#ايران تقرر وقف إرسال مقاتلين لـ #سوريا و #العراق - الوطن العربي
الرئيسية » رئيسى » #ايران تقرر وقف إرسال مقاتلين لـ #سوريا و #العراق

دورية لعناصر من القوات الحكومية والميليشيات المؤيدة لها في ريف حلب
دورية لعناصر من القوات الحكومية والميليشيات المؤيدة لها في ريف حلب
اخبار رئيسى عالم

#ايران تقرر وقف إرسال مقاتلين لـ #سوريا و #العراق

كشفت مصادر معارضة إيرانية أن طهران قررت وقف إرسال المزيد من قوات الحرس الثوري إلى سوريا والعراق، بعد احتجاجات ضد القيادي بالحرس قاسم سليماني، تحمله مسؤولية مصرع عدد كبير من العسكريين الإيرانيين خلال الأيام الأخيرة.

وقال أحد المقاتلين القادمين من سوريا ويدعى كاظمي، وهو تابع لمجموعات “باسيج”، إن عملية إرسال القوات من مازندران إلى سوريا والعراق توقفت، نظرا لتزايد أعداد القتلى منذ معركة خان طومان التابعة لحلب.

والباسيج مجموعات شبه عسكرية مكونة من متطوعين مدنيين، وتتبع الحرس الثوري الإيراني.

وكان كاظمي يتحدث خلال مراسم تأبين لـ13 قتيلا من الحرس الثوري لقوا مصرعهم بمعركة خان طومان، أقيمت الأحد بمحافظة مازندران شمالي إيران، وحضر ممثلا عن “القيادة الإيرانية المرابطة في سوريا” للمشاركة بهذه المراسم.

وكشف المتحدث عن انتقادات واسعة وجهها مقاتلون لسليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري، محملينه مسؤولية مصرع العشرات من الحرس والميليشيات الشيعية في معارك خان طومان، وذلك في عريضة وجهوها لسليماني، على حد قوله.

وأكدت وكالة “فارس” تصريحات كاظمي حول وقف إرسال المزيد من قوات الحرس والباسيج إلى سوريا، رغم إعلان مرتضى صفاري قائد كلية “الإمام الحسين” العسكرية التابعة للحرس الثوري، عن إرسال 100 ضابط بصفة مستشار من الحرس الثوري إلى سوريا والعراق، السبت.

وقتل 200 شخص خلال معارك حلب الماضية من الميليشيات الإيرانية واللبنانية والعراقية والأفغانية. ومن بين القتلى 30 إيرانيا من اللواء 65 والحرس الثوري، و12 مسلحا من حزب الله اللبناني، و50 من “حركة النجباء” وكتائب “أبو الفضل العباس” و”فاطميون” وغيرها من الميليشيات العراقية، إضافة لمقتل عشرات الأفغان والمرتزقة الأجانب.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *