انطلاق الدورة الـ 19 من صيف دبي تحت شعار " أحلى صيف .. صيف دبي" - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » الإمارات » انطلاق الدورة الـ 19 من صيف دبي تحت شعار ” أحلى صيف .. صيف دبي”

صيف دبي
صيف دبي
الإمارات محليات

انطلاق الدورة الـ 19 من صيف دبي تحت شعار ” أحلى صيف .. صيف دبي”

انطلقت فاعليات الدورة التاسعة عشرة من “مفاجآت صيف دبي” التي تنظمها مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة ـ التابعة لدائرة السياحة والتسويق التجاري ـ تحت شعار “أحلى صيف .. صيف دبي” وسط احتفالية مبهجة تتضمن كثيرا من أنشطة ترفيهية وعائلية وعروضا ترويجية للمتسوقين وزوار دبي على مدى /43/ يوما.

وتتحول الإمارة خلال “مفاجآت صيف دبي” إلى واحة صيفية عامرة بالفرح والبهجة تمكن سكانها وزوارها من أنحاء العالم من الاستمتاع ببرنامج حافل بالفاعليات الترفيهية العالمية التي تستضيفها مراكز التسوق المشاركة وكذلك الحفلات الغنائية الممتعة التي تستضيف نخبة من أشهر الفنانين وقضاء عطلة صيفية مميزة مع العائلة والأصدقاء.

وسيكون المتسوقون من المقيمين والزوار خلال “مفاجآت صيف دبي” على موعد مع عدد كبير من العروض الترويجية الحصرية التي تقدمها مراكز التسوق ومحلات التجزئة وفرصة الفوز بـ/12/ سيارة “إنفينيتي 50Q” والاستفادة من الخصومات المجزية التي توفرها متاجر التجزئة والمطاعم المشاركة.

وقالت ليلى محمد سهيل المديرة التنفيذية لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة في تصريح صحافي لها اليوم إن زوار دبي سيتمكنون مع انطلاق الدورة التاسعة عشرة لمفاجآت صيف دبي من الاستمتاع بتوليفة من الأنشطة العالمية المشوقة وعروض ترويجية هائلة تقدمها مراكز التسوق والمحلات التجارية وسائر القطاعات الأخرى.

وأضافت أن هذه العروض تتيح اقتناء أرقى الماركات العالمية بأسعار لا مثيل لها فضلا عن فرصة ربح جوائز كبرى بالإضافة إلى المقاصد والمعالم السياحية التي تزخر بها دبي وهو ما يجعل من الإمارة وجهة سياحية مفضلة خلال موسم الصيف يتمكن خلالها السائح من قضاء أجمل العطلات.

وأكدت سهيل أن حدث مفاجآت صيف دبي أثبت على مدى /19/ عاما جدواه كمحرك رئيس لقطاع التجزئة في دبي وحول الموسم الصيفي إلى موسم نشط.

وأوضحت أن هذا الحدث السنوي ساهم في ترسيخ مكانة دبي كوجهة رائدة للتسوق حيث يتعاون القطاعان العام والخاص من أجل إخراجه بهذه الصورة المشرفة فيما يقدم الشركاء الاستراتيجيون كثيرا من العروض الترويجية والجوائز علاوة على استضافة مجموعة من الفاعليات العالمية بما يمكنها من اجتذاب أعداد أكبر من الزوار والمتسوقين.

وتتضمن قائمة الشركاء الاستراتيجيين لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة مصرف أبوظبي الإسلامي وطيران الإمارات ومجموعة عبدالواحد الرستماني ومجموعة الفطيم /دبي فستيفال سيتي مول/ ودبي مول وماجد الفطيم العقارية وميركاتو وباريس غاليري و”اينوك” وابن بطوطة مول وسوق دبي الحرة وشركة مراس واتصالات.

وتشمل مفاجآت صيف دبي العرض المسرحي “آلفين والسناجب” في سيتي سنتر وصوّب بالألوان مع “آنغري بيردز” دبي فستيفال سيتي مول وكذلك باربي الرياضية وألعاب “هاسبرو” في سوق التنين 2 و”مدينة ليغو” وركن الجمال مع “ماي ليتل بوني” في ابن بطوطة مول ومغامرات غرافالو في دبي مول.

كما تنظم شركة “روتانا” للصوتيات والمرئيات اليوم حفلاً غنائياً ضخماً يحييه الفنان راشد الماجد في مركز دبي التجاري العالمي.

ويستمر “عالم مدهش” في انطلاقته التي بدأها في /27/ من الشهر الماضي حتى /27/ من الشهر المقبل في مركز دبي التجاري العالمي إذ أصبح مرادفا للترفيه العائلي خلال أشهر الصيف في دبي وبات على مر السنين وجهةً في حد ذاتها يقدم لمئات الآلاف من زوارها والعائلات العديد من الأنشطة والألعاب الترفيهية التعليمية في أجواء مكيفة وآمنة ولتجعل من صيفهم عطلة رائعة حافلة بالمرح والسعادة.

ويحفل “مدهش” في العام الحالي بعدد كبير من الألعاب والفعاليات التي تنثر الفرح والمرح حيث سيضم العديد من الإضافات الجديدة والمرافق المختلفة مثل حديقة للديناصورات وأيضا حلبة التزلج على الجليد بالإضافة إلى “بيت الأشباح” المليء بالتشويق والإثارة بالإضافة إلى ركن كوكب المغامرات برعاية “ديوا” المليء بالتحديات للصغار والكبار خصوصا لعبة الحبل المجنون.

ويشمل الحدث عروضا للسيرك في ميركاتو مول من بينها سيرك “بكين” الصيني وجاكوبو البهلوان الإيطالي وسيركو لاتينو وورشة أعمال السيرك للأطفال إلى جانب عروض متجولة.

كما يستضيف “بوكس بارك” خلال حدث “مفاجآت صيف دبي” للعام الثاني على التوالي فاعلية تركيب قطع الليغو التي يقوم الأطفال من خلالها بتشكيل المباني وعمل التصاميم المختلفة.

وتقدم مفاجآت صيف دبي ورشة عمل “تراش باك” وهو عرض حي الوحيد من نوعه في المنطقة تقدمه أربع شخصيات حيوية نابضة بالحياة والحركة حيث يتضمن العرض أغاني ورقصا في ظل تفاعل الجمهور كما يستخدم شعبية الشخصيات المعروفة والمحبوبة من قبل الأطفال للترويج والتوعية لمواضيع حماية البيئة وبث رسائل قوية حول إعادة التدوير.