باسندوة: إيران ارتضت أن تصبح كأي منظمة إرهابية
الرئيسية » اخبار » باسندوة: إيران ارتضت أن تصبح كأي منظمة إرهابية

إيران تحاول زرع أذرع تخريبية لها في المنطقة
إيران تحاول زرع أذرع تخريبية لها في المنطقة
اخبار عالم

باسندوة: إيران ارتضت أن تصبح كأي منظمة إرهابية

قالت رئيسة مجلس أمناء المبادرة العربية للتثقيف والتنمية وعضو المبادرة العربية لحقوق الإنسان وسام باسندوة، إن إيران ارتضت لنفسها أن تكون إحدى أدوات تهديد المنطقة ورأس حربة مشروع الشرق الأوسط الجديد، سواء بشكل مباشر، أو أن تصبح كأي منظمة إرهابية موجودة في المنطقة مثل داعش.

وأشارت باسندوة في إطار المنتدى العربي الأول “التهديدات الإيرانية للأمن الإنساني العربي” المقام في البحرين، إلى أن إيران كدولة تحتاج لأن تتعامل مع دول الجوار باحترام وبما يفرضه عليها القانون الدولي والمواثيق الدولية، إلا أنها أصبحت أحد أدوات تهديد المنطقة العربية.

وأضافت “صحيح أن إيران ليست دولة عربية لكنها جزء من هذه المنطقة واستقرار المنطقة لابد وأن يعود عليها بالإيجاب، لكنها تسعى من دولة لأخرى للتدخلات وتبين أن مشروعها أكبر من محيطها”.

وحول توقيت عقد المؤتمر قالت باسندوة إن كل دول المنطقة العربية باتت لا تخلو من التوترات والاختراقات الخارجية، حتى بات الاحتياج للأمن حاجة أساسية يتطلع إليها المواطن العربي وتتقدم في الأولوية على حاجات أخرى منذ عام 2011.

وأردفت: “ومن حيث موضوع المؤتمر وعنوان الأمن الإنساني العربي فإن المنطقة شهدت تراجعا في ما كان يتم المطالبة به من أمن عربي وأصبح الأمن الوطني محل وجهات نظر بين طوائف في المجتمع ترى تحقيق الأمن بأسلوب يختلف عن طائفة أخرى”، وفقا لما ذكرت وكالة أنباء البحرين (بنا).

وأعربت باسندوة عن شكرها “لمملكة البحرين ملكا وحكومة وشعبا لرعايتهم الكريمة لانعقاد المؤتمر”، مؤكدة أن “البحرين أحد أهم دول المنطقة التي تشهد تهديدات واستطاعت أن تتجاوزها و تقدم نموذجا لباقي دول المنطقة في كيفية تجاوز المرحلة وتحقيق الأمن من خلال تضافر الشعب مع الدولة”.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *