المعارضة السورية تحصل على راجمات جديدة
الرئيسية » اخبار » المعارضة السورية تحصل على راجمات جديدة

راجمات غراد
راجمات غراد
اخبار رئيسى عربى

المعارضة السورية تحصل على راجمات جديدة

image_pdfimage_print

قال قيادي بالمعارضة السورية الأربعاء إن دولا أجنبية زودت مقاتلي المعارضة براجمات غراد سطح سطح من طراز لم يحصلوا عليه من قبل ردا على هجوم كبير تدعمه روسيا في مدينة حلب.

وقال العقيد فارس البيوش إن مقاتلي المعارضة حصلوا على “كميات ممتازة” من راجمات غراد يصل مداها إلى 22 و40 كيلومترا وإنها سوف تستخدم في جبهات القتال بحلب وحماة والمنطقة الساحلية.

وحصل مقاتلو المعارضة على راجمات غراد من قبل لكن البيوش قال إن هذه هي المرة الأولى التي يحصلون فيها على هذا الطراز. وأضاف دون ذكر المزيد من التفاصيل أن كل دفعة من الراجمات تحتوي على 40 راجمة. وقال إن مقاتلي المعارضة لديهم مخزونات سابقة من الراجمات استولوا عليها من مخازن الجيش.

وأشار إلى أنه لا يوجد مؤشر على أن مقاتلي المعارضة سيحصلون على أسلحة مضادة للطائرات كما طلبوا.

وكان فيديو نشر على موقع يوتيوب الاثنين أظهر مقاتلين من الجيش السوري الحر وهم يطلقون نيران راجمات غراد على مواقع للحكومة قرب حلب. وأكد البيوش أن مقاتلي المعارضة حصلوا على الأسلحة المستخدمة مؤخرا.

وتحصل جماعات للمعارضة تقاتل تحت لواء الجيش السوري الحر على مساعدات عسكرية من دول تعارض الرئيس السوري بشار الأسد عبر مركز للتنسيق تدعمه الولايات المتحدة في تركيا.

وزود الداعمون الأجانب للمعارضة المسلحة المقاتلين براجمات غراد روسية الصنع من قبل وقال مقاتلون من المعارضة آنذاك إنهم حصلوا على راجمات يصل مداها إلى 20 كيلومترا هذا العام ردا على هجوم سابق على حلب.

قصف مشافي

وفي الأثناء أصيب اكبر مستشفيين في المنطقة التي تسيطر عليها فصائل المعارضة في شرق حلب فجر الأربعاء بضربات جوية، ما أدى إلى توقفهما عن العمل موقنا، كما أعلنت منظمة طبية غير حكومية التي تدير هذين المركزين.

وقال ادهم سحلول من الجمعية الطبية السورية الأميركية التي يوجد مقرها في الولايات المتحدة الأربعاء “وقع الهجوم عند الساعة الرابعة صباحا عندما استهدفت طائرة عسكرية المستشفيين بشكل مباشر”.

وأضاف انه في احد المستشفيين دمر مولد للكهرباء بالكامل، وفي الغارة الثانية جرح ثلاثة عاملين في المستشفى هم سائق سيارة إسعاف وممرضة ومحاسب.

وتابع انه “لم يبق (في شرق حلب) سوى ست مستشفيات تعمل بعد توقف هذين المستشفيين عن العمل”.

وأوضح سحلول أن المستشفيين يضمان أقساما للطوارئ ووحدات لمعالجة الصدمات وتعرضا من قبل لغارات جوية، واصفا القصف بأنه “متعمد”.

ولم يعرف ما إذا كانت الغارات شنتها طائرات تابعة للجيش السوري أو لحليفه الروسي لان الجانبين يقومان بحملة قصف بلا توقف على حلب.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *