المتهم الرئيسي: الحرس الثوري حرّضنا على تنفيذ هجوم السفارة السعودية
الرئيسية » اخبار » المتهم الرئيسي: الحرس الثوري حرّضنا على تنفيذ هجوم السفارة السعودية

المتهمون بإحراق السفارة السعودية
المتهمون بإحراق السفارة السعودية
اخبار رئيسى عالم

المتهم الرئيسي: الحرس الثوري حرّضنا على تنفيذ هجوم السفارة السعودية

image_pdfimage_print

حمّل المتهم الأول بالهجوم على السفارة السعودية في طهران، مسؤولية أعمال العنف والشغب والتخريب التي طالت السفارة، للحرس الثوري الإيراني والشبكات الإعلامية التابعة له، مشدداً على أن تلك الجهات هي التي حرّضت المتظاهرين والشباب على التظاهر واقتحام السفارة.

وقال المتهم الذي تحدث لوكالة أنباء “إيسنا” الإصلاحية، من دون الكشف عن هويته، بعد عقد الجلسة الأولى لمحاكمة 21 شخصاً من المتهمين باقتحام سفارة المملكة، “إن تلك الأعمال التخريبية تمّت بإيعاز من وسائل إعلام معتبرة تابعة للحرس الثوري”.

وأوضح المتهم الأول أن “الحرس الثوري صعّد من هجمته ضد السعودية عقب إعدام رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر في مطلع يناير/كانون الثاني الماضي، بعد اتهامه بالإرهاب”، معرباً عن أسفه للاقتحام الذي جرى وداعياً إلى محاسبة المحرضين.

وأشار المتهم الإيراني إلى أن “الرسالة النصية التي نشرت على وسائل الإعلام التابعة للحرس كانت تحرّض على استهداف السفارة بعد حادثة منى، التي راح ضحيتها المئات من الحجاج الإيرانيين في 24 سبتمبر/ أيلول الماضي، وكذلك إعدام الشيخ نمر النمر، إلى جانب استمرار الحرب ضد اليمن والتدخل في سوريا”.

ونفى أن يكون لديه معلومات مسبقة على أن “التظاهرات التي انطلقت من أمام السفارة السعودية غير مرخصة، كون الحرس الثوري هو من دعا إليها”، منوهاً “يؤسفني المشاركة باقتحام سفارة المملكة لأن هذا العمل أغضب القائد علي خامنئي”.

وأعلنت إيران في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، اعتقال العقل المدبر للهجوم على السفارة السعودية بطهران رجل الدين المتشدد حسن كرد ميهن خارج إيران.

وتسلّم المرشد الإيراني علي خامنئي في العاشر من فبراير/ شباط الماضي، تقريراً من وزارة الداخلية بشأن الاعتداء على البعثات الدبلوماسية السعودية في إيران، بعدما وصف في 22 يناير/ كانون الثاني الماضي الهجوم بأنه “عمل سيء جداً ومشين”، داعياً إلى معاقبة المهاجمين.

وكان رئيس المحكمة الجنائية فرع 1060 في العاصمة الإيرانية طهران، القاضي فرشيد دهقاني، رفع الجلسة الأولى لمحاكمة 21 متهماً من أصل 48 شاركوا في الهجوم على السفارة السعودية.

وكشفت وكالة أنباء “ميزان” التابعة للسلطة القضائية، أن لائحة الاتهامات التي وجهتها المحكمة بجلستها الأولى تضمنت “استهداف النظام العام والإخلال به من خلال إقامة تجمعات غير قانونية، وكذلك المشاركة في تخريب ممتلكات السفارة السعودية في طهران”.

وأوضحت أن “أغلب المتهمين حضروا شخصياً، فيما اكتفى بعضهم بإرسال محاميه للاستماع إلى لائحة الاتهام”، مبيناً أن “رفع الجلسة الأولى جاء بسبب كثرة المتهمين في موضوع اقتحام السفارة السعودية، ما دفع باتجاه عقد جلسات آخرى سيحدد القاضي وقت انعقادها”.

وطالب الرئيس الإيراني حسن روحاني بتحقيق عاجل وشفّاف في الاعتداءات على البعثات الدبلوماسية السعودية، مؤكداً أنه ينبغي تقديم الجناة للعدالة.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *