المناظرة الثالثة: فرصة ترامب الأخيرة
الرئيسية » اخبار » المناظرة الثالثة: فرصة ترامب الأخيرة

ترامب وكلينتون فى المناظرة الثانية
ترامب وكلينتون فى المناظرة الثانية
اخبار رئيسى عالم

المناظرة الثالثة: فرصة ترامب الأخيرة

تنطلق فجر غد الخميس المناظرة الأخيرة في السباق الرئاسي بين المرشحين هيلاري كلينتون والجمهوري دونالد ترامب، في جامعة نيفادا بولاية لاس فيغاس، وتاريخياً نجد أنه من النادر أن يتابع الأميركيون المناظرة الأخيرة بالزخم نفسه الذي تابعوا فيه المناظرة الأولى.

ففي عام 2012 تابع حوالي 41 مليون شخص المناظرة الثالثة بين الرئيس باراك أوباما والسيناتور ميت رومني، مقارنة بـ45 مليون شخص تابع المناظرة الثانية، في حين أن 46 مليوناً تابعوا المناظرة الأولى. وبالتالي سينجر ذلك على المناظرة الأخيرة بين هيلاري وترامب.

ونفت الخارجية الأميركية، الاثنين، حصول أي تبادل منافع بينها وبين الشرطة الاتحادية، وذلك بعدما أوحت وثاق رسمية بأن مسؤولاً في الوزارة ضغط في 2015 على (إف.بي.آي) لخفض تصنيف رسالة سرية لهيلاري كلينتون.

وأكد المتحدث باسم الخارجية، مارك تونر أن “ما يُزعم عن تبادل منافع ليس صحيحاً ولا يتفق مع الوقائع”، مشككاً بذلك في ما ورد على لسان مسؤول في الشرطة الفدرالية في وثائق نشرتها الأخيرة، الاثنين، وتحدث فيها عن تلقيه عرضاً بتبادل منافع في ما خص قضية استخدام الوزيرة السابقة بريداً إلكترونياً خاصاً في مراسلاتها الرسمية.

تاريخ طائش
وفي سياق آخر، قالت زوجة ترامب ميلانيا، لقناة فوكس نيوز إن تاريخ بيل كلينتون مع النساء تاريخ طائش، ومن الأكيد أن يتكلم ترامب عنه في الإعلام خلال حملته، “وإذا هم سيتحدثون عن تاريخي فلماذا لا نتحدث عنه؟ فهم منذ بداية الانتخابات نشروا صوري عندما كنت أعمل عارضة أزياء، فهذه كانت أيامي عندما كنت عارضة وأنا فخورة بها”، وحول فضيحة شريط الفيديو قالت إنه كان غير مقبول، لكنها أكدت أنها قبلت اعتذاره لها.

إستراتيجية جديدة
هذا وتنوي حملة هيلاري كلينتون القيام بنشاط مكثف ومضاعف وطموح من خلال عمل عدة لقاءات في ولايات محسوبة تاريخياً وتقليدياً للجمهوريين، وتعد هذه استراتيجية جديدة في الحزب الديموقراطي تحاول الحملة من خلالها أن تمدد تقدمها الذي تتمتع به هيلاري اليوم على ترامب.
وقالت الحملة إنها ستنافس بشكلٍ حادٍ على تلك الولايات خاصة ولاية أرزونا وهي ولاية زاد فيها مؤخرا الأميركان من أصل لاتيني، وتعتبر الولاية رقم واحد التي يتحدث عنها في المناظرة عن الهجرة غير الشرعية.

وكشف مدير حملة هيلاري، روبي موك للصحافيين أمس، أن الحملة ستنفق أكثر من مليوني دولار على الإعلانات لمصلحة هيلاري وكذلك سترسل زوجة الرئيس ميشيل أوباما والسيناتور بيرني ساندرز وابنة هيلاري تشلسي كلينتون إلى ولاية أرزونا كي يتحدثوا في مسيرات باسم هيلاري.

مغازلة الهندوس
وبعد تصريحاته الداعية لمنع دخول المسلمين إلى اميركا حال انتخابه رئيساً، عاد ترامب، ليغازل الأميركيين من أصول هندية، وقال أثناء مشاركته في تجمع انتخابي إنه من “عشاق الهندوسية والهند”.

وأكد أنه حال انتخابه رئيساً، فإن الولايات المتحدة ستقف كتفاً إلى كتف مع الهند، وتتشارك معها المعلومات الاستخبارية، لحماية المواطنين، ضد ما سمّاه “الإرهاب الإسلامي المتطرف”.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *