب بحق المدنيين هناك، والتي تجير ضمن الحرب على متطرفي داعش، كما تجير لمصلحة الميليشيات الشيعية التي تنوي اكتساح القوى السياسية العراقية، بزعامة المالكي الذي تبرع بنحو 900 مليون دولار للميليشيات غير النظامية، بحسب تقارير دولية، بهدف عودته إلى السلطة، تحت غطاء التعاطف الشيعي مع الميليشيات التي ولدت بفتوى من المرجع السيستاني.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *