ايران تعتبر مواقع التواصل الاجتماعي "بؤر شيطانية"
الرئيسية » سوشيال ميديا » ايران تعتبر مواقع التواصل الاجتماعي “بؤر شيطانية”

large-1785554531233349859
سوشيال ميديا مواقع تواصل

ايران تعتبر مواقع التواصل الاجتماعي “بؤر شيطانية”

عبر وزير لاحد مراجع الدين في مدن إيرانية لحكومة روحاني عن قلقهم البالغ حيال دخول ملايين المواطنين لمواقع التواصل الاجتماعي والتواصل في ما بينهم بشأن القضايا والملفات السياسية والاجتماعية في ايران.

واعتبر هؤلاء مواقع التواصل الاجتماعي بأنها العدو الرئيسي للنظام في الظروف الراهنة. وكان وزير الاتصالات قد تحاور مع رجال دين في طهران ومشهد وقم لإقناعهم بزيادة سرعة الانترنت وعدم فلترة مواقع التواصل الاجتماعي بعد ايام من مطالبة وزير الثقافة والاعلام علي جنتي من اركان النظام بالسماح للمواطنين التقاط القنوات الفضائية بكل حرية لان ايران هي الدولة الوحيدة في العالم التي لا تسمح بالتقاط الفضائيات وتعتبر امتلاك جهاز لاقط للقنوات الفضائية جريمة يحاسب عليها القانون!
لكن موقف مراجع الدين جاء معارضاً للقنوات الفضائية ووصفوا مواقع التواصل الاجتماعي بانها بؤر الشيطان، وطالبوا بفلترة موقع «تلغرام» لانه يشيع الفساد ويعادي الاسلام، حسب قولهم.

الحرس الإيراني. من جانبه اعلن انه اعتقل هذا الشهر 540 شخصاً من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، كتبوا مقالات او عبروا عن آراء معارضة للنظام الإيراني. وادعى بيان الحرس انه يتم اعتقال ما بين 400 الى 500 شخص شهرياً في ايران لانهم أبدوا مواقف لهم في مواقع التواصل الاجتماعي تتعارض مع مصلحة النظام الإيراني. ويزعم الحرس ان هناك مخططاً لإفساد الشباب في ايران وتحريضه ضد النظام، وان معظم مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي (على الاقل 20 ملايين شخصاً في ايران) هم عملاء لأميركا ولإسرائيل! وكانت قوات الحرس قد اعتقلت مئات الأشخاص لا سيما الفتيات بذريعة انهن عرضن أنفسهن في مواقع التواصل الاجتماعي لكي يمتهن عرض الأزياء او التمثيل السينمائي! وبعد ذلك نفذ الحرس ما اسماه خطة “عنكبوت 1 و 2” لاعتقال آلاف من مروجي الملابس الملونة والمفتوحة من الامام وتم إغلاق اكثر من 5 آلاف متجر لبيع هذه الملابس. ويشرف الحرس على كل مواقع التواصل الاجتماعي وانه يفتخر باعتقال أي شخص ينشر رأيه ضد اركان النظام خلال نصف ساعة فقط!

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *